سببان لا ثالث لهما وراء رفض المقاومة التهدئة مع الإحتلال

0

تزامناً وتواصل العدوان الإسرائيلي على قطاع غزة، تعثرت الجهود الدولية والعربية في التوصل إلى تهدئة بين المقاومة الفلسطينية في قطاع غزة، والاحتلال الإسرائيلي.

سببان لفشل التهدئة في غزة 

وقال قيادي في حركة حماس لشبكة CNN الأمريكية، إن الجهود القطرية والمصرية للتوسط في التهدئة تعثرت بسبب نقطتين رئيسيتين.

ووفقاً للقيادي، فإنّ السبب الأول هو إصرار حماس على أن وقف إطلاق النار يجب أن يشمل إنهاء الاستفزازات الإسرائيلية في المسجد الأقصى، وتهجير المقدسيين من حي الشيخ جراح بالقدس المحتلة.

بينما تمثلت النقطة الأخرى، في أن الاحتلال الإسرائيلي يصر على أن تبدأ حركة حماس بوقف إطلاق النار قبل ثلاث ساعات على الأقل من “إسرائيل”.

وقال القيادي في حماس للشبكة الأمريكية، إن الحركة رفضت رفضا قاطعا هذا المقترح بالتوصل الى التهدئة دون شروط المقاومة.

ويبدو أنّ إسرائيل تبحث عما تصفها بـ”صورة انتصار” في عدوانها على غزة، من أجل أن تلوّح بصورة كهذه عندما توافق على وقف إطلاق نار.

ويعتبر الإسرائيليون أن “صورة انتصار” حققتها حركة حماس منذ بداية العدوان، عندما أطلقت مقذوفات باتجاه القدس، في ما يسمى “يوم القدس” الإسرائيلي، وتسببت بتفريق مسيرة المستوطنين وإخلاء باحة حائط البراق ومنعت استمرار الاحتفال بذكرى احتلال القدس الشرقية.

العدوان متواصل لليوم التاسع 

ويواصل الاحتلال الإسرائيلي، لليوم التاسع على التوالي عدوانه الهمجي على قطاع غزة ، ما أسفر حتى اللحظة عن ارتقاء 212 شهيداً وإصابة أكثر من 1400 مواطناً غالبيتهم من الأطفال والنساء والعشرات منهم في حالة الخطر الشديد.

وفجر اليوم، استأنفت فصائل المقاومة إطلاق الصواريخ تجاه المستوطنات بعد أكثر من 6 ساعات من الهدوء شهدتها مستوطنات الجنوب ، بحسب قناة “كان” الرسمية.

ودوت صافرات الإنذار في مستوطنة “نتيفوت” ومستوطنات المجلس الإقليمي “سدوت هنيغيف” بغلاف غزة.

هذا وطلب جيش الإحتلال من مستوطني “غلاف غزة” بالبقاء قرب الملاجئ بسبب الخشية من تجدد إطلاق الصواريخ.

قصف مدفعي وغارات 

وتتعرض المناطق الشمالية والشمالية الشرقية من قطاع غزة،  لقصف قصف مدفعي إسرائيلي متواصل .

ودفع القصف مئات العائلات للنزوح خلال الساعات الأخيرة، من منازلها بالمناطق الحدودية الشرقية لقطاع غزة واللجوء إلى مدارس تابعة لوكالة “أونروا”، لتنجو من القصف الإسرائيلي.

وشنت طائرات الاحتلال الإسرائيلي، فجر اليوم، عشرات الغارات استهدفت منازل و شقق سكنية ومواقع وأراض زراعية في مناطق متفرقة من مدينة غزة وبلدتي جباليا وبيت لاهيا شمال القطاع.

وقال جيش الاحتلال إن 62 مقاتلة حربية نفذت خلال 30 دقيقة 65 هجوما على أهداف في قطاع غزة الليلة الماضية، واستخدمت في غاراتها 110 صواريخ .

وأعلن جيش الإحتلال الإسرائيلي صباح اليوم أنّه بدأ تنفيذ هجمات تستهدف حي الرمال في مدينة غزة.

وكان جيش الإحتلال قصف ودمّر بناية سكنية في حي الرمال مكونة من 6 طوابق، وتقع بالقرب من مجموعة مدارس تتبع لوكالة “أونروا”، والجامعة الإسلامية، ولم يبلغ عن وقوع إصابات، جراء القصف.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More