وفاة رضيعة في الكويت أثناء نومها بطريقة مأساوية .. هل قتلتها الخادمة؟!

0

لقيت رضيعة في الكويت مصرعها اختناقاً، وذلك بعد التفاف حبل سرير محمول على رقبتها أثناء نومها.

التف حبل السرير على رقبتها!

كانت البداية حين تلقت عمليات وزارة الداخلية بلاغا عن وفاة رضيعة في إحدى مناطق محافظة الفروانية، فانتقل الى الموقع رجال الأمن والأدلة الجنائية.

وتبين أن الرضيعة اختنقت بسبب التفاف حبل السرير المحمول على رقبتها وفارقت الحياة، فتم رفع الجثة وأحيلت إلى الطب الشرعي.

هذا وقد أفاد مصدر أمني بحسب ما نقلت عنه صحيفة (الراي) الكويتية بأنه تم تسجيل قضية وفاة بشبهة جنائية وجار التحقيق في ملابساتها.

هل قتلتها الخادمة؟

وذكرت حسابات إخبارية محلية، وناشطون كويتيون أن هناك شبهات تدور حول وجود جريمة في وفاة الطفلة، وأن الشكوك تحوم حول الخادمة.

ونشر حساب (خبر عاجل) عبر (تويتر) فيديو يوثق لحظة وصول سيارة الإسعاف لنقل الطفلة إلى المستشفى، وأرفقها بتعليق: (وفاة طفلة كويتية في صباح الناصر وشبهات تدور حول خادمة أثيوبية ادعت ان الطفلة كانت تلعب بحبل حول رقبتها).

بينما كشف د.فايز الفايز عمر الطفلة، وكتب في تغريدة: (انباء عن جريمة قتل في منطقة صباح الناصر الضحية طفلة عمرها سنتين قتلتها خادمة اثيوبية).

وفاة رضيعة غرقاً في سطل

وفي مارس العام الماضي، شهدت الكويت جريمة مشابهة حين نشرت وسائل إعلام محلية تفاصيل حادث مأساوي نتج عنه وفاة طفلة لم تبلغ العامين بعد، حيث غرقت في (سطل) ماء داخل شقة ذويها. فيما اتهم الأهل الخادمة بقتلها.

وبحسب ما نقلته صحيفة (الأنباء) المحلية آنذاك، فقد توفيت طفلة كويتية تبلغ عاما ونصف العام غرقا داخل شقة ذويها في منطقة العدان.

ونقلت الصحيفة عن مصدر أمني، أن والد الطفلة ذكر بإفادته أن خادمته الإثيوبية قدمت إلى الصالة وهي تحمل. الطفلة بيدها وأبلغته. أنها وجدتها غارقة في (سطل).

فقام ابوها على الفور بإسعافها إلى مستوصف المنطقة وهناك أخضعت لمحاولات إنعاش دون جدوى.

اتهامات للخادمة

المصدر الأمني كشف للصحيفة الكويتية أيضا بأن رجال مباحث مخفر العدان تحفظوا على الخادمة بعدما اتهمها والد الطفلة بأنها وراء الوفاة.

كما لفت إلى أنها ستخضع للتحقيق بغية التأكد من وجود شبهة جنائية بالواقعة من عدمه قبل اتخاذ الإجراءات. القانونية اللازمة.

إلى ذلك أضاف المصدر ذاته أن الخادمة ذكرت بأقوالها الأولية أنها كانت قد تركت (السطل) داخل دورة المياه حتى زحفت إليه الطفلة وقفزت إلى داخله.

مدعية أنها وجدتها بوضعية مقلوبة أي رأسها بأسفل (السطل) ورجليها في الخارج.

كما أشار المصدر لـ(الأنباء) إلى أن رجال المباحث عاينوا وجود (السطل) على وضعيته.

ما يرجح عدم صحة ادعاء الخادمة، إذ إن روايتها بشأن قفز الطفلة إلى داخله تستوجب تحركه عن موضعه. وسقوطه على جانبه.

كما لفت المصدر في نفس الوقت إلى أن هذا ليس دليلا قاطعا على تورطها، حيث أن التحقيق معها سيكشف. حقيقة الواقعة.

حارس مصري يحتجز أربعة أطفال

وفي سياق آخر، تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي قبل أيام فيديو يوثق احتجاز حارس مدرسة مصري الجنسية لمجموعة من الأطفال في منطقة القصور في محافظة مبارك الكبير في الكويت.

ويظهر بالفيديو المتداول سيدة كويتية تقف أمام باب مدرسة، وتطرق الباب بقوة، ليقوم حارس المدرسة المصري بفتح الباب ويخرج الأطفال الأربعة منه.

ولا ينته الأمر إلى هذا الحد، بل تدخل السيدة في مشادة مع حارس المدرسة المصري، وتسأله عن سبب إغلاقه الباب عليهم وحجزهم، ملمحةً إلى أنه كان ينوي هتك عرضهم.

وأثار الفيديو موجة غضب واسعة بين الناشطين الذين طالبوا وزارة الداخلية بالحقيق في الفيديو، وكشف ملابساته ومحاسبة الحارس المصري، وترحليه من البلاد.

ولاحقاً كشف مصدر أمني أن الحادثة وقعت في مدرسة الملا سليمان، وأن ما قيل حول احتجاز الحارس المصري للأطفال الأربعة غير دقيق.

مصدر أمني يكشف الحقيقة

وأشار المصدر بحسب ما نقلت عنه صحيفة (الراي) الكويتية، إلى أن التحقيقات والتحريات كشفت أن الأطفال قفزوا إلى داخل المدرسة بهدف اللعب، حيث قام حارس المدرسة باحتجازهم وإبلاغ مديرة المدرسة بالواقعة.

وأضاف المصدر: (حارس المدرسة عندما شاهدهم وبخهم واتصل على مديرة المدرسة وأبلغها بالحادثة، وفي هذه الأثناء وصلت والدة أحد الأطفال بعد أن اتصل بها طفلها مستنجداً وقامت بالتصوير، كما قام شخص آخر بالاتصال على عمليات وزارة الداخلية وأبلغهم أن الحارس احتجز 4 أطفال بهدف ارتكاب جريمة هتك عرض بحقهم).

وشدد المصدر على أن دخول الأطفال للمدرسة عن طريق السور بهدف اللعب في ملعب كرة القدم الخاص بالمدرسة هو أمر متكرر من قبل نفس الأطفال، مشيراً إلى أن القضية لم تقيد وتم الإفراج عن الحارس بعد التحقيقات وتم حفظ البلاغ.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More