الأقسام: الهدهد

إعلامي إسرائيلي: نستطيع احتلال الأردن في ربع ساعة وتناول عرق سوس في العدسية!

رد أبناء منطقة العدسية، في العاصمة الأردنية عمان، على الإعلامي الإسرائيلي إيدي كوهين، بعد تطاوله على السيادة الأردنية متبجحاً بقدرة إسرائيل على احتلال الأردن في ربع ساعة

احتلال الأردن في ربع ساعة

الإعلامي الإسرائيلي المثير للجدل إيدي كوهين، نشر تغريدة قال فيها زاعماً: “بربع ساعة نقدر احتلال الأردن، بنوقف في سوبرماركت الثوايبة في العدسية نشرب عرق سوس والباقي مشوار طريق”.

ولم يكتف كوهين عند هذا الحد بل نشر تغريدة مسيئة للأردن، قال فيها: “بالنسبة للأردن يجب ان أؤكد، ما قاله الوزير دودين حقيقة وناقل الكفر ليس بكافر”.

وأضاف: “الجيش الأردني لا يملك طائرات ولا دبابات كافية لأن الملك باع الطائرات والصحف الأجنبية، وإسرائيل تدعم وتساند جيش الأردن كما أنها نقلت للأردن 15 طائرة كوبرا لمحاربة داعش”.

جاء ذلك، عقب تصريحات لوزير الإعلام الأردني صخر دودين، والذي أكد فيها أن بلاده تستخدم القوة الناعمة مع إسرائيل ولا تستخدم الأسلحة والصواريخ.

نشامى الأردن وقفوا على قلب رجل واحد

وفي رد ناري على الإعلامي الإسرائيلي، ووفق صور نشرتها وسائل إعلام أردنية، ورصدتها “وطن”، فقد تجمع أبناء منطقة العدسية أمام السوبر ماركت المذكور، رافعين أعلام الأردن وفلسطين.

اقرأ أيضاً: وفاة شاكر الدباس المتهم بقتل رئيس حكومة الأردن السابق هزاع المجالي.. كيف مات وأين سيدفن؟

ورسم أبناء منطقة العدسية علم الاحتلال الاسرائيلي على الأرض، متوعدينه بأن الرد ما “سترونه ليس ما ستسمعوه”.

استنكار أردني واسع

وأثارت تصريحات الوزير الأردني غضباً واسعاً لدى النشطاء الأردنيين، معبرين عن استنكارهم عن صمت الجهات المختصة عن تلك التصريحات.

وقالت ناشطة أردنية: “معيب أن يصمت رئيس الوزراء بشر الخصاونة على تصريحات وزير الإعلام دودين التي تهين لمكانة الاردن وهيبتها”.

وأضافت: “تصريحاته لم تعد مقبولة، فبالأمس هدد بدحرجة رؤوس من يسرب اوراق رسميه وكأن تنظيم داعش الذي يتحدث، واليوم يضعف قدرات الاردن العسكرية ويقر بترسانة إسرائيل ومكانتها في المنطقة العربية!!”.

بينما قال مغرد آخر رداً على كوهين: “يا ريت لو يغرد عن اتفاقية الغاز وعن اتفاقية المياه وغيره من الاتفاقيات, خلينا نشوف اذا بتحرك الشعب!! تغريدة من واحد هامل حركت الناس بهالطريقة”.

الناشط سمير الصمادي علق بالقول: “وجبت الاستقالة لو تحلى الوزير بأدبيات منصبة ووظيفته”.

في حين حاول آخر الدفاع عن الوزير وإلقاء اللوم على الآخرين، قائلاً: “طيب بشو غلط الوزير الغلط مو عليه الغلط على الي وصل البلد لهاي المواصيل ولا هو كلامو صح مية بالمية”.

المغرد مصطفى قال: ” يا خوان شو متوقعين يطلع حكي من مهندس معماري بس يكون وزير اعلام شو فهمه بالاعلام”.

وأضاف: “أصلا عند جد مارح نستنا واحد فاته يقيمنا كبرو راسكم رد على وزير الاعلام رح نطلع نحارب بمسطرين او شاكوش وازميل والبنات بئطاعه، فلو سمحت خليك بحالك واحكي بس بالي بتفهمي في بكفي فضايح”.

الوزير الأردني يوضح: لم أقصد ذلك

وفي وقت لاحق، قال الوزير صخر دودين، إن بعض المغالطات أعقبت تصريحاته فيما يتعلّق بتصدّي الأردن للهجمة الشرسة التي يتعرّض لها الأخوة المقدسيّون جرّاء الانتهاكات الإسرائيليّة.

وأوضح دودين، وفق وكالة الأنباء الأردنية “بترا”، أن بعض المغالطات أعقبت تصريحاته لإحدى وسائل الإعلام الدوليّة.

وأكد أن ما قصده في تصريحاته هو أنّ الأردن ينتهج سياسة القوّة الناعمة والمقاربات الدبلوماسيّة والسياسيّة للضغط على الجانب الإسرائيلي لوقف الممارسات التي يقوم بها ولا يستخدم الصواريخ والدبابات في ظلّ وجود معاهدة السّلام، فالأردن على مرّ تاريخه دولة تحترم معاهداتها ومواثيقها.

وبين دودين أن بعض وسائل الإعلام أعادت نشر التصريحات وتفاعلت معها دون مراعاة السّياق الأصلي لها، والذي أكد من خلاله على أن الأردن يوظف كل إمكاناته الدبلوماسية والسياسية لوقف الممارسات التي يقوم بها الجانب الإسرائيلي.

وأضاف أن الأردن بقيادته الهاشمية الحكيمة، التي يضطلع عميدها الملك عبد الله الثاني بالوصاية الهاشميّة التاريخية على المقدسات الإسلامية والمسيحية في القدس، سيظل على الدوام سنداً وعوناً لكل العرب، ولفلسطين ودرتها القدس الشريف.

وأكّد دودين اعتزازه بقوّاتنا المسلّحة الباسلة – الجيش العربي المصطفوي، الذي سيظلّ على الدّوام درع الوطن الحصين، الذي يقطع دابر كلّ من تسوّل له نفسه المساس به وبأهله، مستذكراً بطولاته المجيدة في الدّفاع عن ثرى الوطن وفلسطين والقدس.

وشدّد على أنّه وإنفاذاً للتوجيهات الملكيّة السامية، فإنّ الحكومة لا تدّخر جهداً من أجل توفير الدعم والرعاية لقوّاتنا المسلّحة؛ تدريباً وإعداداً وتسليحاً، لتمكينها من أداء واجبها بكلّ كفاءة واحترافيّة.

وأبدى دودين انفتاح الحكومة الكامل على جميع وسائل الإعلام المحليّة والدوليّة، مؤكّداً احترامه للجهود الكبيرة التي تبذلها وسائل الإعلام بمختلف أشكالها خصوصاً في ظلّ الظروف الحاليّة والتحدّي الرئيس المرتبط بجائحة كورونا.

[web_stories title=”true” excerpt=”false” author=”false” date=”false” archive_link=”true” archive_link_label=”” circle_size=”150″ sharp_corners=”false” image_alignment=”left” number_of_columns=”1″ number_of_stories=”10″ order=”DESC” orderby=”post_date” view=”carousel” /]

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

استعرض التعليقات

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.