كتائب القسام تقصف القدس وتجبر قطعان المستوطنين على إيقاف مسيرتهم

0

نفذت كتائب القسام الجناح العسكري لحركة حماس، وعيدها في نصرة المسجد الأقصى، بعد أن حذرت الاحتلال الإسرائيلي من استمرار عدوانه على مدينة القدس.

كتائب القسام تقصف القدس

ووجهت كتائب القسام- حسب إعلان رسمي- (ضربة صاروخية للعدو في القدس المحتلة ردا على جرائمه وعدوانه على المدينة المقدسة وتنكيله بأهلنا في الشيخ جراح والمسجد الأقصى).

وقالت كتائب القسام إن “رسالة على العدو أن يفهمها جيدا.. وإن عدتم عدنا وإن زدتم زدنا”.

هذا ويسمع دوي صافرات الإنذار وأصوات انفجارات في مدينة القدس.

وقالت مصادر عبرية، إن ستة صواريخ أطلقت من قطاع غزة سقط عدد منها في مدينة القدس.

ولم ترد تفاصيل حول نتائج القصف بعد.

وكانت قيادة المقاومة أمهلت الاحتلال حتى السادسة مساء لسحب قواته من الاقصى.

وقال ابو عبيدة الناطق باسم كتائب القـسـام (إن قيادة المــقاومة في الغرفة المشتركة تمنح الاحتلال مهلةً حتى الساعة السادسة من مساء اليوم لسحب جنوده ومغتصبيه من المسجد_الأقصى المبارك وحي الشيخ جراح، والإفراج عن كافة المعتقلين خلال هبة القدس الأخيرة، وإلا فقد أعذر من أنذر).

وذكرت إذاعة صوت الأقصى المحلية أن قصف مدينة القدس أجبر قطعان المستوطنين على إيقاف مسيرتهم الاستفزازية .

وهذا وأعلنت الثانية عشر إصابة منزل بشكل مباشر في القدس المحتلة.

ذكرت الإذاعة أن جهات دولية عديدة تشارك في الاتصالات خلف الكواليس، لكن يبدو أن حماس مصممة على هذا التحرك، لذا حذر الوسطاء من أن التصعيد سيكون له عواقب وخيمة.

من جهته، قال المتحدث باسم جيش الإحتلال الإسرائيلي إنه بناء على تقييم الوضع في الجيش، تقرر تعزيز فرقة غــزة بقوات إضافية.

من جهته، قال رئيس المكتب السياسي لحركة (حماس) إسماعيل هنية، إن المقاومة مستعدة ومتحفزة، ولن تقف مكتوفة الأيدي، وستكون كلمتها الفصل في المعركة إن لم يتراجع الاحتلال الإسرائيلي ويضع حدًا لمخططاته الشيطانية في مدينة القدس المحتلة.

يأتي ذلك على وقع التوتر المتصاعد في مدينة القدس المحتلة، بعد الإقتحام الوحشي الذي شنته قوات الإحتلال صباح اليوم الإثنين، على المصلين في المسجد والذي استمر لساعات الظهر.

اقرأ أيضاً: الأقصى ساحة حرب .. اقتحام وحشي غير مسبوق للمسجد المبارك ومئات الإصابات

وأعلن الهلال الأحمر الفلسطيني تعامله مع 305 اصابات بينها 7 حالات حرجة، وحالات خطيرة بالوجه والأعين وأعداد كبيرة من المصابين بحالات اختناق، خلال اقتحام الاحتلال المسجد الاقصى، فيما قالت وسائل اعلام عبرية إن 21 عنصرًا من قوات الاحتلال أصيبوا خلال المواجهات.

ومع صلاة الظهر، شارك المصلون في تنظيف ساحات المسجد الأقصى بعد تصديهم لقوات الاحتلال.

فيما أظهرت صور آثار الاقتحام الوحشي للمسجد الأقصى وأعمال حرق طالت مصاحف وتكسيرا لعدد من نوافذ المصلى القبلي.

وقال خطيب المسجد الأقصى الشيخ عكرمة صبري، إنّ اقتحام المسجد الأقصى كان نتيجة صفقة مع حزب الليكود، مؤكداً عدم التعويل على المواقف العربية، ومعتبراً أن بيانات الإدانة لا قيمة لها.

ووصلت أعداد من المستوطنين إلى محيط المسجد الأقصى تحضيرا لمخطط لاقتحامه.

 

ويسعى الاحتلال لتفريغ الأقصى من المصلين ليمهد للاقتحامات الجماعية لساحات الحرم التي دعت إليها منظمات الهيكل المزعوم.

 

من جانبها قالت قناة (كان) العبرية إن شرطة الإحتلال قررت أن تتم مسيرة رقصة الأعلام للمستوطنين كما هو مخطط لها وستمر بباب العمود.

وتشهد منطقة باب العامود في القدس المحتلة هذه الأثناء تواجداً مكثفاً لقوات الإحتلال، تزامنًا مع تجهيز المستوطنين لمسيرة “رقصة الأعلام”، فيما يتواجد العشرات من المقدسيين الذين رددوا هتافات ضد الإحتلال.

هذا وزار أعضاء متطرفون في الكنيست الإسرائيلي عصر اليوم حي الشيخ جراح في القدس لدعم المستوطنين، يتقدمهم زعيم (حزب الصهيونية الدينية) بتسلائيل سموتريتش وشريكه إيتمار بن غفير، ودخلا إلى أحد المنازل التي احتلها المستوطنون، وسط حالة ن التوتر الشديد تسود الحيّ.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More