(وطن) تكشف كيف عذب محمد دحلان الشهيد القسامي باسم عيسى لمعرفة مكان رفاقه

0

كشفت مصادر فلسطينية، تفاصيل قالت إنها (سرية) حول القائد في كتائب القسام الجناح العسكري لحركة المقاومة الإسلامية حماس في قطاع غزة، والذي جرى اغتياله في غارة جوية إسرائيلية.

وأعلنت كتائب عز الدين القسام، الأربعاء، استشهاد باسم عيسى (أبو عماد)، قائد لواء غزة في جناحها العسكري، وذلك في غارة إسرائيلية استهدفته الأمر الذي أدى لاستشهاده على الفور.

التفاصيل التي نشرها مغرد فلسطيني ورصدتها (وطن) تقول ان باسم عيسى وفي العام 1996 مع بدايات قدوم السلطة الفلسطينية جرى مطاردته من قبل جهاز (الأمن الوقائي) الذي كان يديره حينذاك محمد دحلان القيادي الهارب إلى أحضان حكام الإمارات، كشف مخبأه وبعد اشتباك طويل أصيب عيسى.

أقرأ أيضاً: ما لا تعرفه عن محمد الضيف المطلوب رقم (1) لإسرائيل ويصفه الاحتلال برأس الأفعى (فيديو)

وأضاف المغرد الفلسطيني كاشفاً ما جرى بعد نقله إلى المستشفى إثر إصابته بالاشتباك المسلح، وهو على سرير العمليات (تم تعذيبه) لمعرفة مكان أصحابه وعلى رأسهم الشهيد القسامي سعد العرابيد وقائد كتائب القسام محمد الضيف ولكن فشل دحلان ورجاله أن يأخذوا معلومة من الشهيد عيسى.

من هو القائد القسامي باسم عيسى

ويشغل باسم عيسى منصب قائد لواء غزة والمسؤول عن جميع عمليات كتائب القسام في المدينة، حيث ووفق التقديرات الإسرائيلية فإنه تولى المنصب منذ 2017.

برز اسمه واسم أخيه عقب اغتيال أحمد الجعبري بغارة إسرائيلية عام 2012، فيما تتهمه إسرائيل بالمسؤولية المباشرة عن اطلاق الصواريخ على مستوطنات غلاف غزة، كما يعتبر من المقربين من محمد الضيف.

ولا تتوفر الكثير من المعلومات عن القيادي في حماس، إلا أن تقارير عربية وعبرية تؤكد مسؤوليته عن عمليات إطلاق الصواريخ من قطاع غزة تجاه بلدات الغلاف والمدن الفلسطينية المحتلة.

زوجة يحيى عياش

وفي السياق، علقت زوجة الشهيد الفلسطيني يحيى عياش على نبأ استشهاد باسم عيسى، وقالت في منشور رصدته (وطن): (استشهد صاحبك يا يحيى باسم عيسى أحد قيادات القسام ومن لم يعرفه؟).

اقرأ أيضاً: جنود الإحتلال يوثّقون الرعب الشديد الذي عاشوا وصواريخ المقاومة فوق رؤوسهم تتجه إلى تل أبيب

وأضافت: (من أطيب الناس الذين عرفتهم في غزة وعشت في بيتهم كان مطارداً مع أبو البراء وأعرف أهله كلهم ربي يصبرهم ولكن أنها الشهادة الذي انتظرها باسم منذ سنوات تعرض فيها لكثير من الاغتيالات من اليهود والاعتقالات على يد السلطة في غزة).

وتابعت: (شهدنا يوم خاض اشتباك معهم واصابوه ونقل الي المشفى سنة ١٩٩٥ ورغم التشديدات على غرفته زاره ابو البراء، رحم الله ارواحا تلاقت بعد طول غياب).

واختتمت المنشور بالقول: (سلم على ابو البراء يا ابو عماد).

نتنياهو وأفيخاي أدرعي

بدوره، هنأ رئيس وزراء حكومة الاحتلال الإسرائيلي، بنيامين نتنياهو، جهاز الأمن العام وسلاح الجو والقيادة الجنوبية والجيش الإسرائيلي على العملية التي أسفرت عن استشهاد باسم عيسى.

اقرأ أيضاً: ديمونا تحت النّار .. كتائب القسام توجه ضربة صاروخية لمنطقة المفاعل النووي الإسرائيلي

وقال نتنياهو، في تغريدة رصدتها (وطن): (قلت أمس للإرهابيين إن دمهم في رأسهم فقضينا قبل قليل على قادة كبار في هيئة أركان حماس بمن فيهم قائد لواء غزة وقادة آخرين وهذه هي مجرد البداية، سنوجه للإرهابيين ضربات لم يتخيلوها).

وسبق ذلك، إعلان الناطق باسم جيش الاحتلال الإسرائيلي أفيخاي أدرعي تنفيذ عملية نوعية في قطاع غزة أدت لاستشهاد قيادي كبير في كتائب القسام.

وقال أدرعي، في تغريدة رصدتها (وطن): “جيش الدفاع وجهاز الشاباك ينفذان عملية معقدة وفريدة من نوعها للقضاء على عدد من القادة الكبار في حماس داخل مدينتيْ غزة وخانيونس الذين يشكلون جزء مهمًا من قيادة أركان الجناح العسكري لحماس ومقربين من محمد الضيف”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More