توكل كرمان تشعل اليمن باسم مولودها الجديد.. ما معنى اسم “آرام”؟

1

فاجأت الناشطة اليمنية، توكل كرمان، الحائزة على جائزة نوبل للسلام، الجميع، بإعلانها انجاب طفل أسمته “آرام”.

ما هو اسم المولود؟

وقالت كرمان في تغريدة، رصدتها “وطن”: “رزقني الله وزوجي الحبيب محمد مولودا جديدا سميناه آرام. نفع الله به وطنه. وأمته والإنسانية جمعاء وجعله مباركا أينما كان”.

جدل على مواقع التواصل

وأثار اسم الطفل جدلاً على مواقع التواصل الاجتماعي حول معنى الاسم وأصله.

اسم “آرام”

هذا وشهدت محركات البحث الشهيرة خلال الساعات القليلة الماضية البحث عن معني اسم أرام.

وتصدر البحث في اليمن خلال الدقائق الماضية البحث عن معنى الاسم في قاموس معاني الأسماء.

وقال العلماء إن اسم آرام يصلح أكثر شيء للمسحين، ولكن جائز تسميته حيث فضل المسلمون تسمية من أسماء الأنبياء. والصحابة وأمهات المؤمنين لأنه الدين الاسلامي الحنيف حث على ذلك.

وأوضح أن اسم “آرام”، اسم علم مذكر توراتي، وقد يُستعمل للمؤنث لعدم وجود مذكر ومؤنث في لغتهم. حيث وأطلق هذا الاسم في التوراة على الابن الخامس لسام بن نوح ويستخدمه الأرمن بكثرة.

معناه: الهدوء، الراحة، الأمان، العلوّ، السكينة، كذلك عربي بصيغة الجمع، بمعنى: الأعلام، وهي حجارة توضع مَعلماتِ في الصحراء دليلاً وهداية. (معناه: الأمان).

توكل كرمان

وتوكل عبد السلام خالد كرمان (من مواليد السابع من فبراير عام 1979) صحفية، وسياسية، وناشطة حقوقية يمنية. تقود منظمة «صحفيات بلا قيود» التي شاركت بتأسيسها في عام 2005.

وأصبحت الواجهة الأشهر دوليًا للانتفاضة اليمنية عام 2011 والتي تعد جزءًا من ثورات الربيع العربي. في عام 2011. أطلق عليها بعض اليمنيين اسم “المرأة الحديدية” و”أم الثورة”.

اكتسبت كرمان مكانة بارزة في بلدها بعد عام 2005 بدورها كصحفية يمنية ومدافعة عن خدمة أخبار الهاتف المحمول التي رُفض ترخيصها في عام 2007.

وقادت بعد ذلك احتجاجات من أجل حرية الصحافة. نظمت احتجاجات أسبوعية بعد مايو عام 2007 لتوسيع نطاق قضايا الإصلاح.

أعادت توجيه الاحتجاجات اليمنية لدعم “ثورة الياسمين”، وهو الاسم الذي أطلقته على ثورات الربيع العربي. بعد أن أطاح الشعب التونسي بحكومة زين العابدين بن علي في يناير عام 2011.

وكانت من أشد المعارضين الذين طالبوا بإنهاء نظام الرئيس علي عبد الله صالح.

توكل كرمان واليمن

وفي وقت سابق، دعت الناشطة اليمنية توكل كرمان الحائزة على جائزة نوبل للسلام، السبت، إلى إنهاء “التدخل” السعودي والإماراتي في اليمن.

جاء ذلك في بيان أصدرته كرمان، بمناسبة مرور 6 أعوام على “التدخل السعودي الإماراتي” في اليمن، نشرته عبر “فيسبوك”.

وقالت كرمان إن “الطريق إلى سلام دائم يبدأ باتخاذ خطوات هامة تخفف العبء عن كاهل الشعب اليمني”.

واستدركت: “يعني إنهاء السيطرة السعودية الإماراتية على الموانئ والمطارات اليمنية التي تحولت إلى ثكنات عسكرية ومراكز احتجاز تُرتكب فيها جرائم بحق المعارضين والناشطين اليمنيين”.

وأردفت: “ذلك يعني أيضا إنهاء الهجوم الحوثي الدامي على مأرب (وسط) ورفع الحصار الداخلي عن تعز (جنوب غرب)، فكل هذه الإجراءات الوحشية لا تؤدي إلا لمزيد من الجوع والمرض”.

واستطردت: “لضمان عملية سلام جادة سيكون من الضرورة إحالة ملف اليمن إلى المحكمة الجنائية الدولية لمحاكمة مجرمي الحرب من جميع الأطراف”.

وشددت أن “السلام في اليمن يعني استعادة سلطة الدولة المنتخبة ديمقراطيا ورفض احتلال التحالف السعودي الإماراتي وإنهاء انقلاب مليشيا الحوثي المدعومة من إيران”.

ويشهد اليمن للعام السابع، حربا مستمرة بين القوات الموالية للحكومة من جهة، المدعومة بتحالف عسكري عربي تقوده الجارة السعودية. منذ 25 مارس/ آذار 2015.

ومن جهة أخرى، الحوثيين المدعومين من إيران، المسيطرين على محافظات بينها العاصمة صنعاء منذ سبتمبر/أيلول 2014.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. ناصحو امتهم يقول

    اعقلي يرحمك الله لم تعودي صغيرة. لماذا لزوم ما لا يلزم ؟؟؟ حتى لو لم يكن ارام اسما فارسيا مؤنثا فهو من المرحلة الجاهلية و نحن أمة عربية مسلمة صاغها الاسلام و وارسى مرجع لسانها إلى يوم الدين. هناك في العربية اسماء واضحة التذكير والتانيث قصيرة سهلة النطق في كل اللغات و لن تجديها في غير العربية. فتح الله بصيرتك.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More