ماذا قالت اليسا عن بشار الأسد والشعب السوري المغلوب على أمره

0

شنت الفنانة اللبنانية، اليسا، هجوماً لاذعاً على النظام السوري، مؤكداً أنها من أشد المعارضين لهذا النظام وليس الشعب السوري.

ضد النظام

وقال اليسا، في تغريدة رصدتها “وطن”: “أنا ضد النظام السوري مش ضد الشعب السوري وللأسف الشعب السوري عم بعاني متلنا بس مغلوب عا امرن”.

رواد مواقع التواصل الاجتماعي تفاعلوا مع تغريدة الفنانة اللبنانية، مؤكدين على المعاناة التي يعيشها السوريين في الداخل والخارج.

فارس سعيد: نرفض الأوكسجين

وفي وقت سابق، رفض النائب اللبناني السابق، فارس سعيد، أن تزود سوريا لبنان بكميات من الأوكسجين. بعدما تعذر على الباخرة المحملة بالأوكسجين المخصص للمستشفيات في لبنان. تفريغ حمولتها بسبب الطقس الماطر.

وقال سعيد، في تغريدة رصدتها “وطن”، في رسالة للرئيس السوري: “إلى بشار الأسد، نرفض حتى الأوكسجين منّك… هوانا غير هواك”.

سوريا تدعم لبنان بالأوكسجين

وفي وقت سابق، قالت الحكومة السورية، إنها سترسل إمدادات أكسجين للبنان المجاور الذي يعاني من النقص، وسط ارتفاع في عدد حالات الإصابة بفيروس كورونا في البلدين.

وتأتي الخطوة فيما تواجه قطاعات الرعاية الصحية في البلدين تحديات خطيرة بسبب الجائحة والمصاعب الاقتصادية غير المسبوقة.

وذكر حمد حسن وزير الصحة اللبناني، في تصريح صحفي، أن الأكسجين “هدية مباشرة” من الرئيس السوري بشار الأسد الذي استجاب لطلب إنساني من لبنان.

وتداعت البنية التحتية للرعاية الصحية في سوريا بسبب عشر سنوات من الحرب والاعتماد على المساعدات الأجنبية، فيما تئن الحكومة تحت وطأة العقوبات الغربية.

وذكر وزير الصحة السوري، حسن الغباش، أن نظيره اللبناني الزائر سيغادر دمشق مع أول مجموعة من إمدادات الأكسجين من مصانع سورية.

75 طن أوكسجين

والكمية المتجهة إلى لبنان، نحو 75 طنا وفقا للإعلام السوري، ولن تؤثر على الاحتياجات في سوريا، وفق قوله.

وأضاف وزير الصحة اللبناني أن إمدادات الأكسجين ستكفي فقط حتى الأربعاء. لكن الإمدادات من سوريا ستجنب البلاد خسارة “آلاف الأرواح.”

وتابع أن هناك حاليا نحو ألف مريض في لبنان على أجهزة التنفس الصناعي، وكمية الأكسجين في لبنان تكفي فقط لليوم.

كما يعيش لبنان أزمة اقتصادية وسياسية خانقة، وسط تعثر تشكيل حكومة جديدة، فيما يشترط المجتمع الدولي أن تقوم البلاد بإصلاحات مقابل الحصول على الدعم.

وانهار سعر صرف الليرة اللبنانية أمام الدولار، بشكل كارثي، خلال الآونة الأخيرة، مما دفع بمتاجر كثيرة إلى إغلاق أبوابها، فيما تأجج الوضع الشارع، من جراء تفاقم الأزمة.

أزمة أوكسجين بمناطق نظام الأسد

وفي السياق، أعلن مسؤول بأشهر حملة لمكافحة فيروس كورونا في العاصمة السورية دمشق الخاضعة لسيطرة نظام الأسد. عن نفاذ مخزون الأوكسجين المخصص لمكافحة الفيروس القاتل.

وقال موقع “صوت العاصمة” إن مسؤول بمبادرة “عقمها” لمكافحة “كورونا”، أعلن في منشور على غرفة خاصة بأعضاء المبادرة عن نفاذ اسطوانات الأوكسيجين.

ونقل الموقع عن المسؤول قوله نعتذر جدًا عن عدم تلبية الكثير من الحالات المنتشرة، لقد وصل اليوم إلى المبادرة 14 أسطوانة أوكسجين بين تبرع ورسم أمانة، ولكن للأسف لا يكفوا لتلبية الاحتياجات.

وأضاف أن الضغط هائل جدًا لدرجة أنه أصبح مرعبًا ومبكيًا بنفس الوقت.. لم يبق لنا في سوريا سوى رحمة الله.

كما أكد مسؤول آخر بحسب ما نقل الموقع أن الوضع حاليًا خطير لدرجة لا توصف، ومن الصعب جدًا تأمين الأوكسجين.

يذكر أن مناطق سيطرة النظام تشهد انتشارًا واسعًا لفيروس كورونا وسط تكتم من قبل إعلام النظام.

حيث رجحت عدة مصادر محلية وغربية أن الأعداد الحقيقية للمصابين بالفيروس تفوق بكثير ما أعلن عنه النظام.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More