مي العيدان تعترف لأول مرة بخطأها بعدما قامت بتطليق زينب العسكري!

0

قدمت الإعلامية الكويتية مي العيدان، اعتذراها للفنانة البحرينية المعتزلة زينب العسكري، وذلك بعد حديثها عن انفصالها عن زوجها.

لا اخلاف بيننا

ونشرت مي العيدان فيديو عبر قناتها على “يوتيوب”، قالت فيه: “أريد أن أرد على زينب العسكري بعدما رأيت ردها أمس، وأريد أن أوضح أنه لا يوجد خلاف بيني وبينها حتى حين كانت ممثلة، والاختلاف بيننا في وجهات النظر فقط على قضية منى السابر وابنتها حلا الترك”.

وأضافت مي العيدان: “حدث بالأمس لبس، بعدما تكلمت رأيت رد زينب على موضوع طلاقها، أنا لم أقل إنك مطلقة، ولاحظي أنني قلت انفصال، وأن زوجك يصرف لك مخصصاتك ولم أقل نفقة، وهذا بحد ذاته يثبت أني لم أقصد موضوع طلاق”.

وأشارت مي العيدان إلى أن مواقع إخبارية كثيرة كتبت عن زينب العسكري أنها مطلقة، مضيفة: “حين سألت الكثير من الفنانات البحرينيات من غير ذكر أسماء عنك، كانوا يقولون إنك متزوجة لكن أمورك مع زوجك ليست على مايرام، وكانوا يلمحون أن هناك انفصال أو طلاق “.

واختتمت مي العيدان حديثها قائلة: “إذا كان لا يوجد بينكما انفصال أو طلاق بالعكس، نحن نتمنى لك الاستقرار، أنت لست عدو ولست الشخص الذي أدخل معه في مشكلة، لك العتب وحقك علي وأعتذر لك، وأنا من النوع إذا كان هناك أمر يضايق شخص أعتذر له.. وأتمنى لك السعادة مع بناتك وزوجك“.

انفصال زينب العسكري

وكانت الاعلامية الكويتية مي العيدان قد هاجمت زينب العسكري، بسبب تصريحات الأخيرة ضد منى السابر، والتي اتهمتها بتشويه صورة ابنتها النجمة الشابة حلا الترك.

وكتبت مي العيدان عبر صفحتها الرسمية على “انستجرام”: “أنا سأرد عليك زينب، الذي يده في الماء ليس مثل. الذي إيديه في النار، لأنك تعيشين حياة مرفهة ومرتاحة، وتزوجتي شيخ ورجل محترم وأنجبتي منه ثلاث بنات”.

وتابعت العيدان: ”وحين انفصلتي عن زوجك، استمر بصرف مخصصاتك أنتي والبنات ويتعامل معك بطريقة محترمة. لم تتزوجي شخص انفصل عنك وشهر بك وبسمعتك وبشرفك”.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by مي العيدان (@mayal3eidankwt)

وأشارت مي العيدان في حديثها إلى المنتج البحريني محمد الترك، وقالت: “فيديوهات التشهير موجودة على اليوتيوب. ولم تنجبي ابنة ذهبت للفنانة أحلام لتقول لها يا ليتك كنتي أمي، والتي تقولين عنها طفلة، هذه الطفلة كانت مغرورة وحين يذهب الأطفال. ليطرحوا السلام عليها، تدفعهم بعيداً عنها ووالدها يطلب 50 دينار على كل طفل يريد أن يتصور مع حلا”.

الصمت فضيلة!

وتابعت مي العيدان موجهةً كلامها لزينب العسكري: “أنتي بسبب نقودك رفعتي قضية على فاطمة المير، ولم يقل. لك أحد أن نقودك كثيرة ولست بحاجة لها، لو صمتي كان أفضل لك، وكنتي قادرة على المساعدة لكنك لا تريدين، والرسول حثنا على فضيلة الصمت. حين يكون الكلام غير صائب”.

وشكل كلام مي العيدان حينها صدمة للجمهور، خاصة أنها كشفت انفصال زينب العسكري عن زوجها. وهو ما نفته الأخيرة.

زينب العسكري ترد

فقد ردت زينب العسكري بفيديو عبر صفحتها على “سناب شات”، وأكدت أن الخبر غير صحيح وقالت: “فال الله. ولا فالك يا مي، يا حبيبتي ماهذه الشائعة، هذه لن أقبلها منك، يجب أن تتأكدي مني قبل أن تكتبي هذه الشائعة“.

وأوضحت زينب العسكري أنها تلقت العديد من الاتصالات من أشخاص يريدون التأكد من خبر انفصالها. مضيفة: “أعيش حالياً في البحرين مع بناتي الثلاثة، ولكني سأعود قريباً لأعيش مع زوجي”.

ودعت زينب العسكري رواد مواقع التواصل لعدم نشر هذا الخبر الذي وصفته بـ”المزعج” كونها لا تحب سماعه. وتخاف من أن يتحقق.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More