شاهد ماذا قالت روان بن حسين عن جريمة صباح السالم المروعة

0

علقت عارضة الأزياء الكويتية ومشهورة مواقع التواصل روان بن حسين، على الجريمة التي هزت الكويت والتي عرفت إعلامياً بـ” جريمة صباح السالم”، وراح ضحيتها الفتاة فرح حمزة على يد مجرم طعنا بالسكين أمام أطفالها.

وخرجت روان بن حسين في مقطع فيديو بثته على حساباتها بمواقع التواصل ورصدته (وطن) تقول عن جريمة صباح السالم :”للأمانة ما كنت حابة أتكلم بالموضوع إلا لما يطلع أحد بشكل رسمي ويتكلم ويفهمنا اللي حصل.”

وتابعت:”أول شيء زعلني إن ناس كتير طلعت إشاعات عن فرح أكبر الله يرحمها ويصبر أهلها، ولما سمعت أمس القصة بتفاصليها وتأكدت بالأمانة ما عرفت أنام.”

اقرأ المزيد: مفاجأة غير متوقعة عن قاتل فرح حمزة ضحية جريمة صباح السالم التي هزّت الكويت

واستنكرت روان أن تقع مثل هذه الجرائم ببلدها الكويت المفترض أنه “بلد بيحافظ على حقوق المرأة وسلامتها، ما توقعت إن هذا الإهمال راح يصير في الكويت”، حسب وصفها.

وأكملت منتقدة إهمال السلطات لبلاغات النساء:”وراح يضيع البنت من كيس أهلها اللي يزعل أكتر إن دي مو أول قضية البنت تقتل من رجال في المجتمع، ولا يوجد عقوبات رادعة ومشددة للمجرمين”.

ولفتت إلى أن التساهل مع هذه النماذج دفع “الغير للتمادي وارتكاب جريمة بشعة مثل التي ارتكبت قبل يومين في الشهر الفضيل”، في إشارة منها لجريمة صباح السالم.

وهاجمت روان بن حسين القاتل المجرم بقولها:”ما احترم الشهر الفضيل ولا احترم أهلها ولا راعى بنتها ولم يخاف الله حتى.”

واختتمت عارضة الأزياء الكويتية حديثها:”ما نملكه الآن هو أن ندعو لفرح بالرحمة ولأهلها بالصبر”.

وشددت على ضرورة استجابة السلطات لمثل هذه البلاغات وأخذها على محمل الجد حتى لا تتكرر مثل هذه الجريمة البشعة:”ويجب أن نوصل صوتنا للسلطات والمشرعين والقضاة ما يتهاونون مع هؤلاء المجرمين ولا يتجاهلوا ويستهونوا ببلاغات النساء.”

مفاجأة غير متوقعة عن قاتل فرح حمزة

هذا وكشف صحفي كويتي مختص في عالم الجريمة، تفاصيل جديدة حول قاتل الفتاة فرح حمزة التي عرفت قضيتها إعلامياً بـ” ضحية صباح السالم”.

وقال أبو طلال الحمراني في تغريدة رصدتها “وطن”، إن القاتل “فهد” حاول الانتحار في الحجر قبل عدة أشهر بعدما شنق نفسه بحزام بنطلونه، بعد اتهامه بالخطف أول مرة.

وأشار الحمراني إلى أنه جرى انقاذ القاتل من قبل رجال الأمن، وبعدها بدأ بالبكاء وشرح لهم الأسباب التي دفعته إلى محاولة الانتحار.

وأوضح الصحفي الكويتي المختص بالقضايا الأمنية، أن القاتل جرى فصله من العمل حيث كان يعمل عسكري في الجيش بسبب القضايا التي سجلت ضده.

ضحية صباح السالم

وفي التفاصيل أقدم القاتل على طعن المواطنة فرح حمزة عدة طعنات حتى أزهق روحها، ثم قام بنقلها إلى مستشفى العدان، وقام برمي جثتها أمام المستشفى وهرب.

ووثق مقطع فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالكويت حالة الفوضى العارمة التي حلت بالمستشفى التي تم على بابها إلقاء جثة الضحية.

وأعلنت وزارة الداخلية الكويتية إلقاء القبض على قاتل المواطنة فرح حمزة في منطقة صباح السالم بوقت قياسي ، حيث اعترف بتسديده طعنة نافذة لها بالصدر.

وشهد موقع تويتر تصدر وسم بعنوان “جريمة صباح السالم” غردوا خلاله بتغريدات غاضبة وناقمة ومطالبة بإنزال أشد العقوبات ضد المجرم الذي قام بجريمته في شهر رمضان المبارك ودون أي إنسانية ورادع.

وكشف محامي الفتاة الضحية فرح حمزة تفاصيل جديدة متعلقة بالجريمة البشعة .

وقال محامي ضحية جريمة صباح السالم، عبدالمحسن القطان أن القاتل لا تربطه أي علاقة بالضحية، نافيا ما يشاع عبر بعض وسائل التواصل. بحسب صحيفة “القبس” المحلية

وأكد أن القاتل رأى موكلته في منتزه الخيران وتمكن من الوصول إلى بياناتها وبيانات منزلها، وقام بملاحقتها وإزعاجها.

كان يرغب في الزواج منها

وقال المحامي أنهم عندما قدموا عليه شكوى، ادعى أنه لم يقصد مراقبتها، بل كان يرغب في الزواج منها، فأخبروه بأن الضحية فرح حمزة متزوجة ولديها أطفال.

وعلى أساس أن القضية انتهت عند هذا الحد، لكن الجاني تهجم على الضحية مجدداً وقام بخطفها، وعندما جرى تسجيل قضية الخطف، بدأ يضغط عليها من اجل التنازل، وقام بخطفها رفقة والدتها وحطم هاتفها.

وأكمل المحامي القطان انه رفع على المتهم قضية ثانية بتهمة الشروع بالقتل بعد أن حاول قتل الضحية وخالتها، وقام بإرسال تهديدات بالقتل للضحية لإجبارها على التنازل، وتعرض لها قبل 3 أيام عند أحد البنوك واعتدى عليها بالضرب.

جهاز للتتبع في سيارة الضحية فرح حمزة

وفجر القطان مفاجأة بالقول انه “لم نكن ندري أن الجاني وضع جهازاً للتتبع في سيارة الضحية”.

وقال: لذلك كان يستطيع التعرض لها في أي مكان تذهب إليه، وآخر 3 أيام عاد للتهجم عليها بسبب وصول قضية الخطف والشروع بالقتل إلى مراحلها النهائية، وتم تحديد جلسة للنظر في القضية، فبقي يضغط ويهدد من أجل التنازل إلى أن تجرأ وقام بقتل الضحية أمام بناتها.

وبين القطان أن المتهم مسجلة عليه 40 قضية، ومن الغريب أن يظل على رأس عمله عسكرياً بلا عقوبة.

وأشار المحامي القطان الى انه كان رافضا الحديث عن هذا الموضوع، لكن ما أجبره على الحديث عدم احترام خصوصية المرحومة موكلته، وعدم مراعاة مشاعر ذويها، خصوصاً زوجها.

وقال إن زوج الضحية فضلا عن فقدانه لزوجته، يقرأ أخبارا وإشاعات عبر مواقع التواصل، مثل أن المغدورة هي زوجة القاتل أو طليقته أو أنه قتلها لخلاف مادي، وغير ذلك من الأخبار التي يتم تداولها.

شقيقة الضحية تتحدث

وكشفت شقيقة المواطنة الكويتية التي خطفت وقتلت في جريمة صباح السالم بالكويت، تفاصيل جديدة حول الواقعة.

وقالت شقيقة ضحية جريمة صباح السالم بفيديو متداول عبر مواقع التواصل الاجتماعي، وتابعته “وطن”: “ناشدت نيابة حولي، وأخبرتهم إنه إذا أخليتو سبيله سيقتلنا، قام بتهديدي أنا شخصيا، وهدد أختي، ولكن دون جدوى ولا كأننا تكلمنا”.

وتابعت: “آخر مرة، فاض به الكيل مني فقام بطردي، سجلنا قضيتين ضده، حتى الأدلة الجنائية حين اتصلت بهم، وأجابني رائد أو لا أعلم رتبته، نجمتين وتاج، وقلت له إنه سيقلتنا، أخبرني بأن أذهب وأسجل قضية، لم يتصرف أحد”.

وعادت شقيقة الضحية فرح حمزة وأكدت أنها سجلت قضيتين ضد المتهم، مضيفة: “قضية قلت أنا أمسكها بنفسي، وقضية يمسكها زميلي عبدالمحسن القطان، وحين ذهبنا الأدلة الجنائية، عاد المتهم بالسيارة على أختي وخالتي بهدف قتلهم، ولم يمسكوا به، واكتفوا بحبسه كم يوم فقط”.

القاتل في جريمة صباح السالم خرج بكفالة

وأشارت شقيقة ضحية جريمة صباح السالم فرح حمزة إلى أنها سجلت قضية خطف بعد أيام، وأيضاً تم حسبه أياماً قليلة ثم أخرجه وكيل النيابة بكفالة.

وتابعت: “ذهبت لوكيل النيابة وقلت له كيف تخرجه بكفالة، سيقتلنا، ولم يهتم، وقال لي لو فعل لكم شيئاً مما تقولينه، ارفعي قضية، وتصبح قضية على قضية تفيدكم في المحكمة”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More