مفاجأة حول الحارس المصري الذي احتجز أربعة أطفال في مدرسة بالكويت!

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي فيديو يوثق احتجاز حارس مدرسة مصري الجنسية لمجموعة من الأطفال في منطقة القصور في محافظة مبارك الكبير في الكويت.

حارس مصري يحتجز أربعة أطفال

ويظهر بالفيديو المتداول الذي تابعته “وطن”، سيدة كويتية تقف أمام باب مدرسة، وتطرق الباب بقوة، ليقوم حارس المدرسة المصري بفتح الباب ويخرج الأطفال الأربعة منه.

ولا ينته الأمر إلى هذا الحد، بل تدخل السيدة في مشادة مع حارس المدرسة المصري، وتسأله عن سبب إغلاقه الباب عليهم وحجزهم، ملمحةً إلى أنه كان ينوي هتك عرضهم.

وأثار الفيديو موجة غضب واسعة بين الناشطين الذين طالبوا وزارة الداخلية بالحقيق في الفيديو، وكشف ملابساته ومحاسبة الحارس المصري، وترحليه من البلاد.

ولاحقاً كشف مصدر أمني أن الحادثة وقعت في مدرسة الملا سليمان، وأن ما قيل حول احتجاز الحارس المصري للأطفال الأربعة غير دقيق.

مصدر أمني يكشف الحقيقة

وأشار المصدر بحسب ما نقلت عنه صحيفة “الراي” الكويتية، إلى أن التحقيقات والتحريات كشفت أن الأطفال قفزوا إلى داخل المدرسة بهدف اللعب، حيث قام حارس المدرسة باحتجازهم وإبلاغ مديرة المدرسة بالواقعة.

وأضاف المصدر: “حارس المدرسة عندما شاهدهم وبخهم واتصل على مديرة المدرسة وأبلغها بالحادثة، وفي هذه الأثناء وصلت والدة أحد الأطفال بعد أن اتصل بها طفلها مستنجداً وقامت بالتصوير، كما قام شخص آخر بالاتصال على عمليات وزارة الداخلية وأبلغهم أن الحارس احتجز 4 أطفال بهدف ارتكاب جريمة هتك عرض بحقهم”.

وشدد المصدر على أن دخول الأطفال للمدرسة عن طريق السور بهدف اللعب في ملعب كرة القدم الخاص بالمدرسة هو أمر متكرر من قبل نفس الأطفال، مشيراً إلى أن القضية لم تقيد وتم الإفراج عن الحارس بعد التحقيقات وتم حفظ البلاغ.

متحرش يضايق مصرية في الطريق

ودائماً ما يثير تواجد المصريين في الكويت جدلاً واسعاً في البلاد بسبب مشاحناتهم مع المواطنين، فقبل أيام وثقت مقيمة مصرية في الكويت، لحظة تعرضها للتحرش على أحد الطرق السريعة في نهار رمضان، وقامت بنشر الفيديو عبر مواقع التواصل الاجتماعي.

وظهرت السيدة المصرية بالفيديو وهي تسير بسيارتها وتقوم بتصوير المتحرش، وتقول: “حاصرني من كل مكان، من الأمام ومن الخلف، ويلاحقني ويضايقني في الطريق”.

وتابعت: “هو ولد صغير”، ثم اقتربت منه وقامت بتصوير وجهه وهددته بأنها ستتسبب في حبسه بالسجن، ليقوم بصدمها مرة أخرى ويفر هارباً.

وأثار المقطع حينها جدلاً واسعاً بين الناشطين، فمنهم من رأى أنه استكمالاً لأزمة المصريين في الكويت، ومنهم من طالب بمحاسبة الشاب المتحرش.

مصري يسيء لرجال الأمن في الكويت

كما اتخذت وزارة الداخلية في الكويت، قراراً إدارياً قبل أسابيع يقضي بإبعاد وافد مصري عن البلاد، وذلك بتهمة التطاول على رجال الأمن أثناء قيامهم بإبلاغ أصحاب المحلات والأسواق بضرورة الإغلاق قبل دخول وقت الحظر الجزئي.

وأعلنت وزارة الداخلية في حينها، عبر بيان لها نشرته عبر “تويتر”، عن ضبط مقيم من جنسية عربية قام بانتقاد إجراءات رجال الأمن وتصويرهم والإساءة للكويت.

وذكرت الوزارة أن قطاع الأمن الجنائي قام بضبط المقيم بعد ساعة من انتشار فيديو له وهو يقوم بتصوير رجال الأمن وينتقدهم ويسخر من الإجراءات المتخذة من قبلهم.

وبمواجهة المتهم بمقطع الفيديو، أقر واعترف أنه هو من قام بالتصوير في منطقة خيطان التابعة لمحافظة الفروانية. وتم تحويله إلى جهات الاختصاص لاتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة بحقه.

الداخلية الكويتية بالمرصاد

وأكدت وزارة الداخلية أنها بالمرصاد لكل من يخالف القوانين المنظمة في البلاد. وأنها لن تقبل بمثل هذه التصرفات والممارسات والتطاول على رجال الأمن والإساءة للكويت.

وجاء ذلك بعد تداول فيديو لوافد مصري وهو يقوم بتصوير رجال الأمن أثناء تنفيذهم قرار مجلس الوزراء، ويقول: “الساعة الآن الرابعة والنصف، أي بقي ساعة لبدء الحظر، شاهدوا يوجد شرطي يقوم بإغلاق المحلات، شيء في منتهى الذل”.

بلد الذل وليس الإنسانية!

ويتابع قائلاً: “يوجد مصري يتوسل للشرطي بأن يصبر قليلاً عليه، لا يعلم الشرطي أن المصري يحتاج لإيجارات ومصاريف ونقود، لأنه شبعان لا يشعر بالمحتاج”.

وتطاول المصري على الكويت حين قال: “هنا الذل، ويقولون إنها بلد الإنسانية، أي إنسانية هذه؟ الكويت؟ كويت إيه ياعم؟ الناس قادمة من الدوام ومضغوطين، أمر في منتهى الإهانة والذل”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More