الأقسام: الهدهد

ناصر الدويلة يشن هجوماً حاداً على مرزوق الغانم ويوجه نصيحة للأسرة الحاكمة في الكويت

هاجم النائب السابق في مجلس الأمة الكويتي، ناصر الدويلة، رئيس مجلس الأمة مرزوق الغانم، معتبرا ان مشكة الكويت ليست في رئيس الحكومة بل في رئيس مجلس الامة.

هجوم حاد على مرزوق الغانم

وقال ناصر الدويلة، في سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “مشكلة الكويت اليوم ليست في رئيس الحكومة الذي لا يملك اغلبية في البرلمان. مشكلة الكويت يا سادة بالرئيس مرزوق الغانم”.

وحسب الدويلة، فإن “مرزوق الغانم لم يستطع أن يخرج من شرنقة النوادي الرياضية”، على حد تعبيره.

وأضاف: “هو يتصرف كرئيس قائمة نادي رياضي تعصف به الآعيب المنافسة غير المشروعة نحن نعيش عصر القذافي في مجلس الأمة زنقه زنقه”.

إرث سياسي

وتابع الدويلة: “من المؤسف ان نرى شخصية كشخصية الرئيس مرزوق الغانم تستند الى إرث سياسي رصين. وتاريخ عائلي وطني مشرف”.

وأكمل: “عمه عبداللطيف الثنيان وخاله جاسم الخرافي رحمهم الله كانوا قامات وطنيه وليس لمرزوق عذر في نزوله في ممارسته للرئاسة لهذا الدرك المتدني يا مرزوق انت تؤدي دور ابليس في نظر أغلب الناس”.

واضاف: “لم يعين رئيس حكومة في الكويت من خارج ذرية مبارك الصباح الحاكمة و لم يحضى اي رئيس حكومة باغلبية في البرلمان لذلك كانت

المعارضة دائما اقوى من الحكومة . اذا فشلت الحكومة تحل البرلمان بدل ان تستقيل. لذلك الحل هو يريحون بالهم الشيوخ و يسندون تشكيل الحكومة لاحد ابناء الشعب يملك اغلبية”.

وتابع: “من دون حكومة شعبية لن تستقر الاوضاع في الكويت و سيكون التأزيم سمة الحياة السياسيه الكويتيه. و نصيحتي لاسرة الحكم ريحوا بالكم و اسندوا تشكيل الحكومة لمن يملك اغلبية”.

التحقيق مع مرزوق الغانم

وفي وقت سابق، أكد رئيس مجلس الأمة الكويتي مرزوق الغانم أنه تلقى طلب إحالته إلى النيابة العامة وذلك على خلفية بعض التجمعات والاحتفالات التي جرت بوقت سابق بعد إعلان نتائج انتخابات العام الماضي.

وبالإضافة إلى الغانم طلبت النيابة العامة استدعاء 38 نائبا للأسباب ذاتها. وقررت

التحقيق مع النواب الذين احتفلوا بفوزهم بالمقاعد النيابية، وذلك على خلفية طلب من وزارة الداخلية، بحسب مراسل الحرة.

وستحقق النيابة العامة مع 38 نائبا حاليا، وستطلب رفع الحصانة عنهم للتمكن من مثولهم أمام النيابة وأخذ الإجراءات اللازمة بحقهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Leave a Reply

Your email address will not be published. Required fields are marked*

The field is required.

This website uses cookies.