أمير سعودي يرد على مستشار أردوغان: ليس لنا عداوة مع أحد ولكن

0

وصف الأمير السعودي سطام بن خالد آل سعود، تصريحات مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمتحدث باسم الرئاسة التركية حول قضية جمال خاشقجي، بالحديث الإيجابي.

وقال سطام بن خالد في تغريدة رصدتها “وطن”، ” حديث الرئاسة التركية الآن موقف إيجابي وهو ما كانت تنتظره السعودية منهم في السابق وتطالب فيه وقد حدث هذا الأمر”

وأضاف الأمير السعودي البارز :” في النهاية نحن ليس لنا عداوة مع أحد لكن من يعادينا نعاديه ولا نقبل لأحد التحريض علينا أو الإساءة لوطننا أو ولاة أمرنا”.

تغير الموقف التركي من السعودية

وفي تغير واضح للموقف التركي تجاه السعودية، رحب إبراهيم كالن مستشار الرئيس التركي رجب طيب أردوغان والمتحدث باسم الرئاسة التركية، بالمحاكمة التي أجرتها السعودية وقضت العام الماضي بسجن 8 متهمين بقتل جمال خاشقجي بين 7 سنوات و20 عاماً.

اقرأ أيضاً: بعد التقارب بين مصر وتركيا .. مستشار أردوغان يكشف مفاجأة صادمة عن إغلاق قنوات المعارضة

وفي تغير ملحوظ في لهجة أنقرة تجاه الرياض قال كالين في تصريحاته أثناء مقابلة مع “رويترز”: “لديهم محكمة أجرت محاكمات، اتخذوا قراراً وبالتالي فنحن نحترم ذلك القرار”.

تركيا ومصر

وفيما يخص المحادثات التي ستُجرى بين تركيا ومصر الأسبوع المقبل، قال متحدث الرئاسة التركية إنه يمكن أن تسفر عن تعاون متجدد بين القوتين الإقليميتين وتساعد في الجهود المبذولة لإنهاء الحرب في ليبيا.

وفيما يتعلق بمصر، أوضح إبراهيم كالين أن هناك اتصالات بين رؤساء أجهزة المخابرات ووزيري خارجية البلدين، وإن بعثة دبلوماسية تركية ستزور مصر أوائل مايو.

وأضاف: «بالنظر إلى الحقائق على أرض الواقع، أعتقد أن من مصلحة البلدين والمنطقة تطبيع العلاقات مع مصر».

وفي لفتة إلى القاهرة الشهر الماضي، طلبت تركيا من قنوات التلفزيون المصرية المعارضة العاملة على أراضيها وقف الهجوم على الحكومة المصرية، في خطوة لاقت ترحيباً في مصر.

وقال كالين: «التقارب مع مصر سيساعد بالتأكيد الوضع الأمني في ليبيا، لأننا نعي تماماً أن لمصر حدوداً طويلة مع ليبيا، وقد يشكل ذلك في بعض الأحيان تهديداً أمنياً لمصر».

وأوضح أن تركيا ستبحث موضوع الأمن في ليبيا مع مصر ودول أخرى. وتدعم الأمم المتحدة حكومة انتقالية تولت زمام الأمور في ليبيا الشهر الماضي.

وإلى جانب مبادرتها الخاصة بمصر، سعت تركيا لتحسين علاقاتها مع السعودية، وقال كالين: «سنبحث عن سبل لإصلاح العلاقات بأجندة أكثر إيجابية مع السعودية أيضاً».

القضاء السعودي وقتلة جمال خاشقجي

وكانت أنقرة انتقدت القضاء السعودي سابقا وقالت إن الحكم لم يرق إلى مستوى التوقعات وحثت السلطات السعودية على التعاون مع تركيا حيث تجري محاكمة غيابية لـ20 مسؤولا سعوديا – على الرغم من عقد ثلاث جلسات فقط منذ يوليو / تموز.

قال أردوغان في 2018 إن الأمر بقتل خاشقجي جاء من “أعلى مستويات” الحكومة السعودية، ووجد تقييم استخباراتي أمريكي صدر في فبراير من هذا العام أن ولي العهد الأمير محمد بن سلمان وافق على القتل، وهي تهمة ترفضها السعودية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More