هذا ما فعلته مستوطنة مع مراسلة الجزيرة في القدس شيرين أبو عاقلة أثناء بث مباشر (فيديو)

2

أقدمت مستوطنة إسرائيلية، على إعاقة عمل طاقم قناة الجزيرة القطرية، في نقل الأحداث في حي الشيخ جراح بمدينة القدس المحتلة، وذلك من خلال إثارتها للفوضى ومحاولة منعها للطاقم من أداء عمله.

إعاقة لعمل طاقم الجزيرة

ونشرت مراسلة قناة (الجزيرة) في القدس، شرين أبو عاقلة، مقطع فيديو على صفحتها بـ “تويتر” رصدته “وطن”، يظهر مستوطنة إسرائيلية تحاول منعها من تقديم رسالتها الإعلامي لجمهور القناة أثناء بث مباشر.

المستوطنة الإسرائيلية قالت خلال حديثها باللغة العبرية وقالت وهي تعرقل عمل القناة القطرية ( هذا المكان للشعب الإسرائيلي، لقد اشتروا الأراضي ودفعوا السعر الكامل)، على حد زعمها.

ولاحقاً أقدمت الشرطة الإسرائيلية المتواجدة على حاجز حي الشيخ جراح على طرد الإعلامية الفلسطينية، ومطالبتها بمغادرة المكان وعدم الوقوف أمام الحاجز المغلق بالأصل أمام الفلسطينيين.

وعلقت شرين أبو عاقلة في حديثها على الأمر قائلة: ( الشرطة تطالب منا المغادرة يبدو أن المستوطنة اشتكت علينا، هم يمنعون الفلسطينيين من الدخول لحي الشيخ جراح، والآن يمنعوننا من الوقوف أمام الحاجز).

تفاعل مع الإعلامية الفلسطينية

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع مقطع الفيديو معبرين عن استنكارهم بمحاولات إسرائيل اسكات صوت الإعلام واخفاء الحقيقة عن العالم.

المذيعة في قناة الجزيرة خديجة بن قنة علقت ساخرة على تصرف المستوطنة الإسرائيلية، موجهةً حديثها لزميلتها قائلةً: (لماذا تزعجيها يا شرين).

فيما قال مغرد اخر: ( هؤلاء هم اليهود لا يتركون شيئاً دون إن يلحقو الأذى فيه، حتى وسائل الاعلام لا يريدون لها أن تنقل جرائمهم ولكن هنا تأبى هذه المستوطنة إلا أن تظهر بعض من نجاستها وحقدها على الفلسطينيين والعرب).

وعلق عبادة بالقول: (مستوطنة تتهجم على الصحافة .. ثمة تدخل الحي بكل حرية لتشكي تواجد الكاميرات على مدخل الحي .. نهاية المقطع يتقدم جندي الاحتلال ليطلب من المراسلين الابتعاد).

سراج علق بالقول موجهاً حديثه للإعلامية الفلسطينية: (انتى بطله زيك زى المقاومين العدو يكره الاعلام لانه يكشف اخفاقاته وجرائمه).

سندس ناصر قالت: (تأخذ شرطة الاحتلال أوامرها من المستوطنين فللمستوطن الإسرائيلي في دولة الاحتلال الحق في التحكم في حياة الفلسطيني).

قناة الجزيرة

وفي السياق، تصدرت قناة (الجزيرة) الإخبارية الواجهة الإعلامية مجدداً مع اندلاع انتفاضة فلسطينية شاملة في كافة أنحاء الأرض الفلسطينية من البحر إلى النهر.

وأطلقت (الجزيرة) بثاً مفتوحاً لتغطية الأحداث في كافة أنحاء فلسطين منذ بدايتها في الأيام الأخيرة من شهر رمضان، لتعيد إلى الأذهان التغطية التي قامت بها خلال انتفاضة الأقصى في العام ألفين والتي شكلت محطة فاصلة في تاريخ الإعلام العربي..

اقرأ أيضاً: أنقذوا حي الشيخ جراح.. المواجهات تعود للحي الذي فجر هبة الفلسطينيين والاحتلال يعتدي على المقدسيين

وتمكنت القناة القطرية التي تتخذ من الدوحة مقراً رئيسياً لها من الوصول إلى كافة نقاط الاشتباك بين الفلسطينيين والاحتلال، وهو ما عادت لتفعله الآن وتتصدر به المشهد الإعلامي العربي.

وعلى الرغم من أنَّ القناة تلتزم الحياد وعدم الانحياز بما في ذلك إصرارها على استضافة إسرائيليين للتعليق برغم الانتقادات لذلك، إلا أن الكثير من الفلسطينيين يرون بأن قضيتهم لا تحتاج لأكثر من الحياد والنقل الصادق للخبر.

وقال الأستاذ الجامعي الأردني المتخصص في شؤون الشرق الأوسط الدكتور حسن البراري: “الدولة الوحيدة التي تحارب كتفاً إلى كتف مع المقدسيين هي قناة الجزيرة”.

وحسب خبراء إعلاميين، فإن قناة الجزيرة توفر خدمة غير متوفرة للمشاهد العربي على أية منصة أخرى.

ويرى الخبراء، أن الإعلام التقليدي المتمثل في القنوات التلفزيونية لا غنى عنه في الأزمات على الرغم من الدور الكبير الذي يلعبه الإعلام الجديد المتمثل في مواقع الأنترنت وشبكات التواصل الاجتماعي”.

ويقول الخبراء، إن “الجزيرة” استطاعت أن تغطي كافة الجبهات والأحداث داخل الأراضي الفلسطينية عبر شبكة مراسلين تتمتع بالديناميكية والحيوية، وعبر إدارة تحرير في غرفة الأخبار تستطيع اتخاذ القرار المناسب والسريع بالانتقال إلى موقع الحدث الساخن.

ويشير الخبراء، إلى أن إن نجاح تغطية الجزيرة للحدث الفلسطيني مرده إلى وجود مراسلين داخل الجانب الإسرائيلي وعلى رأسهم إلياس كرام الذي استطاع تغطية الحدث لساعات طويلة في جنوب مدينة عسقلان، أي في الصفوف الأمامية متحملاً أعباء ومخاطر ليس من السهل على أي مراسل صحفي أن يتحملها.

وتولى كرَّام تغطية الأحداث في مدينة القدس المحتلة منذ يومها الأول إلى جانب زميلته نجوان سمري، حيث تبادلا الأدوار والمواقع لساعات طويلة وتعرضا لمضايقات الاحتلال في منطقة باب العامود والبلدة القديمة من القدس المحتلة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
2 تعليقات
  1. باي باي يقول

    ربما قالت الحيقية التي لايريد سماعها الفلسطينيين
    لقد اشتروا الأراضي ودفعوا السعر الكامل

  2. عبد المجيد الجنيدي يقول

    النصر قادم قادم قادم قادم بعون الله واقرب مما تتصورون
    يا قمامة الامم
    يا شراذمه الارض
    وعلى مر الزمن والعصور لم و لن يعلو الباطل على الحق

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More