فيديو يكشف سلاح القسام الجديد.. (شاهد) لحظة إطلاق صاروخ عياش 250 وطائرات شهاب الانتحارية

0

كشفت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، عن سلاح جديد تم إدخاله إلى الخدمة لأول مرة في معركة (سيف القدس)، وأوضحت أن الأمر يتعلق بطائرات مسيَّرة انتحارية محلية الصنع.

وقالت الكتائب الفلسطينية إنها نفذت عدة هجمات ضد أهداف إسرائيلية بطائرات مُسيّرة انتحارية، فيما كشفت مصادر عبرية عن اختراق كبير من المقاومة لكاميرات المراقبة في المستوطنات المحيطة بغزة.

طائرات (شهاب) الانتحارية

وأوضحت كتائب القسام أنها أدخلت سلاحاً جديداً إلى الخدمة في معركة سيف القدس، حيث استهدفت بعدد من الطائرات المسيَّرة الانتحارية من طراز (شهاب) محلية الصنع، منصة الغاز في عرض البحر قبالة ساحل شمال غزة ظهر الأربعاء، وتحشداتٍ عسكريةً على تخوم قطاع غزة ظهر الخميس.

وأردفت: (رداً على العدوان الصهيوني المتواصل على أبناء شعبنا في قطاع غزة، واغتيال ثلةٍ من قادة ومهندسي القسام، ونعِد العدو بالمزيد طالما استمر في عدوانه).

صاروخ عياش 250

وفي السياق بثت كتائب القسام مقطع فيديو أظهر لحظة إطلاق صاروخ عياش 250 على مطار رامون الواقع في مدينة ايلات المحتلة على الحدود الأردنية.

وقالت كتائب القسام في تصريح لها، إنه وبأوامر من قائد أركانها محمد الضيف، قصفت المقاومة مطار رامون جنوب فلسطين المحتلة على بُعد 220 كم من غزة.

وأضافت أنها أدخلت صاروخ “عياش 250” إلى الخدمة والذي يصل مداه إلى أكثر من 250 كيلومتراً ويمتلك قوة تدميرية هي الأكبر.

اقرأ أيضاً: طفل عماني يضع خطة لتحرير فلسطين.. فأين حكام العرب؟ (فيديو)

وأشارت إلى أن ضرباتها الصاروخية تأتي نصرة للأقصى ورداً على اغتيال قادة “القسام” ومهندسيها.

فيديو إطلاق صواريخ على عسقلان واسدود وتل أبيب

كما نشرت كتائب الشهيد عز الدين القسام، الجناح العسكري لحركة حماس، مقاطع فيديو لمقاتليها أثناء تجهيزهم صواريخ لإطلاقها على نحو إسرائيل.

ويُظهر أحد الفيديوهات مقاتلين من القسام وهم يضعون صاروخا في مربضه قبل إطلاق رشقة صاروخية مكثفة نحو مدن عسقلان وأسدود وتل أبيب يوم الثلاثاء.

وقال جيش الاحتلال الإسرائيلي في بيان، إنه منذ بداية عملية “حارس الأسوار” (الاسم الإسرائيلي للعملية الجوية في غزة)، أُطلق من القطاع نحو 1500 صاروخ، وقتل 7 إسرائيليين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More