اختفاء غامض للفنان اللبناني سمير صفير في السعودية بعد 5 أيّام من وصولها .. ضحية فخ!!

0

ضجت مواقع التواصل الاجتماعي في لبنان، بأنباء حول اختفاء الفنان والملحن اللبناني سمير صفير بعد سفره إلى السعودية منذ خمسة أيام، وسط تضارب في الأقول حول مصيره.

اختفاء سمير صفير في السعودية

وذكرت صحيفة “ليبانون ديبايت” المحلية أنه بعد نشر سمير صفير صورةً له يتلقى لقاح كورونا في السعودية، قام مغرّدون بإطلاق وسم #طرد_سمير_صفير_مطلب”.

سمير صفير
سمير صفير

وبحسب المعلومات التي أوردتها الصحيفة، فإن سمير صفير سافر إلى السعودية بدعوة من مدير مكتب وزير الإعلام وليد بن غازي بافقيه بحجة تكريمه.

ومن بعد اطلاق الوسم، قدمت خمس سيارات تابعة لأحد الأجهزة الأمنية حيث تم إستجوابه ومن ثم قاموا بإعتقاله.

ورجحت المصادر التي نقلت الصحيفة عنها أن يكون الإعتقال قد تمّ على خلفية بعض آراءه التي أعتبرت مسيئة للمملكة.

سمير صفير في سجن “دلهون”!

وذكرت الصحيفة أن صفير موجود في سجن “دلهون” المخصص للسجناء الذين يتم إعتقالهم لأسباب سياسية، مشيرةً إلى أن أصدقاء صفير وعائلته لم يتمكنوا من التواصل معه داخل السجن حيث تم إبلاغهم أنه لا يزال يخضع للتحقيق ومَمنوع من الزيارة.

بينما ذكر ناشطون أن اعتقال صفير جاء على خلفية اتهامه بتجارة المخدرات، غير أن هذه الأنباء لم يتم تأكيدها من أي مصدر رسمي حتى الآن.

السعودية ترفض التجاوب مع لبنان حول مصير صفير

وفي ذات السياق، أفادت صحيفة “الأخبار” اللبنانية، نقلاً عن مصادر مطلعة، بأن وزارة الخارجية اللبنانية عمدت إلى التواصل مع السفارة السعودية، ليتم بعدها منح زوجته إذنا لزيارته.

وبحسب المصدر، عند ذهاب زوجة صفير، لم يسمح لها برؤيته، ولغاية مساء أمس، كانت السلطات السعودية ترفض التجاوب مع الطلبات اللبنانية بإمدادها بمعلومات تتعلق بأسباب توقيفه، بحسب الصحيفة.

وعلى إثر هذه المعلومات، تصدر هاشتاج #الحرية_لسمير_صفير التريند عبر “تويتر” في لبنان، ودعا إعلاميون وناشطون السلطات اللبنانية إلى كشف مصيره.

الحرية لسمير صفير

هذا وقد غرد الإعلامي حسين مرتضى مؤكداً الروايات المتداولة، وكتب: “الملحن اللبناني سمير صفير ذهب الى السعودية بدعوة من مدير مكتب وزير الإعلام وليد بن غازي بافقيه لتكريمه وفُقد الاتصال به”.

وأشار الإعلامي مارون ناصيف إلى أنه لا يتفق مع مواقف صفير ولا يتقّبل أسلوبه وشتائمه، مضيفاً في تغريدته التي رصدتها “وطن”: “في نهاية المطاف هو مواطن لبناني ولا يمكنني إلا أن أطالب بكشف مصيره بعد الأنباء التي تحدثت عن إختفائه في السعودية. إذا كان توقيفه مرتبطاً بأي جرم فليُعلن عن ذلك أمام الرأي العام وإذا كان سجين رأي”.

وطالبت الإعلامية في قناة الجديد، مريم البسام بالحرية لسمير صفير، وكتبت عبر الهاشتاج: “قدم سمير صفير اكثر من ٦٠٠ اغنية لنجوم عرفنا معهم معنى الاغنية الضاربة الحلوة الطالعة من روح الروح.طبع َ الحانه بختم وهوية. وكما معاركه الفنية .. كانت معاركه السياسية اكثر ضراوة ، تختلف مع حدته لكنه في محنته اليوم لا يجب الا ان نطالب بالحرية لسمير صفير كلما بتشرق شمس نهار”.

ولمحت مذيعة الجزيرة اللبنانية غادة عويس إلى أن صفير وقع ضحية فخ وتم استدراجه لاعتقاله بسبب مواقفه السياسية، بحجة التكريم، وكتبت في تغريدتها: ” الله يسامحك! هل هناك عاقل ينتقد كوريا الشمالية ثم يلبي دعوة لزيارتها؟ الحرية لسمير صفير”.

وتمسك الإعلامي غابرييل خليل برأيه حين كتب في تغريدة عبر تويتر: “الفنان اللبناني سمير صفير  مخطوف في مملكة ابن سلمان فقط لأنه عوني(لا صحة لباقي الشائعات) ،وعبيد المال السعودي في لبنان يشمتون به !! إنها قمة الذلّ والعار واللا كرامة : ثوار وفنانين واعلاميين وناشطين وسياسيين”.

وأضاف في تغريدة أخرى: “وقال السفير السعودي البخاري لمن راجعوه بقضية خطف الفنان سمير صفير: لا تراجعونا بهذا الموضوع”.

بينما هاجم المستشار هاشم حدرج النظام السعودي، وقال: ” النظام الذي يقتل مواطنيه داخل سفاراته ويطاردهم ليصفيهم في اصقاع الارض هو نظام خارج عن المنظومة البشرية وما زال يعيش في الزمن الحجري وقد قال عنه توماس فريدمان لم نجد مفتاح ضؤ لنقل هذا النظام الى دنيا الحداثة . فليس غريبا ان يستدرج صفير لتصفيته .”.

وهو ما وافقته عليه الناشطة دعاء والتي كتبت: “في بلد الديكتاتورية والاجرام صاحب الحق والكلمة الحرة مجرم.. اسلوب رخيص ليس بجديد يستخدمه صهاينة آل سعود في استدراج اهدافهم.. كل ما نرجوه أن يعود الفنان سمير صفير لأهله سالما”.

تصريحات سمير صفير حول المملكة

هذا ويعود سبب غضب السعوديين من سمير صفير، إلى تصريحات سابقة له قال فيها إن السعودية تصدّر الإرهاب، ونبشوا له تصريحات سابقة سخر فيها من المملكة، وقال إنها تتسلح بمليارات الطائرات ولا يعرفون قيادتها.

وطالبوا بعد تلقي سمير صفير اللقاح في السعودي، بمحاسبة مدير مكتب وزير الاعلام وليد بافقيه الذي وجه الدعوة له وكرمه على الرغم من إساءته للسعودية.

وقال الناشطون حينها إن المواطن السعودي هو الأحق بتلقي اللقاح، وليس الغرباء الذين لايفوّتون فرصة إلا ويسيئون فيها للسعودية وشعبها بحسب تعبيرهم.

وأصدرت وزارة الصحة السعودية آنذاك بياناً من دون أن تذكر سمير صفير بشكل صريح، وذكرت فيه أن الشخص الذي تلقّى اللقاح مقيم في السعودية بإقامة نظامية، وتحت كفالة إحدى الشركات الخاصة، وضمن الفئات العمرية المشمولة باللقاح لهذه المرحلة، موضحة أنّ التوجيهات تؤكد تقديم اللقاح للمواطنين والمقيمين ممن تشملهم المرحلة التي تحددها وزارة الصحة.

الجدير بالذكر أن سمير صفير (60 عاماً) معروف بتأييده لحزب التيار الوطني الحر الذي أسسه الرئيس اللبناني ميشال عون، ومواقفه الحادة في السياسة الداخلية اللبنانية والإقليمية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More