كويتي يتجول عارياً في الشارع العام وما فعله المارة به صادم!

0

تمكنت الجهات الأمنية في الكويت من السيطرة على مواطن كويتي خمسيني، كان يتجول عارياً في الشارع، وهو في حالة غير طبيعية.

كويتي مجرد من ملابسه في الشارع!!

وكانت البداية بحسب ما ذكرت صحيفة (الأنباء) الكويتية، حين ورد بلاغ إلى وزارة الداخلية عن وجود شخص مجرد من كافة ملابسه، وذلك في أحد شوارع منطقة كيفان بمحافظة العاصمة الكويت.

وعلى الفور، انتقل رجال الأمن إلى موقع البلاغ، وشاهدوا الرجل المجرد من الملابس، وتمكنوا من السيطرة عليه.

هذا ولم يعثر رجال الأمن على أي إثبات لشخصية المتهم، فتم عمل بصمة تعريفية له من خلال بصمة اليد، وتبين أنه مواطن في العقد الخامس وعليه آثار ضرب ربما تكون من قبل المارة.

المخدرات السبب!

وذكر مصدر أمني أنه تم نقل الشخص إلى مركز طبي ومن ثم نقله إلى المستشفى الأميري، حيث أفاد الأطباء بأن الشخص مر بهذه الحالة جراء تناوله مواد مخدرة أو مسكرة هي السبب على الأرجح فيما وصل إليه الشخص من حالة عدم اتزان.

هذا ورصد الأطباء على الشخص آثار ضرب وجروح في فروة الرأس وسط ترجيحات بان تكون بعض من الإصابات جراء إلقاء الحجارة عليه.

وتم التحفظ على الرجل تمهيدا للتحقيق معه في قضية الفعل الفاضح والاشتباه في كونه بحالة غير طبيعية ، وتم تسجيل قضية تحت عنوان اعتداء بالضرب أيضاً.

بدون حاول الانتحار شنقاً داخل السجن

وقبل أيام تسببت المخدرات أيضاً بمحاولة شاب من فئة غير محددي الجنسية “بدون”، الانتحار شنقاً داخل نظارة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

وذكر مصدر أمني حينها لصحيفة “الأنباء” الكويتية، بأن شخصاً من البدون تم إسعافه إلى مستشفى العدان في محافظة الأحمدي بعد محاولته الانتحار شنقاً داخل نظارة الإدارة العامة لمكافحة المخدرات.

وأشار المصدر إلى أن الشاب الذي حاول الانتحار (35 عاماً)، تم ضبطه في وقت سابق من قبل رجال الإدارة العامة لخفر السواحل بعد انتشاله ومواطنون حقيبة بها 30 كيلو من مخدر الحشيش ألقيت بواسطة قارب إيراني.

 شحنة مخدرات من إيران

وقال المصدر إن رجال خفر السواحل رصدوا القارب الإيراني وهو يلقي بحقيبة في الماء، ولدى إرسال دوريات من خفر السواحل عاد القارب إلى المياه الإقليمية، وعليه جرى الانتظار نحو 3 ساعات في موقع إلقاء الحقيبة.

وتابع المصدر: “شاهدت الدوريات بعدها زورقاً كويتياً يأتي إلى الموقع والذي على ما يبدو أرسل بواسطة اللوكيشن ليتم ضبط المتهمين الثلاثة وإحالتهم إلى مكافحة المخدرات، قبل أن يقدم أحدهم وهو البدون على محاولة الانتحار شنقا.”

انقلاب سيارة في السالمية

وفي هذا السياق، أصبح تعاطي المخدرات في الكويت بين المراهقين والشباب مصدر قلق للمسؤولين، خاصة بعد انتشار الكثير من الحوادث التي تتعلق بها.

ففي فبراير الماضي، قررت السلطات الكويتية إبعاد مقيمة أردنية عن البلاد، بتهمة تعاطي المخدرات، بعد ضبطها إثر حادث إنقلاب سيارة. بينما تم البحث حينها عن مقيم سوري آخر، حرضها على تعاطي المخدرات.

ونقلت صحيفة (الراي) الكويتية، عن مصدر أمني آنذاك قوله إن البداية كانت ببلاغ عن انقلاب سيارة في منطقة السالمية بمحافظة حولي. فانتقل رجال الأمن وفنيو الطوارئ الطبية إلى  مكان البلاغ.

ولدى وصولهم ومعاينتهم للسيارة المنقلبة وجدوا بداخلها فتاة في حالة غير طبيعية، واشتبهوا أنها تحت تأثير المخدرات، وأجروا لها الإسعافات الأولية.

خدعها السوري وهرب

وبعد استعادة الفتاة للوعي والإدراك، ذكرت أنها كانت برفقة شخص من الجنسية السورية تعاطت معه مادة مخدرة. وبعد انقلاب السيارة التي كان يقودها، ترجل منها وتوارى عن الأنظار، وتركها بمفردها، وتم نقلها إلى المخفر على ذمة قضية تعاطٍ.

وبالاستعلام عن بيانات الفتاة، اتضح أنها من الجنسية الأردنية، وبتفتيش السيارة، عثر فيها على مواد مخدرة، إضافة إلى أوراق تخص قائد المركبة. وتم تعميم بياناته على المنافذ، تمهيداً لضبطه والتحقيق معه، فيما قررت الجهات الأمنية إبعاد الأردنية عن البلاد.

متعاطيتان تتطاولان على الأمن

وفي نفس اليوم، شهدت محافظة حولي أيضاً جريمة تتعلق بالمخدرات، حين قامت فتاتان (مواطنة وغير محددة الجنسية) بالسير بسيارة. مخالفة لشروط الأمن والمتانة وتعاطي الحشيش.

ولم تكتفيا بذلك، بل تطاولتا على رجال الأمن، فأحيلتا معاً إلى الإدارة العامة لمكافحة المخدرات، بعد ضبطهما ملغمتين بالممنوعات.

وذكر مصدر أمني لنفس الصحيفة أن رجال الأمن، وفي أثناء قيامهم بجولة تفقدية في منطقة حولي، اشتبهوا في مركبة تفتقد لشروط الأمن والمتانة.

وباستيقافها وجدوا على متنها فتاتين بدا أنهما في حالة غير طبيعية، وحين طُلب منهما الترجل، تطاولتا على رجال الأمن ورفضتا الامتثال للأوامر.

لكن رجال الأمن أحكموا سيطرتهم عليهما وبالتدقيق على بياناتهما، ظهر أن إحداهما مواطنة، والثانية من فئة (البدون).

وتم حجز السيارة لمخالفتها قوانين ولوائح المرور، وفي أثناء نقلها شاهد رجال الأمن مواد مخدرة وورق رشيد للتعاطي في داخلها.

هذا وتكثرعمليات تهريب المخدرات إلى الكويت، ويعمد المهربون إلى وضعها داخل البضائع القادمة من البلاد، أو عن طريق سفن الصيد. التي تدخل إلى الكويت بشكل رسمي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More