إسرائيل ترفض التهدئة في غزة.. تفاصيل ساعات خاض فيها الوفد المصري مفاوضات شاقة

0

كشفت وسائل إعلام عبرية، تفاصيل القرار الإسرائيلي الذي اتخذه المجلس الوزاري المصغر “كابينت” بشأن التهدئة في قطاع غزة، على إثر العدوان المستمر على القطاع منذ خمسة أيام.

إسرائيل ترفض التهدئة

وقالت قناة “كان” العبرية، إن إسرائيل رفضت وقف إطلاق النار وتصر على استمرار عملياتها العسكرية في قطاع غزة، مشيرةً إلى أن الوفد الأمني المصري الذي زار تل أبيب مؤخراً لبحث التهدئة عاد للقاهرة بخفي حنين.

يأتي ذلك بالتزامن مع ما كشفته قناة “العربية” السعودية، فجر الجمعة، والتي أكدت أن مصر قررت تجميد عدد من الملفات مع إسرائيل، رداً على رفض الأخيرة قبول وساطة مصرية لبدء هدنة في قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: هل شاركت طائرات إماراتية في قصف غزة إلى جانب الطائرات الإسرائيلية؟!

وقالت القناة، نقلاً عن مصادر لم تسمها، إن الوفد المصري غادر إسرائيل متحفظاً على إطلاقها عملية عسكرية موسعة.

وأوضحت أن الوفد المصري حذر إسرائيل من الاستمرار بالعملية العسكرية ورفض الهدنة.

هدنة لمدة عام

وأضافت القناة، أن مصر عرضت على الاحتلال الإسرائيلي، هدنة لمدة سنة، على أن تتولى القاهرة مراقبتها والتنسيق، بالإضافة إلى وقف إسرائيل للاستيطان ودعم المتشددين في اقتحام المسجد الأقصى.

وبحسب القناة، فإن الوفد المصري، طالب الاحتلال، إيقاف عمليات الاغتيال التي تستهدف قيادات المقاومة في غزة، مؤكداً قدرة مصر على إلزام الفصائل الفلسطينية بالاتفاق.

وقالت القناة، إن العرض المصري للتهدئة اصطدم برفض إسرائيلي، مشيرةً إلى أن الاحتلال رفض أي وساطات قبل القضاء على الجناح العسكري لحركة حماس، وفق تعبير القناة.!

وترفض إسرائيل، هدنة طويلة الأمد، قبل انتهاء عملياتها العسكرية بشكل كامل في قطاع غزة.

اعتداءات إسرائيلية

وأعلن متحدث باسم جيش الاحتلال استدعاء 16 ألف جندي احتياط، من بينهم سبعة آلاف جندي سيدعمون منظومة القبة الحديدية.

وأصدرت القيادة السياسية المصرية، تعليمات بنقل الإصابات الحرجة من غزة للعلاج في المستشفيات المصرية.

اقرأ أيضاً: (إسرائيل لا تصرخ وحدها).. تركي الحمد: ماذا جنى عبدالناصر وصدام حتى تقصف حماس تل أبيب

فيما أعلنت وزارة الصحة الفلسطينية عن ارتفاع عدد الشهداء إلى 109 وما يزيد عن 600 إصابة في العدوان المستمر منذ مساء الإثنين الماضي.

وفي السياق، كشف جيش الاحتلال لإسرائيلي، عن مشاركة 160 طائرة والمدفعية الإسرائيلية في شن غارات كثيفة على حدود قطاع غزة الشمالية والشرقية.

وأشار الجيش الإسرائيلي، إلى أن الهدف من هذه الغارات كان تدمير أنفاق تمتلكها حركة حماس.

وقال المتحدث باسم الجيش الإسرائيلي: “شاركت نحو 160 طائرة من نحو 6 قواعد جوية واستخدمت نحو 450 صاروخا وقذيفة للإغارة على نحو 150 هدفا خلال نحو 40 دقيقة”.

وبين أن الهدف من الغارات توجيه ضربة قوية إلى المصالح تحت الأرضية لحماس، حسب وصفه.

وأضاف: “تعتبر الأنفاق كنزا استراتيجيا لحماس، لقد وجهنا ضربة قوية لكيلو مترات عديدة من الأنفاق في شمال قطاع غزة”.

وفي سياق منفصل، قال الجيش الإسرائيلي: إن دفاعاته الجوية تمكنت من اعتراض طائرة مسيرة انطلقت من قطاع غزة.

وشهد قطاع غزة خلال الساعات الماضية عمليات قصف مكثفة تجاه عدد من المناطق شمال قطاع غزة، ومناطق أخرى شرق القطاع.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More