AlexaMetrics قيادي في حزب النهضة يثير ضجة في تصريحات عن "الجهاز السري" | وطن يغرد خارج السرب
كريم عبد السلام يتحدث عن النهضة

قيادي في حزب النهضة يثير ضجة في تصريحات عن “الجهاز السري”

أثار القيادي السابق في حركة النهضة التونسية، كريم عبد السلام، موجة من الجدل بتصريحات له حول الجهاز السري للحركة.

الجهاز السري لحركة النهضة

وزعم كريم عبد السلام، أنه يملك معلومات عن الجهاز السري للحركة، وأبرز القيادات التي خططت للعملية. التي جرت في عام 1992 واستهدفت مقراً لحزب “التجمع” المنحل.

وأكد كريم عبد السلام، من خلال عدة تصريحات إذاعية وصحافية، أنه خطط للعملية بمشاركة قيادات من الحركة. وهم منجي الرعاش وعماد المغيربي والهادي السعيدي ومصطفى حسين.

وأشار إلى أن عدداً من قيادات الحركة كانوا على علم بالعملية. وأن أعضاء المكتب التنفيذي الحبيب اللوز والعجمي. الوريمي وعبد الحميد الجلاصي وعبد الكريم الهاروني والصحبي عتيق كانوا مسؤولين رأساً عن هذه المرحلة.

حزب التجمع المنحل

وبين المتحدث أن العملية كانت من تدبير قيادات الحركة ومن تنفيذ شبابها، كما أكد أنه كان أحد ”العناصر المُخترقة لحزب “التجمع” المنحل” بأوامر من حركة “النهضة”.

وأشار إلى أن لحركة “النهضة” ما أسماه بالإرث القديم وأيضاً لوبي جديد من المستقلين إلى جانب لوبي الإدارة العميقة ولوبي الإعلاميين ولوبي من رجال الأعمال، معتبراً أن ذلك يتم حسب الطلب.

وقال إن الحركة تحولت إلى ما يشبه تنظيماً خاصاً، وليس جهازاً سرياً، موضحاً أنها تحولت إلى مجموعات مرابطة داخل المنازل تجمع الأسلحة.

وما طاولته اليد من أسلحة مصنعة محلياً أو التي تم تجميعها في الجنوب وتعود لفترة الحرب العالمية الثانية.

تشويش المشهد السياسي

من جهته، أكد القيادي في حركة “النهضة”، رفيق عبد السلام، إن هذه المحاولة تهدف لتشويش المشهد السياسي وخلط الأوراق.

وبين أنها محاولة لتحويل مركز الاهتمام من الدفاع عن النظام الديمقراطي في مواجهة القوى الشعبوية والفوضوية. إلى اتهام “النهضة”.

وأكد أن النهضة حزب له تاريخه وتوجهاته الفكرية والسياسية التي يعرفها القاصي والداني.

وبين أن ملف باب سويقة تحدثت فيه قيادات أمنية وسياسية سابقة من نظام بن علي وقالت إن “النهضة” بريئة من كل هذه التهم.

كما أن هذا الموضوع نظر فيه القضاء وعميد المحامين السابق الراحل محمد شقرون، والذي سبق وأن رافع. في هذا الملف وهناك العديد من الملابسات المغلوطة.

وأوضح أن الفترة كانت فترة نظام استبدادي، والثورة تجب ما قبلها ويجب أن يدرس هذا الملف في السياق. السياسي لنظام بوليسي دكتاتوري .

وأضاف أن النهضة هي القوة الرئيسية في البلاد وهي ضمانة للنظام الديمقراطي اليوم وغداً، وما زاد على ذلك. فهو مجرد لغو سياسي ومحاولات للتشويش وتحريف الاهتمامات الرئيسية.

وأكد أن ما حصل قبل الثورة هو ملف للمؤرخين والباحثين وليس موضوع مجادلات سياسية وإعلامية مغرضة.

راشد الغنوشي يرد

من جهته، رد رئيس حركة “النهضة” راشد الغنوشي، على شهادة كريم عبد السلام بخصوص عملية باب سويقة.

وأكد أنها مجرد محاولة بائسة ويائسة تهدف إلى تحويل حركة سياسية منذ 1981، وهي الحزب الأكبر في البلاد. سواء في المعارضة أو الحكم، إلى قصّة أمنية، ومحاولة ربطها بالإرهاب.

ودعا النائب عن حركة “النهضة” سيد فرجاني، توفير الحماية الضرورية للقيادي السابق كريم عبد السلام حتى. لا تتم تصفيته من أجل إلحاق التهمة بـ”النهضة”.

وبين أنه تعرف على كريم عبد السلام من خلال الحوارات الصحافية التي أجراها مؤخراً للحديث حول حادثة باب سويقة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *