الأقسام: تقارير

الأمير حمزة يوثّق لحظة ضبطه جاسوساً يلاحقه في فندق .. قبّل رأسه وتوسّل إليه أن لا يفضحه!

تداولت حسابات أردنية بمواقع التواصل الإجتماعي، مقطع فيديو وثقه الأمير حمزة بن الحسين بهاتفه الشخصي، وتسجيل صوتي له يكشف فيه محاولة التجسس عليه خلال قضائه إجازة .

وفي الفيديو الذي لم تتجاوز مدته 17 ثانية، يقول الأمير حمزة لذلك الشخص “الجاسوس”: “انت ضابط حرس ملكي جاي تصورني وبتقلي ما بدك تتصور!. ليرد عليه: “سيدي بس انا طلّ كيف شعري!. ليسأله الأمير: “مالو شعرك يا اخي”.

بعد ذلك يقول الضابط للأمير: “خليني بس اطلع ازبط اموري يعني”.ويرد الامير: “بالله عليك”.

ويقسم الضابط للأمير انه يتواجد في المكان من اجل السياحة .

جاسوس بأوامر تصوير للامير

وتزامناً مع نشر الفيديو للحوار بين الأمير حمزة والضابط “الجاسوس”، انتشر تسجيل صوتي يتحدث فيه الأمير حمزة عن ذلك الفيديو .

وقال الأمير ان مرافقاً له اخبره موظفو فندق كان يتواجد فيه مع حمزة (لم يتبين مكان الفندق)، ان عسكرياً اردنياً جاء الى الفندق. فطلب المرافق رقم غرفته وتوجه اليه ليتبين انه ضابط في مجموعة تتجسس على الامير حمزة، وحاول رشوته، وقال له أن معه تعليمات بتصوير الامير حمزة في اجازته.

ويتابع الأمير في التسجيل الصوتي ان مرافقه حينما عاد من غرفة الضابط “الجاسوس” أخبره بما دار بينهما وان مهمته التجسس على الامير.

وقال الامير باللهجة الاردنية “قبعت معاي” بمعنى (فقدت اعصابي)،  حينما علمت بهدف الضابط وهو التجسس عليّ. مشيرا الى أنه واجهه واعترف له بأنه في مهمة للتجسس عليه.

واوضح الامير ان الضابط بعدما اعترف قبّل رأسه وتوسل إليه ان لا يفضحه كي لا يدمر مستقبله.

ولا يُعرف تاريخ ومكان تسجيل الأمير حمزة لهذا الفيديو، الذي سبقه عدة تسجيلات مسربة للامير بعد أزمته الاخيرة.

تسريبات رغم رسالة الملك!

ويأتي نشر هذا التسجيل رغم إعلان الملك عبدالله الثاني في رسالة مكتوبة وجهها الملك إلى الأردنيين أنه قرر التعامل مع موضوع الأمير حمزة في إطار الأسرة الهاشمية، وأوكل هذا المسار إلى عمه الأمير الحسن بن طلال.

وذكر الملك في رسالته ان حمزة التزم أمام الأسرة أن يسير على نهج الآباء والأجداد، وأن يكون مخلصا لرسالتهم، وأن يضع مصلحة الأردن ودستوره وقوانينه فوق أي اعتبارات أخرى.

وقال الملك عبد الله إن “حمزة اليوم مع عائلته في قصره برعايتي”.

واستدرك الملك: “فيما يتعلق بالجوانب الأخرى، فهي قيد التحقيق، وفقا للقانون، إلى حين استكماله (…) وبما يضمن العدل والشفافية”.

كما وأفاد الديوان الملكي، في بيان سابق، بأن الأمير حمزة وقع رسالة يؤكد فيها ولاءه للملك.

وكانت السلطات الاردنية أعلنت أن “تحقيقات أولية” أظهرت تورط الأمير مع “جهات خارجية” وما تسمى “المعارضة الخارجية” في “محاولات لزعزعة أمن البلاد” و”تجييش المواطنين ضد الدولة”. وهو ما نفاه الأمير، عبر تسجيل مصور منسوب إليه، وصف فيه ما يتردد بأنه “أكاذيب”، وقال إنه قيد الإقامة الجبرية.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.