“لكمات وشد شعر”.. معركة نسائية عنيفة داخل طائرة تونسية قبل اقلاعها من اسطنبول

0

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق مشاجرة نسائية عنيفة اندلعت على متن طائرة الخطوط الجوية التونسية، قبل الإقلاع بدقائق.

لكمات وشد شعر بين النساء

ويظهر الفيديو المتداول الذي تابعته “وطن”، اشتباكا بالأيدي بين عدد من النساء، تبادلن اللكمات وشد الشعر بسبب الخلاف حول المقاعد المخصصة لهم.

وتظهر سيدة في حالة غضب شديد وهي تحاول الاعتداء على آخر، بينما يحاول آخرون منعها وتهدئتها، وفجأة يظهر رجل ينقض عليها ويجرها من شعرها.

وظهر طاقم الطائرة وهم يحاولون فض الإشكال الذي قيل إنه تسبب في تأخر إقلاع الطائرة خمس ساعات.

مغردون يسخرون

وأثار الفيديو بعد انتشاره على نطاق واسع، جدلاً بين المغردين ما بين ساخر، وما بين منتقد لما وصفوه بالهمجية، فكتب أحدهم: “الواحد يدعي ربه ان مهما صار مايوصل لذا المرحلة من الهمجية عشان كرسي! احترمو البوردنق كارد طيب الله لا يبلانا”.

وسخرت أخرى قائلة: “والله لو انه مقعد في الجنة يتضاربون عليه بهالشكل؟”.

وكتب مغرد: “انتهت حلول الأرض و الأمر متروك للسماء”.

https://twitter.com/tunisienne_1919/status/1381344762838548490

ووجدها آخر فرصة لإطلاق فكاهة حيث كتب:”التوانسة مكفاتهمش الأرض طلعوا للسما يتعاركوا!”.

وعلقت أخرى: “لما قلت إن التوانسة لما يعصِّبون يكسرو الخشوم..ما صدقوني وهاجموني، تفرجوا هذا الجنس الناعم من شعبنا فما بالك بالرجالة”.

وتابعت: “أكيد يعني سبب ماا كان كرسي و إنما حد شتم التانية..فالتانية ما قدرت تسكت فرّدت الفعل..عِزَّة النفس عندنا مرتفعة شوي عن باقي الشعوب، إحنا ضد العنف”.

فتح تحقيق وإيقاف شخصين

ولاحقاً، كشف مصدر أمني من مطار تونس قرطاج الدولي أنه تم التدخل لفض الإشكال وفتح تحقيق في ملابسات الحادث وأسباب اندلاعه والتحقيق مع الأطراف المتورطة والمتهمة بارتكاب العنف.

وذكرت صحيفة “توني ميديا” التونسية أن وحدات الشرطة العدلية بمطار تونس قرطاج سجلت شكوى من قبل إمرأة أكدت تعرضها للإعتداء من قبل رجل داخل طائرة في حدود الساعة الرابعة صباحا، قادمة من تركيا في إتجاه تونس وبصدد الإقلاع من مطار إسطنبول، وذلك إثر خلاف بينهما على مقعد في الطائرة.

وأمرت النيابة العمومية بتونس، بإيقاف شخصين تسببا في الشجار العنيف داخل طائرة الخطوط التونسية وفق ما أكد مصدر لموقع الحصاد المحلي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More