الأقسام: حياتنا

جريمة بشعة في لبنان.. العثور على أجزاء بشرية مقطعة لسيدة داخل حقيبة

شهدت لبنان جريمة بشعة أثارت موجة جدل واسعة في البلاد، عقب العثور على بعض أجزاء جثة سيدة داخل حقيبة بأحد شوارع بيروت.

وبحسب مصادر أمنية فقد عثر على أعضاء بشرية داخل حقيبة سوداء اللون في منطقة “الملا” بالعاصمة اللبنانية بيروت، أمس السبت.

وبالتحري والبحث اتضح أنه هذه الأجزاء تعود إلى امرأة تحمل الجنسية الإثيوبية، من دون الكشف عن مزيد من التفاصيل من. قبل تلك المصادر الأمنية.

هذا وأبلغ أهالي المنطقة الأجهزة الأمنية بالعثور على الحقيبة بعد ساعات على وجودها في المكان، وبعد اكتشاف دماء إلى جانبها.

ووصل بلاغ إلى مكتب فرع المعلومات والتحقيقات، وأنه بدأ التعرف إلى تفاصيل الجريمة المروعة من خلال البحث في الكاميرات. المنتشرة بالمنطقة، لمعرفة من وضع الحقيبة، ثم تبين هوية من ارتكب الجريمة.

وطوّقت القوى الأمنية اللبنانية المكان، وبدأت البحث في الأرجاء عن بقية أجزاء جسد المرأة، إذ لم تكن كلها داخل الحقيبة المكتشفة.

وكثرت الجرائم الجنائية مؤخرا في البلد الذي يعاني أسوأ أزمة اقتصادية في تاريخه، ويواجه مجاعة على الأبواب.

فيديو من لبنان

وسبق أن وثق مقطع فيديو في لبنان، حالة من العنصرية أثناء بيع المواد الغذائية في إحدى المولات، ضد أي. شخص لا يحمل الهوية اللبنانية.

وصور المقطع وقوف رجال من أمن الدولة اللبناني، للإشراف على بيع المواد الغذائية الأساسية مثل الرز والدقيق. إلى الأشخاص. الذين يحملون الهوية اللبنانية فقط لا غير.

حيث أنه يجب على كل شخص يريد شراء السلعة أن يظهر هويته اللبنانية قبل حصوله عليها.

شجار على عبوة حليب

كما تداول ناشطون أوائل الشهر الجاري. مقطعا مصورا من داخل أحد المراكز التجارية في لبنان، يثبت مدى الكارثة في لبنان. ويظهر مشاجرة عنيفة بين مواطنين من أجل “عبوة حليب”.

وظهر بالفيديو زوج وزوجته وهما يشتبكان مع أحد العاملين بالتعاونية، والذي رفض أخذهم “عبوة حليب” إضافية.

اقرأ أيضاً: ميريام كلينك تستفز مشاعر اللبنانيين بصورة “عبوات الزيت” وتعليق صادم!

حيث بدأ الشجار بأصوات عالية ثم تحول لاشتباك بالأيدي وعنف، حتى تجمع الجميع حولهم في محاولة لفض الاشتباك.

وعكس هذا المشهد مدى الوضع الاقتصادي المأساوي للدولة، والانهيار الذي تسببت به السلطات اللبنانية بسبب الفساد.

طوابير الإذلال

ووثقت مواطنة لبنانية مشهداً كارثياً آخر في بعلبك، بلبنان، يُظهر احتشاد عدد كبير من المواطنين أمام أحد المحال التجارية. التي أقفلت الباب في وجوههم.

وتقول المواطنة في

الفيديو: “صباح الخير. نحن الآن أمام تعاونية نور، اليوم الخميس في بعلبك، نحن كمواطنين شاهدوا ماذا يفعلون بنا؟”.

وتابعت السيدة: “قالوا للشعب أن يأتي الساعة الثامنة صباحاً، ومن السابعة والنصف تجمهر المواطنون أمام التعاونية. تنتظر. شاهدوا المشهد، والتعاونية مغلقة وأصحابها بالداخل”.

وتفاقمت أزمة المواد الأساسية في لبنان بعد قيام عدد من المواطنين بالتبضّع وتخزين السلع، خوفاً من تضاعف أسعارها أكثر في ظل. استمرار هبوط سعر الليرة مقابل الدولار الأمريكي.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.