كويتي ضُبط عارياً وهو يتجول في الشارع يموت في المستشفى .. ومفاجأة عن سبب الوفاة!

0

توفي مواطن كويتي خمسيني كانت الجهات الأمنية في الكويت ضبطته قبل ايام حينما كان يتجول عارياً في الشارع بمنطقة كيفان بمحافظة العاصمة وهو في حالة غير طبيعية.

وفاة كويتي ضبط عارياً

وذكرت وسائل اعلام كويتية ان المواطن الخمسيني توفي داخل المستشفى التي دخل إليها لعلاجه من جرح بليغ في رأسه، حيث تمّ تسجيل قضية اعتداء بالضرب، بعد رصد آثار ضرب وجروح في فروة الرأس قيل إنها قد تكون جراء إلقاء الحجارة عليه من المارة.

قتل عمد بدلاً من اعتداء بالضرب

ووفقاً لصحيفة ”الأنباء“ الكويتية، فقد تم تعديل وصف القضية إلى قتل عمد بدلاً من اعتداء بالضرب، وضبط شخص اعترف بالتعدي ومعه آخرون على المجني عليه ضرباً داخل ديوانية.

وأمر وكيل النيابة العامة بناءً على اعترافات الشخص المتهم باستدعاء الموجودين في الديوانية والمشاركين في الاعتداء بالضرب على المجني عليه، للاستماع إلى أقوالهم وتوجيه الاتهام إلى المتورطين منهم، كما أمر بتحريز الأداة التي استخدمت في ضربه على رأسه وتسببت في وفاته لاحقا.

وقال مصدر ”إنه من المرجح أن يكون المعتدون هم من مزقوا ثياب المجني عليه داخل الديوانية، حيث شاهده بعض المارة وظنوا أنه تناول مسكرات أفقدته عقله وجعلته يسير عاريا“.

وكان مصدر أمني ذكر سابقاً أنه تم نقل الشخص إلى مركز طبي ومن ثم نقله إلى المستشفى الأميري، حيث أفاد الأطباء بأن الشخص مر بهذه الحالة جراء تناوله مواد مخدرة أو مسكرة هي السبب على الأرجح فيما وصل إليه الشخص من حالة عدم اتزان.

محاولة انتحار بسبب المخدرات 

وقبل أيام تسببت المخدرات أيضاً بمحاولة شاب من فئة غير محددي الجنسية “بدون”، الانتحار شنقاً داخل نظارة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

وذكر مصدر أمني حينها لصحيفة “الأنباء” الكويتية، بأن شخصاً من البدون تم إسعافه إلى مستشفى العدان في محافظة الأحمدي بعد محاولته الانتحار شنقاً داخل نظارة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

وأشار المصدر إلى أن الشاب الذي حاول الانتحار (35 عاماً)، تم ضبطه في وقت سابق من قبل رجال الإدارة العامة لخفر السواحل بعد انتشاله ومواطنون حقيبة بها 30 كيلو من مخدر الحشيش ألقيت بواسطة قارب إيراني.

رقص مراهقين

في شأنٍ آخر، أثار حفل رقص لمراهقين عند شاطئ بحر المارينا في الكويت استياء العائلات.

وأظهر مقطع فيديو تداولته حسابات كويتية بموقع تويتر، مجموعة كبيرة من المراهقين وهم يرقصون على انغام الموسيقة الصاخبة، الأمر الذي أثار استياء العائلات، والكويتيين بمواقع التواصل.

وبعد تداول فيديو رقص لمراهقين عند شاطئ المارينا، تساءل بعضُ المغردين عن دور وزارة الداخلية في منع هذه التجمعات، خاصة في ظلّ جائحة كورونا، حيث سجلت الكويت في ثاني ايام عيد الفطر الجمعة، إصابة 763 حالة جديدة بالفيروس، وتسجيل 1,191 حالة شفاء، و 7 حالات وفاة جديدة ، ليصبح إجمالي عدد الحالات 290,006 حالة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More