“يجب أن نتخلص منهم جميعاً”.. منظمات إسرائيلية متطرفة تدعو لحرق الفلسطينيين في أفران غاز

0

تواصل المجموعات اليمينية المتطرفة في إسرائيل التحريض على قتل الفلسطينيين والعرب وحرقهم في أفران غاز، على طريقة الزعيم النازي أدولف هتلر.

“هولوكوست عربي”

وكشف الباحث في الشأن الإسرائيلي، صالح النعامي، تفاصيل عن التحريض الإسرائيلي على العرب والدعوات المنتشرة بينهم على مجموعات الواتساب بهذا الشأن.

ونشر النعامي، في تغريدة رصدتها “وطن”، محادثة واتساب لمجموعة يمينية متطرفة، وعلق عليها بالقول: “هذا ورد على إحدى مجموعات الواتس اليمينية الإسرائيلية اليوم”.

والترجمة العربية لما كتب هي: “علينا وضع الفلسطينيين في أفران الغاز وحرقهم، رجال، نساء، أطفال، رضع، مرضى، نساء حوامل، علينا أن نصنع هولوكست للعرب، وبدون هولوكست للعرب لن تكون الأمر على ما يرام”.

واستغرب الباحث في الشأن الإسرائيلي التحريض الإسرائيلي المتطرف على الفلسطينيين والعرب في الوقت الذي يتحدث فيه ولي العهد السعودي محمد بن سلمان عن مواجهة التطرف الإسلامي.

فيديو مروع

وفي السياق، نشر صالح النعامي، مقطع فيديو مروع نشرته منظمة حقوقية صهيونية يظهر فيه حارس صهيوني ينهال بالضرب المبرح على فلسطيني في بلدة سلوان، في محيط القدس.

وقال النعامي: “الحارس يحرس مستوطنين استولوا على منازل في البلدة، هذا السلوك الهمجي لا يعد في نظر بن سلمان تطرفا أو إرهابا يستدعي مواجهة، كما تحدث عن التطرف الإسلامي”.

محمد بن سلمان

وفي وقت سابق، شدد ولي العهد السعودي محمد بن سلمان، على أن أي شخص يتبنى موقفاً إسلامياً متطرفاً هو “مجرم وسيحاسب”، في ظل تأكيده أن دستور البلاد هو القرآن.

وأشار إلى أن ذلك سوف يستمر للأبد، والنظام الأساسي في الحكم ينص على ذلك بشكل واضح للغاية.

التحريض الإسرائيلي على العرب

وفي وقت سابق، استنكرت القيادة والفصائل الفلسطينية، الاعتداءات الخطيرة التي تعرض لها سكان مدينة القدس المحتلة، والتي نفذها جنود الاحتلال والمستوطنين.

وأدت تلك الاعتداءات لإصابة المئات من المقدسيين وتخريب ممتلكاتهم.

وأكدت الرئاسة الفلسطينية في بيان أن “القدس الشرقية هي عاصمة دولة فلسطين، وهي خط أحمر”.

وناشدت المجتمع الدولي حماية الفلسطينيين في القدس من بطش المستوطنين واعتداءاتهم الإجرامية، وحمّلت الحكومة الإسرائيلية المسؤولية كاملة عن هذا التدهور الخطير.

وأدان رئيس الوزراء محمد اشتية اعتداءات المستوطنين وجنود الاحتلال على المواطنين في مدينة القدس المحتلة، التي أصيب خلالها عشرات الشبان بجروح، ووصفها بأنها تمثل “إرهاب دولة منظم”.

واعتبر أن ذلك يستهدف تهويد المدينة المقدسة، وفرض وقائع زائفة فيها، والمس بالمقدسات الإسلامية والمسيحية فيها.

وطالب رئيس الوزراء في بيان، المجتمع الدولي ولجان حقوق الإنسان العالمية، بإدانة تلك الاعتداءات، والعمل على توفير الحماية الدولية للمواطنين المقدسيين.

اعتداءات المستوطنين

ودعا وزير شؤون القدس، فادي الهدمي، الذي أدان اعتداءات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية، المجتمع الدولي للتحرك السريع والفاعل لوضع حد لاعتداءات المستوطنين والشرطة الإسرائيلية على المواطنين المسالمين.

من جهته قال أمين سر حركة فتح في القدس شادي مطور، إن ما يحدث في القدس من تصعيد، يعد نتيجة طبيعية لسياسة الفاشية التي تقوم بها حكومة الاحتلال وعصابات مستوطنيها ضد المقدسيين.

اقرأ أيضاً: المقاومة في غزة تساند ثوار القدس بالصواريخ .. هذا ما حدث في ليلة ساخنة مع الإحتلال

وأضاف: “إن خروج آلاف المقدسيين إلى الشوارع للتصدي لهذه السياسات دليل واضح على أن من يراهن على كسر إرادة المقدسيين واهم”.

وأكد أن انفجار الوضع في المدينة المقدسة تتحمل مسؤوليته حكومة الاحتلال وأجهزتها العسكرية وعصابات مستوطنيها.

مواجهات عنيفة

وكانت مواجهات عنيفة اندلعت قبل نحو أسبوع وامتدت لساعات في العديد من مناطق القدس المحتلة، جراء الاعتداءات الوحشية التي تعرض لها المقدسيون من قبل جنود الاحتلال ومستوطنين متطرفين.

وكان ذلك حين خرجوا في مسيرات غاضبة للتصدي لفعالية دعت لها جماعات استيطانية، كان هدفها الاعتداء على المصلين.

وكان مستوطنون وتحت عنوان “العرب سيحرقون”، دعوا إلى مهاجمة الفلسطينيين وشن حملة عدوانية ضدهم في منطقة باب العامود بالقدس المحتلة.

وقد أنشأ المستوطنون لهذا الغرض مجموعات على مواقع التواصل الاجتماعي، ناقشوا فيها كيفية مهاجمة الفلسطينيين و”الثأر والانتقام منهم”.

وفي هذا الإطار وجهت جماعات استيطانية أعضاءها للتظاهر في القدس المحتلة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More