الأقسام: الهدهد

الاحتلال ينسحب جزئياً من المسجد الأقصى بعد فشله في طرد المصلين (فيديو)

انسحبت قوات الاحتلال الإسرائيلي، ظهر الاثنين، من ساحات المسجد الأقصى، تحت ضغط من المعتكفين الذين تصدوا للاحتلال في الصباح الباكر.

وتداول ناشطون فيديوهات  أظهرت لحظة هتاف المصلين والمعتكفين في المسجد الأقصى، لحظة انسحاب قوات الاحتلال التي فشلت في السيطرة على الأقصى وطرد المصلين بعد مواجهات عنيفة جداً.

صلاة الظهر في المسجد الأقصى

وأدى المئات من الفلسطينيين المرابطين صلاة الظهر في الأقصى، فيما أدى اخرين الصلاة قرب باب الأسباط بعد منعهم من الدخول للمسجد.

هذا نادت مكبرات الصوت في الأقصى بالعودة إليه، والاحتشاد فيه ومواصلة الرباط، ظهر الاثنين، بالتوقيت المحلي؛ داعية الفلسطينيين بعموم الضفة الغربية وقطاع غزة إلى نصره القدس المحتلة.

وبقي عدد من المرابطين في المسجد الأقصى بعد أن اقتحمته قوات الاحتلال، صباح الاثنين، كما تمكن عدد من الفلسطينيين من الدخول إليه بعد أن هدأت الأمور قبيل الظهر.

إلا أن شهود عيان أكدوا أن قوات الاحتلال منعت أعدادا كبيرة من الشبان من دخول البلدة القديمة، ما اضطرهم لأداء صلاة الظهر على أرصفة الطرق، وسط توتر شديد في الشارع.

اقرأ أيضاً: (واااإسلاماه .. واااأقصاه) .. صرخة سيدة فلسطينية داخل المسجد الأقصى تقشعر لها الأبدان

وأدى المصلون ركعتي شكر لله ونصر في المسجد الأقصى عقب إفشال مخططات الاحتلال في اقتحامه.

305 مصابين

هذا وأعلنت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، ارتفاع أعداد الإصابات إلى أكثر من 305 أشخاص، جراء الاعتداءات الإسرائيلية اليوم الإثنين، على المصلين الفلسطينيين في الأقصى ومحيطه بالقدس المحتلة.

وقالت الجمعية إن “أكثر من 305 إصابات وقعت خلال مواجهات مع قوات الاحتلال في المسجد الأقصى ومحيط البلدة القديمة بالقدس، وإصابة عدد من مسعفي الهلال الأحمر (لم يحدده)”.

وأضافت أن “هناك أكثر من 228 مصابا نقلوا إلى المستشفيات، بينهم 7 إصابات خطيرة جدا”، دون تفاصيل أكثر.

وفي وقت سابق الإثنين، قالت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني، في بيان آخر، إن أكثر من 215 شخصًا أصيبوا بينهم 4 بحالات خطيرة جدا، جراء الاعتداءات الإسرائيلية.

وصباح الإثنين، اقتحمت قوات الاحتلال الإسرائيلي، باحات الأقصى، مستخدمة الرصاص المطاطي، وقنابل الصوت والغاز المسيل للدموع.

​​​​​​​ومنذ بداية شهر رمضان في 13 أبريل/ نيسان الماضي، تشهد القدس اعتداءات متصاعدة من جانب الشرطة الإسرائيلية والمستوطنين، خاصة في محيط الأقصى ومنطقة “باب العامود” وحي “الشيخ جراح”، ما أسفر عن مئات الإصابات بصفوف الفلسطينيين بينهم حالات خطرة، واعتقال العشرات.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.