الفنانة التي تمّ تخديرها واغتصابها في فندق فيرمونت بمصر تكشف تفاصيل صادمة!

0

عادت قضية الاغتصاب الجماعي في فندق فيرمونت بمصر الى الواجهة من جديد، بتصريحات للفنانة “ياسمين” ضحية الاغتصاب في الواقعة الشهيرة وهي الشاهدة الأولى في القضية.

وقالت الضحية في فندق فيرمونت، إنها توجهت بدعوة من المتهم الأول شريف الكومي، صديقها وقتئذ، في صيف عام 2015، لقضاء عدة أيام معه في وحدة مصيف بقرية “مراسي” بالساحل الشمالي.

صورة للمتهمين في قضية فندق فيرمونت
صورة للمتهمين في قضية فندق فيرمونت

واشارت الى انها التقته رفقة كل من شقيقه عمرو، والمتهم الثاني “يوسف م ط ق” وآخرين لا تعلمهم، ومكثت بالوحدة يومين.

مشروب كحولي رفضت شربه !

وقالت ياسمين انه قدم إليها في ليلة اليوم الثاني من أحد المذكورين مشروبا كحوليا رفضت شربه لرؤيتها دس مادة غريبة فيه، ثم شربت لاحقا مشروبات كحولية أعدت بعضها لها.

اغتصبوها وهي نائمة!

وذكرت ياسمين انه انتابها إثر شرابها شعورا بالنعاس فآوت غرفتها منفردة ثم واكب ذلك شعورها، بمواقعتها جنسيا دون رضاها أو قدرتها على المقاومة أو الاستغاثة، بينما استطاعت خلال ذلك تمييز صوت المتهم الأول دون استطاعتها الوقوف على فحوى عباراته.

وتابعت الضحية أنها سمعت من ينادي “أنا شريف” حتى فقدت وعيها.بحسب موقع “القاهرة – 24” المصري

وفي صباح اليوم التالي تبينت حذاء رجالي بغرفتها -لم يكن موجودا من ذي قبل- فأيقنت تعدي المتهمين عليها جنسيا خلال إغمائها، فهمت بالمغادرة.

صديقة ياسمين ضحية اخرى لمغتصبي فندق فيرمونت

وأضافت بتأكيد صديقة لها لاحقا صحة وقوع الاعتداء عليها، مؤكدة تعرضها لواقعة مماثلة من قبل ذات المتهمين لاعتيادهم مواقعة الفتيات كرهاً عنهن بعد تخديرهن وتصويرهن في أوضاع جنسية، وعزفت الشاهدة عن ذكر بيانات صديقتها حرصا على رابطتها الزوجية.

وقالت الضحية: “الواقعة تسببت في تعطيل إتمام زواجي، حيث قام المتهم الأول بنشر مقطع مصور للواقعة”.

وحددت محكمة استئناف القاهرة جلسة 14 يونيو أمام الدائرة العاشرة شمال القاهرة، لمحاكمة 3 متهمين في قضية فيرمونت بتهمة مواقعة أنثى بالإكراه في منطقة الساحل.

مشهد اغتصاب سهر الصايغ في “الطاووس”!

تصدرت الفنانة المصرية سهر الصايغ، التريند الأول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وذلك بعدما حقق مشهد اغتصابها في مسلسل “الطاووس” أكثر من مليون مشاهدة في ساعات.

وجاء مشهد اغتصاب شخصية “أمنية” التي تؤديها سهر الصايغ، ضمن أحداث الحلقة الأولى من مسلسل “الطاووس” فيما دار الحديث عن انه تجسيد لواقعة فندق فيرمونت.

وأكّد مخرج العمل، رؤوف عبد العزيز، بأن اسقاط احداث المسلسل على قضية فيرمونت، غير صحيح، وأن المسلسل يتناول كافة قضايا المجتمع ومن ضمنها التحرش والإغتصاب والعنف ضد المرأة.

وأوضح أنّ هذه القضايا ليست بجديدة، على الدراما المصرية، لافتاً الى أن المسلسل يدخل أيضاً في تفاصيل تغلغل السوشال ميديا في المجتمع المصري.

والمسلسل الذي تشارك في بطولته سميحة أيوب، وسهر الصايغ، وأحمد فؤاد سليم، هبة عبدالغني، رانيا محمود ياسين، وهالة فاخر، وخالد عليش، وعابد عناني، كان قد أكد بطله جمال سليمان في مداخلة مع برنامج «حديث القاهرة» على قناة “القاهرة والناس”، بأن العمل لا يحاكي قضية  “فتاة الفيرمونت” ولا يتطرق الى حادثة معينة، بل الى ظاهرة اجتماعية.

وقال بأن المسلسل يستحق المشاهدة وقد تتشابه أحداثه مع فيلم “ضد الحكومة” للنجم الراحل أحمد زكي، مع اختلاف الوقائع والأحداث.

ولفت الى أن “الطاووس” يناقش الانفلات المجتمعي من قضايا التحرش والإغتصاب وهذه القضايا عادة ما تثير استفزاز المجتمع.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More