مفتي مصر يجامل السيسي على حساب الدين: إخراج الزكاة لصندوق “تحيا مصر” جائز

0

في فتوى أثارت جدلا واسعا وعرضته لانتقادات حادة، أفتى الدكتور شوقي علام مفتي عام الديار المصرية، بجواز دفع الزكاة لصندوق تحيا مصر، الذي يتبع للنظام المصري بقيادة عبد الفتاح السيسي.

صندوق تحيا مصر

ويشار إلى أن “صندوق تحيا مصر” هو صندوق أنشأه السيسي ويتبع له مباشرة، ويفرض على المصريين التبرع له أثناء قضاء مصالحهم بالمؤسسات الحكومية، ويستخدم أمواله بشكل غامض لا يخضع لأي رقابة أو سلطة.

اقرأ أيضاً: علي جمعة: مدخن الحشيش ليلاً لا يبطل صيامه في النهار ولكن!

هذا وأكد شوقي علام بأن الصندوق يؤدي دوراً كبيراً في رفع الحاجات من على المواطنين، والبنية التحتية، كما وانتشال منظومة الريف مما هو فيه، على حد قوله.

وتابع علام في لقاء له مع الإعلامي حمدي رزق، عبر فضائية صدى البلد، أنه جرى البحث حول مصارف صندوق تحيا مصر، ووجدوا أن مصارف الزكاة متحققة فيما ينفق فيه الصندوق.

وتابع بأن هذه جهة رسمية حقيقية، يطمئن المواطن في إخراج الزكاة فيها، على حد تعبيره.

وتسببت فتوى مفتي الديار المصري بحالة من الجدل بين المغردين عبر مواقع التواصل.

تفاعل المغردين

وتفاعل المغردون مع الفتوى بآراء عدة، منها قول أحد المغردين ما نصه: ” بما أن صندوق #تحيا_مصر من أكبر عمليات النصب على الشعب المصري بشكل رسمي. فأنت تعلم الحكم ولا تنسى ان الزكاة ركن من أركان الإسلام الخمسة فلابد من وضعها في مكان آمن بعيد عن النصب ولا تلتفت أبدا لعلماء السلاطين المنقلبين”.

فيما قال مغرد آخر: ” قال تعالى: (ولا تؤتوا السفهاء أموالكم التي جعل الله لكم قيامًا”.

ودون أحد النشطاء ما نصه: “لا طبعا اطلع الزكاة بنفسي وأوزعها علي الناس الغلابة المحتاجة الزكاة”.

مفتي مصر السابق: الحشيش والأفيون طاهران

ويشار إلى أن قبل يومين أثار مفتي مصر السابق علي جمعة، الجدل بعد اعتباره أن شرب المخدرات كالحشيش والأفيون والسجائر، لا يفسد الوضوء، لكنه حرام.

لافتا إلى أنه تكفي للمسلم المضمضة في حال شرب خمرا وأراد الوضوء استعددا للصلاة.

وأضاف “جمعة” خلال لقائه ببرنامج “والله أعلم”المذاع على قناة cbc، أنه لا وجود لعلاقة بين حرمانية التدخين ونقض الوضوء.

قائلا: “الإنسان الذي يكذب ويغتاب الناس، إذا صلى فصلاته صحيحة، لا أمر فيها، والذي يشرب السجائر صلاته صحيحة لا مشكلة فيها أيضا”.

وأضاف الدكتور علي جمعة، رئيس اللجنة الدينية بمجلس النواب المصري، أن “الأفيون والحشيش طاهرين ولا ينقضا الوضوء، لكن حال تعاطي المسلم مسكر الخمر ففي هذه الحالة يجب أن يتمضمض بالمياه، فالخمرة نجس”.

وأوضح جمعة في فتواه أن “الطهارة شيء والحرمانية شيء آخر في الدين الإسلامي.”

موضحا:”اللي يصلي وفي جيبه أفيون أو حشيش، صلاته صحيحة، أما إذا كان في جيبه خمرة فصلاته باطلة، والحرمة شيء والطهارة شيء تاني”.

 

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

 

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More