الأقسام: الهدهد

اجتماع ضم نائب رئيس الوزراء العماني بـ أعضاء مجلس الشورى” يثير ضجة واسعة.. ماذا جرى خلاله؟!

أثار اجتماع نائب رئيس مجلس الوزراء العماني فهد بن محمد، مع عدد من أعضاء مجلس الشورى، جدلاً واسعاً في الشارع العماني، عقب اعتراف بعض النواب بعدم معرفتهم بهذا الاجتماع الذي أعلنت عنه وكالة الانباء الرسمية.

مجلس الوزراء ومجلس الشورى

وذكرت وكالة الانباء الرسمية أن الوزير فهد بن محمود، استقبل أعضاء مكتب مجلس الشورى برئاسة خالد بن هلال بن ناصر المعولي رئيس مجلس الشورى وذلك في إطار التعاون المشترك بين كل من مجلس الوزراء ومجلس الشورى.

وأشارت الوكالة، إلى أن ذلك في إطار ما نص عليه النظام الأساسي للدولة وقانون مجلس عُمان دعمًا للتنسيق المستمر بين مؤسسات الدولة كافة.

وأشاد نائب رئيس الوزراء لشؤون مجلس الوزراء، بالدور المهم الذي يضطلع به مكتب المجلس وأعضاؤه في التنسيق مع الحكومة من خلال التعاون الهادف إلى تحقيق كل ما يهم الوطن والمواطن.

وأوضحت الوكالة، أنه تم خلال الاجتماع تأكيد الحكومة على أهمية المرحلة الراهنة التي تتطلب تضافر الجهود كافة حفاظاً على ما تحقق من منجزات وتعزيزاً لمسيرة التنمية الشاملة التي تعم ربوع البلاد كافة ومواجهة التحديات التي فرضتها جائحة كورونا وأثرت في اقتصاديات دول العالم أجمع.

كما تم خلاله التأكيد على أن الحكومة تضع في مقدمة أولوياتها دعم دور مجلس الشورى کشريك أساسي معها في العمل الوطني الهادف إلى تنفيذ خطط التنمية من خلال حضور الوزراء لجلساته من أجل مناقشة مشاريع الخطط وتقديم البيانات الوزارية عن سير العمل الحكومي وسبل الارتقاء بالخدمات المقدمة للمواطنين

إضافة إلى الاستجابة لطلب مجلس الشورى استضافة المسؤولين الحكوميين للتباحث في الموضوعات التي تتدارسها لجانه.

خدمات المواطنين

وتطرق الاجتماع إلى ما أقره مجلس الوزراء حول قيام المحافظين بعقد لقاءات دورية يستضيف فيها المحافظ أعضاء مجلس الشورى ممثلي ولايات المحافظة، يتم خلالها اطلاعهم على الجوانب المتعلقة بالشأن الخدمي والبلدي في تلك المحافظة.

وفي السياق، أشاد رئيس مجلس الشورى وأعضاء المكتب بالتعاون البناء بين الحكومة والمجلس مؤكدين أن المرحلة القادمة ستشهد المزيد من التنسيق المشترك مع لجان مجلس الوزراء.

وتضمن الاجتماع المشترك العديد من الموضوعات ومن بينها سبل تعزيز الشراكة بين الحكومة ومجلس الشورى، والجهود المبذولة من جانب الحكومة في تشغيل القوى العاملة الوطنية وحوكمة الشركات الحكومية وتنظيم إداراتها تعزيزا لكفاءتها.

النائب محمد الهنائي: ما عندي خبر عن الاجتماع !

الاجتماع الرسمي أثار ضجة

واسعة، عقب الانتقاد الذي وجهه النائب محمد الهنائي ممثل ولاية بهلاء في مجلس الشورى، مستغرباً عدم دعوة النواب لهذا الاجتماع قائلاً: ” ما عندي خبر عن الاجتماع إلا مثلكم من التلفزيون والأخبار”.

في حين قال الإعلامي العماني نصر البوسعيدي، في تغريدة رصدتها “وطن”: ” من أقوى نتائج الاجتماع، بعض أعضاء مجلس الشورى ما عندهم خبر بالاجتماع”.

بدوره، قال الصحفي العماني، تركي البلوشي، إن مجلس الوزراء ومكتب مجلس الشورى في عمان عقدا الاجتماع المشترك بحضور نوّاب رئيس مجلس الوزراء ووزراء في الحكومة وأعضاء من مكتب مجلس الشورى.

أقرأ أيضاً: ما قصة بيان مجلس الشورى العاجل بسلطنة عمان والذي اعتبر العمانيون كل حرف فيه ممثلا لهم؟

وأضاف البلوشي، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “من أبرز الموضوعات التي طرحت، التكامل والشراكة مع مؤسسات الدولة ، حوكمة الشركات الحكومية، وقضايا الباحثين عن العمل”.

وتابع: “عُقد الاجتماع في مقر مجلس الوزراء في مدينة مسقط واستمر لمدة ٣ ساعات، وقال أعضاء حضروا الاجتماع أنه تم التأكيد على ضرورة تجاوب الوزراء والمسؤولين في الحكومة مع طلبات الاستماع واللقاءات الدورية مع مجلس الشورى”.

وأكمل بالقول: “تعتزم الحكومة خلال الأسابيع القادمة تقديم وتنظيم عرض تقارير أمام مجلس الشورى”.

بيان عاجل

وفي وقت سابق، شهدت مواقع التواصل الاجتماعي بسلطنة عمان تصدر وسم بعنوان بيان مجلس الشورى يمثلني الترند العماني بشكل مفاجئ.

وجاء ذلك وسط تأييد للبيان العاجل الصادر عن مجلس الشورى والذي قدمه النائب بدر الجابري حول أداء وزارة الصحة في التصدي لجائحة كورونا بالسلطنة.

وتساءل النائب بدر بن ناصر الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية نخل، في بيانه العاجل اليوم، خلال الجلسة الاعتيادية التاسعة لدور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة التاسعة للمجلس، عن تعاطي وزارة الصحة مع الجائحة، ومن بينها موضوع التأخير في توفير اللقاحات وآلية توزيعها.

وكذلك تساءل عن تصريحات وزير الصحة وحديثه عن تسييس توزيع اللقاحات على المستوى الدولي، مما أدى – حسب تعبيره- إلى عدم تمكن السلطنة حتى الآن من توفير الجرعات الكافية والمناسبة، وأصبحت في آخر الدول الخليجية في تلقي سكانها للقاح بفارق كبير عن أقرب دولة خليجية، وارتفعت نسبة الوفيات لتكون الأعلى بالنسبة لعدد السكان.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

استعرض التعليقات

  • خخخخخخخ! شكل الأعضاء اللي ما اختارهم الأمن للإجتماع مقهورين! ما عليش اجتماع المقربون ! لا يحضره إلا عميل للأجهزة الأمنية وبتوصية منها! والأعضاء اللي ما معزومين للحفلة والمواطنين عليهم النسيان! هذي الاجتماعات ديكورية صار لها أكثر من 10 سنوات وزيادة ولا فائدة منها سوى استعراض عضلات الحكومة وخداع الشعب وشحت الأعضاء المعزومين! خخخخخخخخ! الثورة مثل أهل السنة في صحار 2011م هو الحل! خخخخخخ! قال ما عندي خبر! قال اهم نتائج الاجتماع ماعندي خبر! العضو والمذيع عايشين في عالم ثاني ! ما في مسقط عمان البلد الكحيان! خخخخخخخخ! بلد اعز الرجال كابوس ! هعععع

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.