بينما الأقصى يشتعل .. هذا ما يفعله سفير الإمارات الذليل في إسرائيل!!

0

في الوقت الذي شنّت قوات الإحتلال الإسرائيلي هجوماً وحشياً وواسعاً على المسجد الأقصى المبارك، وكانت تعتدي على أهالي الشيخ جراح بالقدس المحتلة، كان سفير الإمارات في اسرائيل محمد آل خاجة يمتدح الإسرائيليين، ويقول إنهم منحوه شعوراً وكأنه في منزله.

سفير الإمارات في اسرائيل محمد آل خاجة يشعر وكأنه في منزله!

وقال سفير الإمارات في اسرائيل محمد آل خاجة، في مقاله نشرها في صحيفة يديعوت أحرونوت العبرية أنه أمضى شهر إقامته الأول في إسرائيل بين اللقاءات الرسمية وبسطات بيع الفلافل.

وقال للإسرائيليين: “إنكم تمنحون الشخص شعورا كأنه في منزله”.

ووصف آل خاجة المجتمع الإسرائيلي بالمدهش، حيث تتمازج فيه الثقافات نتيجة وصول اليهود إليها حاملين ثقافات وموروثات متعددة من العالم.كما قال

وأكد سفير الإمارات للإسرائيليين في مقاله أن الإماراتيين سوف يجعلونهم يشعرون كأنهم في بيوتهم لو زاروا دولةالإمارات.حسب تعبيره

وزعم أن اتفاق التطبيع استطاع تغيير التاريخ وصنعت مرحلة مختلفة في المنطقة عنوانها التقدم والتعاون.وفق ادعائه

مقالة سفير الإمارات في اسرائيل محمد آل خاجة في صحيفة يديعوت
مقالة سفير الإمارات في اسرائيل محمد آل خاجة في صحيفة يديعوت

الهجوم على المسجد الأقصى

وشنت قوات الاحتلال هجوماً وحشيا على المصلين داخل المسجد الاقصى المبارك بعد صلاة المغرب، وهاجمتهم بالقنابل والرصاص، وحاصرت المصلين داخل المصليات، فيما شهدت ساحات المسجد مواجهات عنيفة بين المصلين وقوات الإحتلال .

شاهد ايضاً: الأقصى ساحة حرب .. عدوان اسرائيلي غاشم على المصلين في المسجد

ولا يزال المسجد الأقصى يشهد -حتى الآن- اقتحاماً واسعاً من قبل قوات كبيرة من جيش الاحتلال .

وذكرت جمعية الهلال الأحمر الفلسطيني في بيان مقتضب، أن عدد الإصابات بالرصاص المطاطي جراء اعتداء قوات الاحتلال على المصلين في المسجد الأقصى ارتفعت إلى 53 حتى الآن، فيما ان العدد مرشح للإزدياد مع استمرار الهجوم على الأقصى .

حمد بن جاسم: الإعتداء على الأقصى لا يحتاج بيانات شجب

واستهجن رئيس وزراء قطر الأسبق، حمد بن جاسم، صمت قادة الدول على العدوان الإسرائيلي على المسجد الأقصى المبارك، مؤكداً أن الموضوع لا يحتاج إلى قمة أو بيانات الشجب والإستنكار .

وقال حمد بن جاسم في تغريدة بتويتر: أيها القادة! أنقذوا القدس فهي صلب القضية الفلسطينية العربية الإسلامية. الموضوع لا يحتاج إلى قمة أو بيانات شجب واستنكار كما تعودنا أن نفعل وكفى، بل تحتاج القدس إلى تحرك جاد يوقف هذا الاستهتار الإسرائيلي المدعوم بصمتكم.

وأضاف بن جاسم: فالسلام ولا أقول الحرب يحتاج أيضاً لأنياب تبرز من وجوه لا تبتسم إلا بعد النصر أو تحقيق السلام!.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More