ما قصة وسم “رسالة للمكتب الخاص” الذي تصدر التريند في سلطنة عمان بوقت قياسي؟

1

للمرة الثالثة على التوالي، أطلق العمانيون عبر مواقع التواصل الاجتماعي حملة للمطالبة بتأجيل القروض الشخصية المستحقة على المواطنين، وذلك بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي تمر بها البلاد بالتزامن مع جائحة كورونا.

ودشن المغردون وسماً بعنوان “رسالة_للمكتب_الخاص، تصدر قائمة الوسوم الأكثر تداولاً في السلطنة، وكتبوا عليه بمطالبهم للقيادة العمانية.

مناشدات من نوع آخر

وذهب بعض المغردين لإرسال مناشدات من نوع آخر، مثل توقيف الضرائب، وإلغاء الفوائد البنكية، وغيرها.

 

 

وقال أحد المغردين عبر الوسم: “رسالة للمكتب الخاص، أنتم الجهة الحكومية الأقرب للمقام السامي حفظه الله فكونوا. قريبين من المواطنين لتنقلوا ما يشعر به المواطن للسلطان مباشرةً.”

وتابع موضحا:” ضعوا موظفين يتابعون ما يتم كتابتهُ في وسائل التواصل فهي تعكس الكثير مما يحدث في الشارع العام.”

أما مغرد آخر فراح للقول: “رسالة للمكتب الخاص من أبناء عمان المخلصين نرفع لمقام السامي أسمى آيات التهاني والتبريكات بمناسبة. حلول شهر رمضان المبارك أعاده الله على جلالته بموفور الصحة والعافية والعمر المديد. ونلتمس من المقام السامي أصدر أوامر سامية بتأجيل. القروض الشخصية مراعاةً للظروف المعيشية الراهنة “

فيما دوت أحد النشطاء ما نصه: “رسالة للمكتب الخاص أبناء عمان بعد أن أغلقت في وجوههم كل أبواب المسؤولين هاهم أمام باب. والدهم وقائدهم سلطان البلاد المفدى يوجهون ندائهم لصاحب القلب الرحوم وخير خلف لخير سلف وكلهم ثقة بأن يرق قلب أبيهم وتمتد يد سلطانهم. الكريمة لتأمر جهات الاختصاص بأن يشعلوا شموع الفرح في نفوس شعبه”.

تأجيل القروض الشخصية

وشهدت الأسابيع القليلة الأخيرة في عمان حملات مطالبة متعددة حول ضرورة تأجيل أقساط القروض الشخصية المطلوبة من. المواطنين لصالح البنوك والمؤسسات المالية، وذلك بسبب الأوضاع الاقتصادية الصعبة التي تعصف بالسلطنة.

ودشن المغردون وسماً أولاً بعنوان “تأجيل القروض الشخصية”، تبعه وسم آخر بعد أيام بعنوان “تأجيل القروض الشخصية 2”.

اقرأ المزيد: كاتب عماني يدعو الحكومة لهذا الأمر بشأن القروض الشخصية حتى يحين “موعد الفرج العظيم”

حملوا خلالهما نفس المطلب من القيادة السياسية العمانية، بالنظر في موضوع القروض الشخصية وضرورة تأجيلها.

كما طالبوا بإلغاء الفوائد عنها، نظراً لأنها ثقيلة على كاهل المواطن العماني في ظل الأوضاع الاقتصادية المتردية والمتهالكة.

وكان الكاتب العماني علي مسعود المعشني، طالب حكومة بلاده بضرورة تحمل كامل فوائد القروض الشخصية والإسكانية للمواطنين. حتى العام 2024.

وذلك وفق الكاتب بسبب الظروف الاقتصادية الصعبة التي يعاني منها العمانيون نتيجة أسباب عدة، منها وباء كورونا الذي تسبب. بحالة من الشلل للعالم أجمع.

وكتب “المعشني” تغريدة عبر حسابه على تويتر لاقت تفاعلا واسعا ورصدتها “وطن” بتاريخ 29 مارس الماضي قال فيها: “من الضرورة القصوى اليوم قيام الحكومة. بتحمل فوائد قروض المواطنين الشخصية والإسكانية إلى عام 2024م على الأقل.”

وتابع موضحا:”وهو عام نهاية خطة التوازن المالي، حتى يتنفس الوطن والمواطن معا شيء من “السيولة” حتى يحين موعد الفرج العظيم”.

تفاعل واسع مع تغريدة المعشني

وتفاعل عديد من المغردين والنشطاء العمانيين مع تغريدة المعشني، مؤكدين على ضرورة أن تنظر الحكومة لمطالب المواطنين برفع الفوائد.

والمطالب الأخرى بتأجيل الأقساط للقروض الشخصية، والتي دشن لها العمانيون حملتين الكترونيتين خلال الأسابيع الماضية. كانت الأخيرة قبل أيام.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. Avatar of هزاب
    هزاب يقول

    مساكين! ولا حد يلتفت لهم ! صراخ وعويل وبكاء ونواح! عمانيون بلا وظائف وصلت نداءاتهم 304 نداء ! أوقفوا التسريح تجاوزت 250ترقياتنا مستحقة وصلت 117! تأجيل القروض 12 نداء ! أوقفوا سرقة أراضي صلالة وصل 53 ! لا حياة لمن تنادي! التويتر والفيس بوك وووو حولها المسقطي العماني لميدان للشحت والطلب والارتزاق! ههههههههه! لو يعلم المسقطي العماني الفقير أن كل ذلك لا فائدة منه وأن وكيل البريطانيين لا يهتم إلا بحياته الشخصية ! لما أتعب الفقير المسقطي العماني نفسه! ههههههه! الحل هو ما قام به اهل السنة والجماعة في صحار عام 2011م وأذلوا اجهزة القمع الإباضية وهزموها ومرغوا انوفها في التراب! خخخخخخخ

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More