أين الأمير حمزة! .. غاب عن جنازة عمه الأمير محمد بن طلال بينما حضر الملك فهل هو في الإقامة الجبرية!

أثار غياب الأمير حمزة بن الحسين عن تشييع جثمان عمه الأمير محمد بن طلال التساؤلات على مواقع التواصل الاجتماعيّ بين الأردنيين.

واعتبر البعض من المغردين ان غياب الأمير حمزة عن التشييع دليل على خضوع الأمير للاقامة الجبرية.

وكانت الأمير حمزة بن الحسين، الأحد ظهر مؤخرا برفقة عاهل البلاد عبد الله الثاني، لأول مرة منذ الأزمة الأخيرة حلال زيارة الأضرحة الملكية، في ذكرى مئوية تأسيس الدولة الأردنية.

أول ظهور للأمير حمزة برفقة عاهل الأردن منذ الأزمة

جنازة الأمير محمد بن طلال .. حضر الملك عبدالله وغاب الأمير حمزة!

وبينما غاب الامير حمزة بن الحسين، شارك العاهل الأردني الملك عبدالله الثاني وولي العهد الأمير الحسين بن عبدالله الثاني الى جانبهم الأمير هاشم بن عبدالله الثاني، الجمعة، في تشييع جثمان  الأمير محمد بن طلال، في الأضرحة الملكية.

كما شارك في التشييع، الأمير الحسن بن طلال، والأمير طلال بن محمد، والأمير غازي بن محمد.بحسب قناة “المملكة” الرسمية

ونشر الديوان الملكي الهاشمي صورا من جنازة الأمير محمد بن طلال.

وفاة الأمير محمد بن طلال

والخميس، توفي الأمير محمد بن طلال، الممثل الشخصي للملك.

وأعلن الديوان الملكي الهاشمي الحداد الرسمي في البلاط الملكي الهاشمي لمدة 7 أيام بوفاة الأمير محمد بن طلال.

من هو الامير الراحل محمد بن طلال؟

تقلد الامير محمد بن طلال مواقع ومناصب مهمة، كان أبرزها وليا للعهد خلال الأعوام 1952 وحتى عام 1962، ومرافقا عسكريا للملك الحسين بن طلال وممثلا خاصا للملك الحسين.

كما تولى مهام نائب الملك في أثناء سفر الملك الحسين خارج الوطن.

وترأس الأمير الراحل مجلس شيوخ العشائر.

وتوفي الأمير محمد بن طلال وهو يحمل رتبة مشير فخرية في القوات المسلحة الأردنية – الجيش العربي.

والأمير الراحل زوج الأميرة تغريد، وله نجلان من زواجه السابق من  الأميرة فريال، هما الأمير طلال المستشار الخاص للملك المولود في 26 تموز 1965 والأمير غازي كبير مستشاري الملك للشؤون الدينية والثقافية والمبعوث الشخصي للملك المولود في 15 تشرين الأول/اكتوبر 1966.

قضية الأمير حمزة

وتأتي التساؤلات عن غياب الأمير حمزة عن جنازة عمه، رغم الاعلان الرسمي من السلطات الأردنية عن انه لا يخضع للإقامة الجبرية، بعد اتهامه بقضية الفتنة في الاردن.

وأنهت النيابة العامة لمحكمة أمن الدولة في الأردن قبل‏ ايام تحقيقاتها المتعلقة بالأحداث الأخيرة والتي تعرضت لها المملكة مؤخراً فيما عرف بـ”قضية الفتنة”.

وتبين بنتيجة التحقيق أن القضية قد احتوت على أدوار ووقائع مختلفة ومتباينة للمتورطين بها والتي كانت ستشكل تهديداً واضحاً على أمن واستقرار المملكة.

وتعكف نيابة أمن الدولة على إتمام المراحل النهائية للتحقيق وإجراء المقتضى القانوني لإحالتها إلى محكمة أمن الدولة.

الأمير حمزة ليس تحت الإقامة الجبرية

كشف رئيس مجلس الأعيان الأردني فيصل الفايز أن الأمير حمزة بن الحسين ليس تحت الإقامة الجبرية و لن يخضع للمحاكمة بعد ما باتت تعرف بـ”قضية الفتنة” في الأردن.

وقال فيصل الفايز ان التحقيقات الاولية جرت، ونحن بانتظار التحقيق الجزائي الذي ستقوم به النيابة العامة، وعندها ستتضح الحقائق بهذا الموضوع، نافياً وجود غموض في القضية .

وأشار رئيس مجلس الأعيان الأردني في لقاء متلفز عبر شاشة (فرانس24) الى أنه كان هناك مابين 14 -18 متهما في القضية نفسها وستتم محاكمتهم.

وفيما يتعلق بملف الأمير حمزة، قال “الفايز” ان الملك عبدالله الثاني، عاهل البلاد، ارتأى أن يحل مشكلته من خلال العائلة المالكة، ومن جهته اصدر الامير اكد ولاءه للملك .

وأكد “الفايز” ان الأمير حمزة بن الحسين ليس تحت الإقامة الجبرية، وهو ذهب الى المقابر الملكية رفقة الملك عبدالله في ذكرى مئوية المملكة.

واعتبر ان كل الانباء التي تتحدث عن وجود الأمير حمزة تحت الاقامة الجبرية بأنها تسعى الى زعزعة الاستقرار والامن في المملكة الاردنية الهاشمية، وتكذيب الرواية الرسمية .

وقال ان الأمير حمزة ارتآى ان لا يتحدث بعد اصدار بيانه.

وشدد على ان ما حدث في الاردن لم يكن محاولة انقلاب، بل محاولة للفتنة وزعزعة الامن الاستقرار .

وقال “الفايز” انه لا يتهم احداً بما جرى في المملكة، لكنه استدرك بالقول إن الرئيس الامريكي السابق دونالد ترامب عندما قام بدعم اسرائيل بشكل مطلق، ووافق على نقل السفارة الأمريكية من تل ابيب الى القدس المحتلة وضم اراضي من الضفة الغربية وهضبة الجولان، كان الملكالاردني ضد هذه السياسيات؛ لانها كانت تسعى لزعزعة استقرار الشرق الاوسط.

وألمح الفايز إلى أن صهر ترامب جاريد كوشنر متورط فيما يسمى محاولة الانقلاب في المملكة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

الأمير حمزة بن الحسينالأمير محمد بن طلالالملك عبداللهتشييع جثمان الأمير محمد بن طلالوفاة الأمير محمد بن طلال