مواجهات عنيفة عند نقاط التماس بالضفة الغربية وجنود الاحتلال يهربون كالفئران في البيرة

0

شهدت مناطق التماس في الضفة الغربية مواجهات عنيفة بين المتظاهرين الفلسطينيين، وجنود الاحتلال الإسرائيلي تزامنا مع الإضراب العام الذي يخوضه الفلسطينيون في الضفة الغربية ومدن الداخل المحتلة.

مواجهات عنيفة وسقوط شهيد في الضفة الغربية

وأسفرت هذه الاشتباكات بحسب وسائل إعلام فلسطينية عن استشهاد شاب فلسطيني وجرح العشرات في الساعات الأولى من صباح اليوم، الثلاثاء.

وأفادت وكالة الأنباء الفلسطينية (وفا) باستشهاد الشاب إسلام غياض زاهدة (32 عاماً).

وذلك بعد أن أطلق جيش الاحتلال الإسرائيلي، الثلاثاء، النار عليه، بالقرب من منطقة الكرنتينا وسط الخليل.

وارتفع بذلك عدد الشهداء في الضفة منذ بدء العدوان الأخير إلى 23 بينهم طفلان.

اقرأ أيضاً: السيسي يُجمل صورته ويقدم نصف مليار دولار مساعدات لإعادة إعمار غزة

مدينة البيرة في الضفة الغربية وهروب جنود الاحتلال كالفئران

وفي مدينة البيرة في الضفة الغربية، اندلعت اشتباكات عنيفة بين متظاهرين فلسطينيين وقوات الاحتلال الإسرائيلي.

فيما قالت وسائل إعلام محلية أنه تم إطلاق رصاص من أسلحة أوتوماتيكية تجاه قوات الاحتلال على حاجز بيت إيل شمال البيرة.

ما دفعها إلى الانسحاب وترك معداتها كما أفادت مصادر إسرائيلية عن إصابة جنديين في المواجهات.

وقال الهلال الأحمر الفلسطيني إنه تعامل الثلاثاء مع 97 إصابة لمحتجين في مواجهات مع قوات الاحتلال الإسرائيلي في الضفة الغربية.

أفاد الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان، أن الإصابات توزعت بين 5 بالرصاص الحي، و5 بالرصاص المطاطي، و84 بالاختناق بالغاز.

إضافة إلى 3 إصابات نتيجة اعتداء بالضرب وحروق وسقوط خلال المواجهات.

بينما ذكرت وكالة الأنباء الفلسطينية أن عشرات المواطنين أصيبوا بحالات اختناق، خلال مواجهات اندلعت ظهر اليوم الثلاثاء، على المدخل الشمالي لمدينة البيرة.

إذ أطلق جنود الاحتلال المتواجدون على الحاجز العسكري في محيط مستوطنة “بيت إيل” المقامة على أراضي البيرة، الرصاص المعدني المغلف بالمطاط، والغاز المسيل للدموع صوب المشاركين في مسيرة مركزية انطلقت بمشاركة الآلاف تنديداً بالعدوان على شعبنا.

كما أصيب عشرات المواطنين بالاختناق، جراء قمع قوات الاحتلال الإسرائيلي مسيرة جماهيرية مركزية انطلقت في بيت لحم، تنديداً بالعدوان على شعبنا.

وانطلقت مسيرة جماهيرية دعت إليها القوى الوطنية، من منطقة باب الزقاق، وصولاً إلى المدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، حيث هاجمها جنود الاحتلال بقنابل الغاز المسيل للدموع والصوت، ما أدى إلى وقوع إصابات.

وفي محافظة طولكرم، اندلعت مواجهات بين الشبان وقوات الاحتلال في محيط مصانع “جيشوري” الكيماوية الاستيطانية غرب المدينة، واعتقلت على إثرها قوات الاحتلال 5 شباب.

حيث أطلق جنود الاحتلال الأعيرة النارية وقنابل الصوت والغاز بكثافة صوب المواطنين، ما أدى لإصابة العشرات بالاختناق، حسب ما ذكرته وكالة القدس للأنباء.

وفي القدس المحتلة، اندلعت مواجهات بين الشباب وقوات الاحتلال في عدة مناطق، واندلعت مواجهات في أحياء رأس العامود والثوري وعين اللوزة قرب بلدة سلوان، وفي بلدات الطور والعيسوية وحزما.

كما اندلعت مواجهات قرب حاجز قلنديا العسكري، عقب إغلاقه أمام مركبات المواطنين من قبل الاحتلال، ما تسبب في أزمة مرورية.

وسائل إعلام محلية أضافت أن مواجهات عنيفة اندلعت على حاجز مخيم شعفاط، وسط إطلاق لقنابل الغاز بعدما هاجم الاحتلال شباب المخيم خلال إغلاق الشوارع تمهيداً للإغلاق الشامل.

كما أغلقت قوات الاحتلال عدة شوارع ببلدة عناتا في القدس، قبيل بدء الإضراب العام، فيما اقتحمت قوات الاحتلال بلدة كفر عقب.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More