نطق الشهادة وطار في الهواء (10) أمتار.. نجاة مراسل قناة تركية في غزة من قصف (فيديو)

0

نجا مراسل قناة “تي آر تي عربي” في قطاع غزة، الصحفي سامي برهوم، بأعجوبة من الموت المحقق خلال تغطيته الإخبارية للقصف الإسرائيلي على قطاع غزة.

مراسل تي ار تي عربي ينجو من الموت

ونطق الصحفي سامي برهوم، وفق مقطع فيديو رصدته “وطن”، الشهادتين على الهواء مباشرة، أثناء تغطيته الأحداث الميدانية في قطاع غزة مساء الأربعاء الماضي، بعد سقوط صواريخ من المقاتلات الإسرائيلية الحربية بجواره.

وأظهر الفيديو، الذي نشرته القناة على منصتها بتويتر سقوط صاروخ من مقاتلات إسرائيلية حربية بالقرب من فريق القناة الذي كان يقوم بأعماله، محدثاً انفجاراً ضخماً.

وسُمع صوت مراسل القناة سامي برهوم وهو يردد الشهادة مرارا بصوت عال، قائلا “أشهد أن لا إله إلا الله.. الله أكبر”، عقب الانفجار.

ماذا قال سامي برهوم عقب نجاته

وفي السياق، وعقب الحادثة نشر برهوم، منشوراً على صفحته الشخصية بفيسبوك، قال فيه: ” الأهل .. الأصدقاء .. الزملاء الأعزاء الحمد لله أنا بخير وغادرت المشفى”.

اقرأ أيضاً: (شاهد) صورة الشهيد الطفل حمزة نصار تثير تفاعلاً واسعاً.. ماذا رأى حتى ابتسم

وأضاف وفق ما رصدت “وطن”: “كانت ليلة عصيبة نجونا بأعجوبة من موت محقق، صحتى أفضل، مكتبي وسيارتي دمروا بفعل القصف الإسرائيلي، للحديث بقية”.

وتابع بالقول: “بعد ساعات سأعود مجددا للتغطية المتواصلة على شاشة عربي TRT”.

وفي حديث لوكالة “الأناضول” التركية، قال برهوم، إن الحدث وقع مساء الأربعاء حينما كان يغطي الأحداث بالطريقة المعتادة على سطح البرج الذي تقع فيه الشركة المزودة بالخدمات الإعلامية لهم.

وأضاف: “عند الساعة الواحدة ليلاً، كنت أقدم مداخلة للنشرة الإخبارية، وأنا على الهواء مباشرة، بدأت الطائرات الإسرائيلية باستهداف مقار حكومية لا تبعد عنا سوى عشرات الأمتار”.

وتابع برهوم: “شدة الانفجار دفعتني، وطرت بالهواء لمسافة تزيد عن 10 أمتار وسقطت أرضاً، وحينها احتميت بأحد الجدران، وأصبت بخدوش ورضوض بمختلف أنحاء الجسد”.

وأضاف: “نقلت بعدها للمستشفى وتلقيت العلاج، والحمد لله كان الوضع الصحي مستقر فغادرت، وطلب مني الأطباء راحة جسدية ونفسية لعدة أيام”.

عين الحقيقة

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع مقطع الفيديو، مستنكرين جرائم الاحتلال الإسرائيلي الذي يسعى لاستهداف الصحفيين وإطفاء عين الحقيقة.

 

الرئاسة التركية

وفي السياق، أدان رئيس دائرة الاتصال في الرئاسة التركية فخر الدين ألطون، الغارة التي شنتها إسرائيل على مكتب قناة “TRT عربي” التركية في قطاع غزة، بعد استهدافها لوكالة الأناضول.

وقال ألطون، إن إسرائيل تواصل ارتكاب جرائم ضد الإنسانية في فلسطين، وتستهدف الإعلام الحر الذي يكشف للعالم سياسة الاحتلال والأعمال الإرهابية ضد الفلسطينيين.

اقرأ أيضاً: هآرتس: إسرائيل المرعوبة تسعى لإنهاء القتال في غزة بسرعة خوفا من الفوضى في الداخل

وأضاف: “أظهرت إسرائيل مرة أخرى عدم احترامها لأية قيم بعد الهجوم الجوي الذي شنته على مكتب TRT عربي في غزة بعد هجومها على وكالة الأناضول”.

وتابع: “نلعن إرهاب الدولة الذي تنفذه إسرائيل، سنعمل جاهدين وبكل قوتنا للمحاسبة على جميع الجرائم التي ارتكبتها”.

الجدير ذكره، أنه منذ الاثنين الماضي تشن المقاتلات الإسرائيلية سلسلة من الغارات على مناطق متفرقة من قطاع غزة، أسفرت عن استشهاد العشرات وإصابة المئات بجراح متفاوتة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More