ما قصة بيان مجلس الشورى العاجل بسلطنة عمان والذي اعتبر العمانيون كل حرف فيه ممثلا لهم؟

0

شهد موقع التدوين المصغر “تويتر”، في سلطنة عمان تصدر وسم بعنوان بيان مجلس الشورى يمثلني الترند العماني بشكل مفاجئ، وسط تأييد للبيان العاجل الصادر عن مجلس الشورى والذي قدمه النائب بدر الجابري حول أداء وزارة الصحة في التصدي لجائحة كورونا بالسلطنة.

واعتبر الصحفي والكاتب العماني المختار الهنائي، في تغريدة له عبر الوسم أن هذا البيان اشتمل على أغلب التساؤلات التي وردت من المواطنين خلال الفترة الماضية.

وشملت موضوع تأخر اللقاح، وإلغاء الفحوصات، ومناقصة فحص المطار، واستمرار دخول المسافرين من الهند حتى بعد قرار الحظر.

وشدد الصحفي العماني على أن جميعها نقاط يجب أن تقف الحكومة عليها وتتداركها.

بيان مجلس الشورى يمثلني

وتساءل النائب بدر بن ناصر الجابري عضو مجلس الشورى ممثل ولاية نخل، في بيانه العاجل اليوم، خلال الجلسة الاعتيادية التاسعة لدور الانعقاد السنوي الثاني من الفترة التاسعة للمجلس، عن تعاطي وزارة الصحة مع الجائحة، ومن بينها موضوع التأخير في توفير اللقاحات وآلية توزيعها.

اقرأ أيضاً: 13 رحلة جوية قادمة من أشد منطقة موبوءة بالعالم تصل مطار مسقط الدولي .. وغضب واسع

وكذلك تساءل عن تصريحات وزير الصحة وحديثه عن تسييس توزيع اللقاحات على المستوى الدولي، مما أدى – حسب تعبيره- إلى عدم تمكن السلطنة حتى الآن من توفير الجرعات الكافية والمناسبة، وأصبحت في آخر الدول الخليجية في تلقي سكانها للقاح بفارق كبير عن أقرب دولة خليجية، وارتفعت نسبة الوفيات لتكون الأعلى بالنسبة لعدد السكان.

وتساءل الجابري أيضا ضمن هاشتاج بيان مجلس الشورى يمثلني: “لماذا لم ننجح حتى اليوم في توفير هذه اللقاحات، ولماذا لم تنجح وزارة الصحة واللجنة الفنية المعنية في استثمار علاقات السلطنة المميزة على المستوى الدولي والإقليمي.

من جانبه علق إسحاق الأغبري عبر الوسم:”عسى أن يكون هذا البيان هو باكورة النهوض بالمجلس ورفع صلاحياته، حسب علمي توجد رغبة جامحة من بعض الأعضاء لإعطاء المجلس حجمه الحقيقي واللازم للمرحلة، ولا عزاء للمتنفعين والانتهازيين.”

كما اعتبر نصر البوسعيدي أنه بلا شك يمثله بيان مجلس الشورى، فهو يتضمن أبرز النقاط التي يجب على الحكومة الرد عليها بكل شفافية، مثل موضوع زيادة الوفيات، وموضوع مناقصة فحص المطار ولمن؟

بالإضافة إلى موضوع التأخر في اللقاح، وموضوع توقف فحص كورونا في المستشفيات والمراكز الصحية وتكلفتها المؤذية للبسطاء، حسب قوله.

بينما طالب إبراهيم الصوافي أعضاء مجلس الشورى، ألا يقنعوا بالأجوبة المطاطية أو الدبلوماسية، مضيفا:”وعلى وزارة الصحة واللجنة العليا- كما نظنها- أن تتحلى بالمسؤولية التامة والشجاعة اللازمة في مثل هذه المواطن والأحوال وأن تعترف بخطئها، فقد سئمنا البيانات والخطابات”

فيما دون حساب باسم “عارف” ما نصه:”هرمنا من أجل أن نرى مجلس_الشورى يمارس سلطاته الرقابية في مرحلة إقتصادية وصحية دقيقة نمر بها جميعاً.”

وأضاف:”وعلى بقية الأعضاء إماطة اللثام عن باقي الأدوات الرقابية وإعادة تفعيلها بما يخدم الصالح العام ويقدم المصلحة الوطنية أسوة بالعزيز العضو الجابري”

بيان مجلس الشورى وبدر بن ناصر الجابري

كما تحدث العضو بمجلس الشورى بدر بن ناصر عن أسعار الفحوصات وإلغائها في المراكز الصحية الحكومية.

وتساءل عن توقف فحوصات كورونا في المستشفيات والمراكز الصحية الحكومية وانحصر تقديمها في هذه المؤسسات لمن ساءت حالته أو تجاوز الفترة الاعتيادية للحجر الصحي لمن هو مصاب.

وأشار إلى حالات أصحاب الدخل المحدود وأسر الضمان الاجتماعي وفئة المسرحين عن أعمالهم والباحثين عن عمل وتحملهم عمل الفحوصات كل مرة.

وتطرق البيان بحسب ما نقلت وسائل إعلام عمانية إلى تأخر إنشاء المختبر المركزي وعدم استيعاب وحدات العناية المركزة للمرضى، وإمكانات المستشفى الميداني.

وأشار إلى الأوامر السامية في شهر يونيو من العام الماضي حيث أمر السلطان هيثم بن طارق، بإنشاء مختبر مركزي جديد للصحة العامة يواكب التطور التقني والأنظمة الفنية الحديثة، ويغطي الاحتياجات المطلوبة في أي ظرف من الظروف.

وتساءل عن جهود وزارة الصحة لإنشاء هذا المختبر وكم عدد أسرة العناية المركزة التي تمت إضافتها في مستشفياتنا منذ بدء الجائحة.

مناقصة فحص المطار

كما تطرق البيان إلى ما يُشاع عن مناقصة فحص المطار، وتساءل عن من يملك هذا المشروع وكيف تم إسناده، وهل هي شركة متخصصة في هذا المجال، وما المقاييس لمنح الشركة من حيث السعر والجودة والخبرة.

كما أشار أيضًا في البيان إلى موضوع تنقل المصابين أو من لديهم أعراض بدون لبس السوارة، حيث إن المصابين بأعراض فيروس كورونا أو من لديهم أعراض يُطلَب منهم الجلوس في المنازل.

مع العلم بأن الأغلبية لا يُجرى لهم فحص كما أنه في المقابل لا يوجد ضمان على تقيدهم بإجراءات الحجر والعزل، بخلاف القادمين من الخارج حيث يتم إلزامهم بلبس السوارة مع تطبيق ترصد لمدة 7 أيام حتى مع عدم ثبوت إصابتهم بفيروس كورونا، وتساءل عن  مبرر التساهل مع الحالات الثابت إصابتها من عدم لبس السوارة.

وجاء في البيان إشارة إلى موضوع  دخول طائرات للسلطنة من جمهورية الهند بعد الساعة السادسة من قرار اللجنة العليا وتمديد الوقت من السادسة مساء إلى الساعة 12 بعد منتصف الليل.

وذكر بأنه كان ينبغي من اللجنة الفنية أن توصي اللجنة العليا بالإغلاق التام وتعليق كل الرحلات كما فعلت بعض دول الخليج، وعدم استقبال أي طائرة منذ أيام بسبب تفاقم الوضع في الهند حيث أصبحت بؤرة خطيرة خصوصًا بعد اكتشاف السلالة الجديدة.

وفي ختام بيانه أكد الجابري بأن هذا البيان جاء من مبدأ الشراكة الوطنية ودور مجلس الشورى كأحد العناصر المهمة. لأركان الدولة في نقل صورة أخرى من تساؤلات المواطنين وحقهم الذي اختاروا الأعضاء لأجله في توصيل رسالتهم وتمثيلهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More