الجيش الإسرائيلي يدمر برج هنادي أكبر مبنى سكني في غزة والقسام سترد في تل أبيب (شاهد)

0

قصفت طائرات الاحتلال إسرائيلي، مساء الثلاثاء، برج هنادي، أكبر برج في قطاع غزة والمكون من 12 طابقاً بعدة صواريخ، الامر الذي أدى إلى تدميره بشكل كامل.

قصف برج هنادي

وقالت مصادر محلية إن الطائرات الإسرائيلية دمرت برج هنادي بشكل كامل دون أن يبلغ عن وقوع إصابات في صفوف المواطنين، سوى أضرار مادية بالغة في منازل المواطنين المحاذية للبرج.

وأضافت المصادر أن الأجهزة الأمنية أخلت السكان من برج هنادي السكني قبل قصفه، حيث أوصلت المخابرات الإسرائيلية رسائل تحذيرية إلى سكان البرج قبل قصفه بساعتين وجرى عقبها اخلائه.

كتائب القسام تحذر نتنياهو

وقال أبو عبيدة الناطق باسم “كتائب القسام” الجناح العسكري لحركة “حماس” الفلسطينية، إن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية إذا قصفت إسرائيل الأبراج المدنية في قطاع غزة.

اقرأ أيضاً: طفل فلسطيني يبكي والده الذي استشهد في قصف إسرائيلي (الله يسهل عليك يا بابا)

وأضاف أبو عبيدة: “إذا تمادى العدو وقصف الأبراج المدنية فإن تل أبيب ستكون على موعد مع ضربة صاروخية قاسية تفوق ما حصل في عسقلان”.

المقاومة تواصل ردها على العدوان الاسرائيلي

وتواصل المقاومة الفلسطينية إطلاق الصواريخ من قطاع غزة على المدن والبلدات الإسرائيلية وذلك ردا على استمرار قصف غزة الذي أدى الى مقتل عدد من الفلسطينيين بينهم نساء وأطفال.

اقرأ أيضاً: المقاومة في غزة تفعل ما لم يجرؤ أي حاكم عربي على فعله في 5 دقائق فقط (شاهد)

وقالت وزارة الصحة في غزة، وفي آخر تحديث عند الساعة 5:25 مساء، إنه تم تسجيل 28 شهيدا بينهم 10 أطفال، بالإضافة إلى إصابة 152 مواطنين بجروح مختلفة.

وقالت مصادر فلسطينية إن رجل وزوجته استشهدا وأصيب ثلاثة مواطنين بجراح نقلوا جميعاً إلى مستشفى الشفاء في مدينة غزة.

كما استشهدت سيدة فلسطينية واصيب عدد اخر بقصف اسرائيلي شمال مدينة غزة ما يرفع عدد الشهداء الى 28 والاصابات اكثر من 140 اصابة.

قائمة شهداء غزة في تزايد

وكان الناطق باسم وزارة الصحة الدكتور أشرف القدرة، الثلاثاء، إن إجمالي عدد الشهداء منذ بداية العدوان على القطاع بلغ حتى الساعة الرابعة 26 شهيدا، من بينهم 9 أطفال وسيدة و 122 إصابة بجراح مختلفة، 12.3 % منها تصنف بإصابات خطيرة و31% إصابات متوسطة و56.6% إصابة طفيفة ومن بين الإصابات 41 طفلا.

قصف عسقلان واسدود وقتلى واصابات في صفوف المستوطنين

المقاومة الفلسطينية، استطاعت في وقت قياسي من إطلاق (137) صاروخاً اتجاه بلدتي عسقلان واسدود المحتلين، الامر الذي أوقع قتيلين في صفوف المستوطنين وعدد من الإصابات كبير من الإصابات.

وقالت القناة الإخبارية العبرية “12”  إن مواطنة إسرائيلية قتلت جراء سقوط قذيفة بشكل مباشر على منزل في عسقلان (19 كم من غزة).

اقرأ أيضاَ: المقاومة في غزة تفعل ما لم يجرؤ أي حاكم عربي على فعله في 5 دقائق فقط (شاهد)

وأضافت: “لاحقا تم إعلان وفاة إسرائيلية أخرى كانت أصيبت بجروح بالغة في سقوط القذيفة ذاتها”.

وأوضحت أن “المعلومات تشير إلى وجود 5 إصابات أخرى”، دون توضيح مدى خطورتها.

ولم يصدر بيان عن الشرطة الإسرائيلية بشأن الحادث، حتى الساعة 12:50 ت.غ.

وذكرت القناة أن فلسطينيين أطلقوا 137 صاروخا من قطاع غزة على أسدود (38 كم من غزة) وعسقلان، ومناطق قريبة خلال 5 دقائق، اليوم.

ولم يصدر بيان عن الجيش الإسرائيلي بشأن عدد الصواريخ التي أطلقت ظهر اليوم. لكن الفصائل الفلسطينية تحدثت عن إطلاق عشرات منها ردا على العدوان على القطاع.

وقالت كتائب القسام، الجناح العسكري لـ”حماس”، إنها أطلقت وحدها 177 صاروخا.

وعلى الصعيد ذاته، قالت الشرطة الإسرائيلية، في بيان، إن الصواريخ أصابت موقعين في أسدود و6 في عسقلان.

وأشارت إلى أنها أغلقت المواقع التي تضررت نتيجة الصواريخ.

ولم توضح طبيعة الإصابات في كلا المدينتين، لكن هيئة البث الإسرائيلية أشارت إلى إصابة منزل في أسدود وآخر في عسقلان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More