الأقسام: الهدهد

شاهد مداخلة أحمد الشحومي المثيرة للجدل في مجلس الأمة.. وكويتيون:”لن نخدع بمثل هذا”

وثق مقطع فيديو جرى تداوله عبر مواقع التواصل الاجتماعي مداخلة النائب الكويتي أحمد الشحومي، خلال جلسة مجلس الأمة، أمس الثلاثاء، 30 مارس/آذار 2021.

وقال النائب الكويتي خلال المقطع الذي رصدته (وطن)، بكلمات يعتريها الغضب: “يا إخوان طوال الفترة الماضية ونحن نشتم يومياً. ويشكك في أعمالنا يومياً، ويشكك في نوايانا يومياً، ونطعن من أقرب الناس، لأننا نقف في هذا المجلس من أجل الدفاع عن الشعب الكويتي”.

وتابع النائب الكويتي في حديثه: “يبقى الأخ سمو رئيس مجلس الوزراء فرد يتحلمنا ونتحمله ويسائل أمام المجلس”.

أحمد الشحومي: أمامنا مشكلة لا بد أن نتجاوزها

وزاد: “كنا في كل جلسة أمامنا مشكلة لا بد أن نتجاوزها والخطاب اليوم من عموم الشعب الكويتي صامت، إلى متى سكوتكم. عن هذه الفوضى، وأنتم تعلمون أننا على حق”.

وأضاف مدافعا عن رئيس الحكومة: “ألرجل المراد اليوم إعدامه، سمو الرئيس قلكم تبون قوانين أنا حاضر، طالبتوه باستعجال حكومته. تعال جيب حكومتك، طيب إحنا كنواب، أصبحنا فاسدين، يشكك البعض فيني وبإخواني الموجودين كأننا نتواطئ مع المحكمة الدستورية”.

وأكمل: “لم أقف في حياتي موقفاً واحداً ضد القضاء، ولا يمكن إلا أن أنصاع مو بس للقضاء، لأن القضاء يمثل هيبة الدولة، ويجب الحفاظ عليه”.

وأردف: “التجريح وصل لبناتنا وأبنائنا وبيوتنا، مشكلة صباح الخالد باختصار ماهو تاجر، ولا عنده أجندة، وأنا وقفت دفاع عنه. وستزول عضويتي وسيأتي بعدي ناس، ولكن يا أهل الكويت، رئيس الحكومة يجرح، أمير البلاد يجرح، حتى الذات الأميرية تجرح.. من شنو خايفين.. من تويتر من مواقع التواصل”.

صباح الخالد

وأكمل النائب الكويتي بغضب مدافعا عن صباح الخالد: “متى ستحسبون حسنة وحدة لرئيس الوزراء، على شو نمدح صباح الخالد. وعلى شو نستحي ما نمدحه”

وتابع أحمد الشحوم مطالبا مشايخ الكويت بالتدخل: “يا أهل الكويت يا مشايخ الدين، ليش ساكتين عن أعراضنا وبيوتنا ووجهات نظرنا. يقولون ويقولون ويقولون، ولكن العمل الذي قدمناه اليوم أليس هو الدور الحقيقي لمجلس الأمة، تدخل بيتك تجد والدتك وزوجتك وابنتك تبكي”.

وأضاف: “انا ما عندي وجهين ولا رح أخاف، يا أهل الكويت، أسألكم بالله إن كنا على حق فناصرونا لا تخافون، وإن كنا على باطل. أرشدونا وين الباطل”

واستكمل الشحوم حديثه في مداخلته التي أثارت جدلا واسعا بالكويت:”عيال دشوا المجلس أخطأوا حيلناهم للنيابة، منهم أخو رئيس. مجلس النواب، حالهم حال أي شخص نطبق القانون، جينا على تصويت الرئاسة ياخي كل واحد فينا عنده قناعات ليش التشكيك. الأخ مرزوق الغانم رجل محترم، وهذا مجلس يقود أمة.”

واستمر النائب الكويتي: “الأخ وزير الداخلية خطأ هو بشر، أي وزير يخطئ يحاسبون رئيس الوزراء، هذه فوضى وعبث. وإن لم يكونوا قد سمعوها، فإني أشهد الله على ما يجري اليوم بالكويت”.

وتابع: “أقسم بالله أصغر شخص بالشعب الكويتي يحكم كل هذا المجلس، ويؤمر علينا كلنا”.

ورغم كلمة أحمد الشحوم المؤثرة إلا أنها قوبلت بهجوم عنيف من قبل النشطاء، الذين اتهموه بـ”التمثيل” والتطبيل لصالح رئيس الحكومة. ورئيس مجلس الأمة.

وشدد بعض النشطاء على أنهم لم يعودوا يُخدعوا بمثل تلك الخطب الرنانة والغضب المفتعل.

جلسة 30 مارس

شهدت جلسة مجلس الأمة الكويتي أمس الثلاثاء، شجاراً واشتباكاً بالأيدي وقع بين النائبين سلمان الحليلة وصالح المطيري. عقب مشادة وقعت بين النواب الكويتيين، لانقسام مواقفهم خلال الجلسة.

وقرر رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم رفع الجلسة لمدة ربع ساعة، بعد وقوع الشجار بين النواب.

وأتمت الحكومة الكويتية برئاسة الشيخ صباح خالد الحمد الصباح، اليوم الثلاثاء، حلف اليمين الدستورية، امام مجلس الأمة من اجل. مباشرة أعمالها، بحسب المادة 91 من الدستور.

وتناقلت مواقع التواصل الاجتماعي مجموعة من الصور للنواب الكويتيين داخل مجلس الأمة، خلال العراك والاشتباك الذي حصل.

وبينت الصور حالة الاحتقان والغضب التي كانت واضحة على النواب، وسط محاولات من نواب آخرين أن يفضوا الشجار.

ووافق مجلس الأمة، اليوم الثلاثاء، على اقتراحات قانون بشأن تأجيل أقساط القروض، ومعالجة الآثار المترتبة على انتشار وباء كورونا وتداعياته.

وجاءت نتيجة التصويت على الاقتراحات بقانون في المداولتين الأولى والثانية في جلسة المجلس العادية، بموافقة إجمالي الحضور البالغ. عددهم 33 عضوا.

مرزوق الغانم

وعلق مرزوق الغانم رئيس مجلي الأمة الكويتي على القرار، وقال: “نأمل أن يخفف تأجيل سداد أقساط القروض على المواطنين”.

وأكد وزير المالية الكويتي خليفة حمادة، على بذل قصارى الجهد لتفعيل القانون، في أسرع وقت.

كما ووافق مجلس الأمة الكويتي على مشروع قانون دعم وضمان من أجل تمويل البنوك المحلية للعملاء الذين أضرتهم جائحة كورونا.

وجاءت نتيجة التصويت على مشروع القانون في المداولتين الأولى والثانية في جلسة المجلس العادية، بموافقة إجمالي الحضور البالغ عددهم 33 عضوا.

كما و قدم النائبان أحمد مطيع وسعود أبو صليبن استجواب إلى وزير الصحة الشيخ باسل الحمود.

وتكون الاستجواب  من 3 محاور هي عجز الوزارة خلال مواجهة جائحة كورونا، والفساد الإداري والمالي بالوزارة، وغياب الجدية. في التعاون مع السلطة التشريعية.

وأوضح النائبان في صحيفة الاستجواب أنه وفقاً لأحكام المادتين (100، 101) من الدستور ولأحكام المواد (133، 134, 135). من اللائحة الداخلية لمجلس الأمة، نتقدم بالاستجواب المرفق، برجاء اتخاذ الإجراءات اللازمة في شأنه.

كما وأعلن رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم بأن الأغلبية الخاصة بالتصويت على تأجيل استجوابات رئيس الحكومة تحققت وسأوضح. تفاصيلها بالجلسة القادمة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.