كامل الوزير

شاهد هكذا برر كامل الوزير كارثة قطار سوهاج وكشف تفاصيل لقائه مع السيسي

كشف وزير النقل المصري كامل الوزير، كواليس الاجتماع الذي جمعه برئيس النظام عبد الفتاح السيسي، يوم أمس السبت، على إثر حادث تصادم القطارين الأليم في محافظة سوهاج في صعيد مصر.

وقال وزير النقل المصري خلال مكالمة هاتفية مع المذيع أحمد موسى المقربة من النظام، بأنه بلّغ الرئيس المصري. عدم تحمله “مسؤولية ناس تموت تاني في حادث قطار”.

وأكد الوزير خلال المكالمة عبر قناة “صدى البلد” بأن هناك مبالغ ضخمة تنفقها الدولة من أجل تطوير السكك الحديدية.

إلا أن هناك مشكلة في العنصر البشري الذي يتولى مهمة التطوير داخل هيئة السكة الحديد.

طرق الخروج من الأزمة

وأوضح الوزير أنه قدم اقتراحاً للسيسي شمل خيارين للخروج من الأزمة الحالية بخصوص السكك الحديدية.

وقال ما نصه: “إما أن نوقف السكة خالص لحد ما نخلص (تطوير)، يعني بنشتغل في (خط) القاهرة-أسوان يبقى نوقف الخط. لحد ما نخلص بالكامل.”

“أو إعطاء تعليمات لسائقي القطارات باستخدام جهاز السيطرة على التحكم ومسير القطار (إيه.تى.سى). بحيث يتحكم في سرعة القطار، وتوقيف القطار في حال تجاوز السيمافور أو هناك عرض أمامه”.

ضحايا الكارثة

وأعلنت وزيرة الصحة المصرية هالة زايد أمس السبت، بأن الحصيلة النهائية لضحايا الحادث في قطاري سوهاج بلغت 22 حالة وفاة، و185 إصابة.

وقالت الوزيرة المصرية بأن هناك 3 أكياس من الأشلاء، متفرقة في ثلاثة مستشفيات.

وأشارت الوزيرة المصرية إلى أن الإصابات في أغلبها كسور في العظم، وبلغت 116 إصابة.

وعن الانخفاض في أعداد الضحايا المعلنة، قالت الوزيرة إن 20 حالة على الأقل قد شخصت في موقع الحادث على أنها وفاة.

وذلك لأنها كانت في غيبوبة تامة بعد إصابات بالرأس، لكن تدقيقاً أجرته الوزارة قد كشف عن الحصيلة النهائية المعلن عنها اليوم.

التحقيق لمحاسبة المسؤولين

وأمر النائب العام المصري المستشار حمادة الصاوي بفتح تحقيق عاجل في حادثة قطاري سوهاج.

كما وأمر رئيس الوزراء المصري مصطفى مدبولي، بضرورة تحرك المسؤولين المعنيين بشكل سريع إلى مكان الحادث من أجل تقديم الدعم اللازم.

وحول الموضوع قالت هيئة السكك الحديدية المصرية بأنه “تم فتح بلف الخطر لبعض العربات، بمعرفة مجهولين، لأحد القطارين. فتوقف، ثم تجاوز القطار الآخر السيمافور بسرعته فاصطدم بالقطار المتوقف من جهة الخلف”.

مضيفة بأن المكابح تسببت في توقف أحد القطارين واصطدام الآخر به من الخلف، مع تأكيدها على أن التحقيقات لا تزال جارية لمعرفة التفاصيل.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *