AlexaMetrics وصية نوال السعداوي قبل وفاتها تثير الجدل .. ماذا طلبت في جنازتها؟!!
نوال السعداوي أوصت بعدم إقامة جنازة وتقتصر الاجراءات فقط على حضور أولادها

وصية نوال السعداوي قبل وفاتها تثير الجدل .. ماذا طلبت في جنازتها؟!!

كشف النقاب عن وصية تركتها الكاتبة المصرية نوال السعداوي قبل وفاتها، يوم الأحد 21 مارس 2021، عن 90 عاما، وذلك عقب إصابتها بأزمة صحية.

وقالت منة الأبيض مديرة أعمال نوال السعداوي وأحد أقارب الكاتبة المصرية ان الأخيرة أوصت بعدم إقامة جنازة لها.

وشددت نوال السعداوي في وصيتها على أن تقتصر الجنازة فقط على حضور أولادها.

وقالت منة الأبيض في تصريحها: “عدم إقامة جنازة لنوال السعداوي لا علاقة له بالإجراءات الاحترازية لكورونا، كما أشاع البعض، فهذه رغبة الأسرة التي أرادت تنفيذ وصية الكاتبة الكبيرة بعدم مشاركة أحد في جنازتها”.

وتابعت : “تم تشييع الجثمان ودفنه في الساعة الثامنة من مساء الأحد في مقابر الأسرة على طريق الواحات بمدينة السادس من أكتوبر دون حضور أو مشاركة لأحد من الوسط الثقافي خصوصا وأن الأسرة لم تعلن عن موعد أو مكان الجنازة”.

وفاة السعداوي .. وجدل المغردين 

وشكلت وفاة السعداوي حالة جدل بين المغردين عبر مواقع التواصل الاجتماعي والأوساط الإعلامية والاجتماعية المختلفة في مصر والعالم العربي. نظراً لما كانت تحمله الدكتورة من أفكار لها علاقة بمواجهة سلطة الدين والمجتمع، في صورة خارجة عما اعتاد عليه الشعب المصري والشعوب العربية والإسلامية.

مرض نوال السعداوي

وكانت الدكتورة منى حلمي، ابنة نوال السعداوي، قد كشفت لصحيفة “الأهرام” الحكومية المصرية، قبل يومين تدهور حالة والدتها الصحية.

حيث قالت إن “والدتها تعاني من صعوبة في بلع الطعام، وهو ما اضطر الأطباء لتركيب أنبوبة في المعدة لتسهيل البلع”.

كما أوضحت حلمي أن نوال السعداوي خضعت منذ فترة للعلاج في معهد ناصر إثر تعرضها لكسر أعلى عظمة الفخذ الأيسر. بعد صدور. قرار من وزارة الصحة بعلاجها على نفقة الدولة.

لكنها أشارت إلى أنه “لسوء الخدمة في المعهد”، غادرت نوال السعداوي للعلاج في منزلها على نفقتها الخاصة.

كما انتقلت للعلاج في إحدى دور رعايا التأهيل الطبيعي، ومنها أدخلت أحد المستشفيات الخاصة بسبب أمراض المعدة.

ووجهت ابنة السعداوي حينها رسالة إلى وزارتي الصحة والثقافة تطالب بمساهمة الدولة في علاج والدتها.

من هي نوال السعداوي؟

وولدت نوال السعداوي في 27 أكتوبر عام 1931، وهي طبيبة وكاتبة وروائية مصرية مدافعة عن حقوق الإنسان بشكل عام وحقوق. المرأة بشكل خاص.

حصلت على جائزة الشمال والجنوب من مجلس أوروبا، وعام 2005 فازت بجائزة إينانا الدولية من بلجيكا، وعام 2012 فازت بجائزة. شون ماكبرايد للسلام من المكتب الدولي للسلام فى سويسرا.

وشغلت السعداوي العديد من المناصب في الدولة المصرية، منها المدير العام لإدارة التثقيف الصحي في وزارة الصحة، كما شغلت منصب. الأمين لعام لنقابة الأطباء بالقاهرة، إضافة إلى عملها طبيبة في المستشفى الجامعي.

تصريحاتها المثيرة للجدل

واشتهرت نوال السعداوي طيلة حياتها بتصريحاتها المثيرة للجدل وهجومها على الدين الإسلامي ورموزه.

ومن أشهر تلك التصريحات أن سبق وأن قالت إن الحج عادة وثنية.

كذلك صرحت بما نصه قبل أعوام “الحجاب تحت رجلي”.

وكانت من أوائل الداعمين للشذوذ الجنسي، كما سبق وأن وصفت الذات الالهية بالأنثى – تعالى الله –

وكانت السعداوي تقول أيضا بتعدد الآلهة، وأنها في الأصل إناث.

وأصرت في تصريحات سابقة لها على أنه من حق المرأة التزوج بأربعة رجال في وقت واحد.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *