مبارك الدويلة بريء من اتهامات “خيمة القذافي” وهذا ما قررته محكمة كويتية بحقه

0

قضت محكمة الاستئناف الكويتية اليوم، الخميس، ببراءة النائب الأسبق في مجلس الأمة مبارك الدويلة، من التهم المنسوبة إليه، في القضية المعروفة إعلاميا باسم “خيمة القذافي”.

وأعلن “الدويلة” ذلك عبر حسابه الشخصي بتويتر، في تغريدة له  رصدتها “وطن”، قال فيها: “الحمدلله والشكر له على تأكيد براءتي. في حكم محكمة الاستئناف الذي صدر اليوم. مما نسب لي من تهم باطله في ما يسمى بقضية خيمة القذافي.”

وتابع متوجها بالشكر لفريق الدفاع عنه:”وأخص بالشكر المحامي معاذ الدويلة على مرافعته الرائعة والى جميع العاملين في مكتبه”.

تفاعل واسع مع براءة الدويلة

كما تفاعل عديد من المغردين والنشطاء مع براءة الدويلة وإعلانه عبر تويتر.

معلقين بردود أفعال مهنئة ومباركة لهذا الحكم، الذي رأوا أنه عادلاً ومنصفاً للنائب الأسبق.

وقال أحد المغردين معلقاً على الدويلة: “يستاهل الحمد والشكر ونحن نهنيك ونبارك لك ونعلم بأنك بإذن الله من الرجال الذين. يولون مصلحة أوطانهم كل الاهتمام. ولن يخذلوا جمهورهم ومجتمعاتهم في يوما ما.”

كما تابع:”وهذا ما نسمعه منك في خطبك و حثك الدءوبة لشعوب فالتمسك بولاة أمرها، وفقك الله وعلى درب الخير سدد خطاك”.

وكانت محكمة الاستئناف الكويتية برئاسة المستشار نصر آل هيد،  قد قررت قبل أيام تأجيل النظر في القضية حتى تاريخ اليوم الأول من إبريل.

وكانت النيابة الكويتية اتهمت مبارك الدويلة، بإذاعة أخبار كاذبة والإساءة إلى العلاقات الكويتية -السعودية.

وذلك على خلفية تغريداته بشأن أحداث اجتماعات خيمة القذافي.

ويشار إلى أن محكمة الجنايات قضت في وقت سابق ببراءة النائب من الاتهامات المسندة إليه.

تسريبات خيمة القذافي

ويشار إلى أنه في يونيو الماضي، نفى وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي الشيخ علي الجراح، صحة ما ذكره البرلماني السابق مبارك الدويلة. حينها حول علم أمير البلاد الراحل الشيخ صباح الأحمد الجابر الصباح، بشأن مخطط الزعيم الليبي الراحل معمر القذافي لنشر الفوضى في منطقة الخليج.

كما قال وزير شؤون الديوان الأميري الكويتي، بحسب ما رصدت (وطن) حينها إن ما جاء في لقاء الدويلة مع إحدى المحطات الفضائية. في 23 يونيو 2020.

وما قاله بعدها عبر تويتر, حول نقله ما دار بينه والقذافي، وأن أمير الكويت الراحل صباح الأحمد أبلغ حينها العاهل السعودي. الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود. يعتبر “غير صحيح البته ومحض تقول وافتراء على المقام السامي”.

وحسب ما أوردته وكالة الأنباء الكويتية (كونا) وقتها، فقد شدد الجراح على عدم جواز نسب “أي حديث أو قول سواءً في مقالة أو لقاء. (إلى أمير الكويت) دون الحصول على موافقة. رسمية وصريحة من الديوان الأميري”.

كما حذَر الديوان في بيانه “من اللجوء إلى مثل هذه الأساليب التي توقع فاعلها تحت طائلة المساءلة القانونية”.

مبارك الدويلة والقذافي

وكان الدويلة قد رد حينها على تسريبات منسوبة للقائه مع القذافي، دار خلالها الحديث عن خطط لاستخدام القبائل في نشر الفوضى. في عدد من دول الخليج.

وكتب الدويلة عبر تويتر في تغريدات رصدتها (وطن) بشهر يونيو الماضي: “زيارتي مع الأخ الكبير فايز البغيلي للقذافي. والبشير لم تكن. سرية، بل كانت بعلم الخارجية الكويتية، وكانت بهدف التوصل لاتفاق سلام بين الأسود الحرة والخرطوم، الذي تحقق في أكتوبر تشرين الأول 2006. بحضور الشيخ ناصر صباح الأحمد ممثلاً عن الحكومة الكويتية”.

كما أضاف الدويلة: “في لقائنا مع القذافي حدث حوار نقلت تفاصيله في حينها للشيخ صباح الذي طلب مني إبلاغ الملك سلمان به. وتم ذلك في نفس اليوم حيث طرح القذافي فكرة استخدام القبائل لزعزعة أمن الخليج! وقد اضطررنا لمجاراته. في حديثه لطمأنته ومعرفة ما وراءه وبصراحة. لم نجرؤ على معارضته ونحن معه بالخيمة!!”

ومؤخرًا، نشط وسم #تسجيلات_خيمة_القذافي في الكويت والمملكة العربية السعودية، بعد تداول تسجيل صوتي منسوب للقذافي. مع دعاة وسياسيين كويتيين.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More