إيقاف برنامج مذيع مقرب من نظام السيسي بعد إعلان تخصيص حلقة لدعم فلسطين

0

أفادت وسائل إعلام مصرية بأن  قناة  “المحور” الخاصة، أوقفت حلقة برنامج “90 دقيقة”، التي كان مقررا بثها، مساء الأحد، بعد إعلان تخصيصها للحديث عن فلسطين ودعم القضية الفلسطينية.

برنامج 90 دقيقة

وبحسب ما أوردته صحيفة (المصري اليوم) فإن إدارة القناة أخطرت الإعلامي أسامة كمال الدين، مقدم البرنامج والمعروف بقربه من نظام السيسي بإلغاء الحلقة، وتم الاعتذار لضيوف الحلقة.

كما ألمحت الصحيفة المصرية إلى وقف البرنامج، وقالت إن هناك احتمالية لعدم استكمال البرنامج بطاقمه الحالي مجددا.

أسامة كمال الدين

وكان أسامة كمال الدين قد أعلن في وقت سابق، تخصيص حلقة الأحد من برنامجه “90 دقيقة” عن القضية الفلسطينية، بعد وقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية ودولة الاحتلال الإسرائيلي بمبادرة مصرية.

اقرأ أيضاً: قضية فلسطين عادت للأضواء بعدما كان العالم قد تجاهلها.. ماذا تغير في الصراع بعد حرب غزة؟

ووفق تقارير دولية، فقد مارست مصر ضغوطا على فصائل المقاومة الفلسطينية لقبول وقف إطلاق النار مع إسرائيل.

بينما مارست الولايات المتحدة ضغوطا على إسرائيل، التي كانت ترفض هذا الأمر في وقت سابق.

وأعلن رئيس النظام المصري عبدالفتاح السيسي قبل أيام، عن مبادرة مصرية لإعادة إعمار غزة بعد العدوان الإسرائيلي بمبلغ 500 مليون دولار.

لكن السماح بإعادة الإعمار يصطدم بشروط إسرائيلية قالت تقارير إن بعضها سيكون تحقيقه مستحيلا، مثل نزع سلاح حركة “حماس”.

وفد مصري يصل غزة

هذا ووصل وفد أمني مصري ، الأحد، إلى قطاع غزة ضمن مساعيه لتثبيت اتفاق وقف إطلاق النار الذي بدأ فجر أمس الأول، الجمعة، بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل.

وهذه هي الزيارة الثانية للوفد المصري إلى قطاع غزة خلال الـ 48 ساعة الماضية للقاء قيادات حركة حماس.

وقال مصدر في حماس، لوكالة الأنباء الألمانية (د.ب.أ)، إن الوفد المصري، الذي وصل إلى غزة عبر حاجز “بيت حانون/إيرز” مع إسرائيل، سيبحث مع قيادة الحركة ترتيبات ما بعد إعلان اتفاق وقف إطلاق النار.

وذكر المصدر أن حماس مصرة على التمسك بمطالبها بشأن وقف ممارسات إسرائيل بحق المسجد الأقصى، وخطط تهجير سكان حي الشيخ جراح في شرق القدس، إضافة إلى إدخال تسهيلات جوهرية على حصار غزة.

وبحسب المصدر، فإنه من المقرر أن يبحث الوفد المصري مع قيادة حماس تصورات مقترحة لترتيبات بدء إعادة إعمار قطاع غزة عقب جولة التوتر الأخيرة مع إسرائيل.

وكان الوفد المصري اجتمع أمس في مدينة رام الله مع الرئيس الفلسطيني محمود عباس، لبحث المستجدات المتعلقة بالتهدئة في قطاع غزة وتنسيق الجهود الساعية لإعادة الإعمار في قطاع غزة.

وأعرب عباس عقب اللقاء عن شكره للرئيس المصري عبدالفتاح السيسي، لما تبذله مصر من جهود لتهدئة الأوضاع وإعمار قطاع غزة، والعودة للمسار السياسي لإنهاء الاحتلال الإسرائيلي عن الأراضي الفلسطينية وعاصمتها القدس الشرقية.

وكانت مصر أعلنت اتفاقا لوقف إطلاق النار دخل حيز التنفيذ فجر الجمعة لإنهاء جولة توتر بين الفصائل الفلسطينية وإسرائيل استمرت 11 يوما استشهد خلالها 248 فلسطينيا و قتل 13 إسرائيليا على الجانب الآخر.

وتفجرت الأوضاع، جراء اعتداءات “وحشية” ترتكبها شرطة الاحتلال ومستوطنون إسرائيليون، منذ 13 أبريل/نيسان الماضي، في القدس.

وخاصة منطقة باب العامود والمسجد الأقصى ومحيطه، وحي الشيخ جراح؛ حيث تريد إسرائيل إخلاء 12 منزلا من أصحابه.

وفجر 21 مايو الجاري، بدأ تنفيذ وقف إطلاق النار بين فصائل المقاومة الفلسطينية في غزة وإسرائيل بوساطة مصرية ودولية، بعد هجوم شنته تل أبيب على القطاع استمر 11 يوما.

وأسفر عدوان الاحتلال الإسرائيلي الوحشي على الأراضي الفلسطينية عن 279 شهيدا، بينهم 69 طفلا، و40 سيدة، و17 مسنا، فيما أدى إلى أكثر من 8900 إصابة، منها 90 صُنفت على أنها “شديدة الخطورة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More