منصف السلاوي الذي أثنى عليه ترامب وقاد فريق تطوير لقاح كورونا يُطرد بعد فضيحة جنسية!

0

كشف النقاب عن فضيحة تحرش “بطلها” العالم المغربي منصف السلاوي رئيس فريق البيت الأبيض لتطوير اللقاح المضاد لفيروس كورونا المستجد.

وكان منصف السلاوي قدّم سابقاً استقالته، بناء على طلب من الرئيس الأميركي المنتخب جو بايدن.

الجديد، إقالة منصف السلاوي وإنهاء مهامه من قبل مجلس إدارة شركة “جلاكسو سميث كلاين”، الشركة الأم لشركة جالفاني بيو إلكترونيك.

مزاعم بالتحرش الجنسي

جاء ذلك بعد استلام رسالة تحتوي على مزاعم بالتحرش الجنسي والسلوك غير اللائق تجاه موظفة في شركة جلاكسو سميث كلاين من قبل السلاوي.

وقال بيان “جلاكسو سميث كلاين” إن هذا السلوك حدث قبل عدة سنوات عندما كان موظفا في الشركة.

وقال البيان إنه “عند استلام الرسالة، بدأ مجلس الشركة على الفور تحقيقًا مع شركة محاماة ذات خبرة للتحقيق في الادعاءات. وأن التحقيق في سلوك الدكتور السلاوي أكد المزاعم وهو مستمر”.

وأمضى منصف السلاوي 30 عامًا في الشركة وأشرف على تطوير اللقاح.

طرد منصف السلاوي

وبعثت إيما وينسلي، الرئيس التنفيذي للشركة، رسالة إلى الموظفين، عن طرد السلاوي.

وقالت وينسلي: “على المستوى الشخصي، أشعر بالصدمة والغضب من كل هذا. لكنني حازمة وأريد أن أوضح أن التحرش الجنسي محظور تمامًا ولن يتم التسامح معه”.

وكتبت أيضًا أن الشركة ستحذف اسم منصف السلاوي من مركز البحث والتطوير التابع لها في “روكفيل وميرلاند”، والذي سيتم تغيير اسمه الذي كان يسمى مركز السلاوي لأبحاث اللقاحات.

تقدير ترامب لـ”السلاوي”

وكان قد حظي السلاوي، بثناء وتقدير واسعين بعد تعيينه من قبل الرئيس المنتهية ولايته، دونالد ترامب، على رأس مبادرة البيت الأبيض لتطوير لقاح ضد فيروس كورونا المستجد (كوفيد 19).

وصرح السلاوي، في مؤتمر صحفي بحديقة البيت الأبيض، أنه ينظر إلى هذا التعيين بمثابة شرف وفرصة لتقديم خدمة إلى الولايات المتحدة والعالم، في ظل الجائحة التي تضرب العالم .

سيرة السلاوي 

وعند النبش في سيرة السلاوي المغربي، يبرز مسار طويل من التحصيل والتحديات ثم النجاح؛ لأن العالم المعين من قبل ترامب، تنقل بين بلدان مختلفة وآمن دوما بضرورة اقتناص الفرصة متى ما لاحت أمام المرء، بحسب ما قال في لقاء صحفي.

خلال مسيرته الأكاديمية، أشرف العالم المغربي على تطوير عدد من اللقاحات؛ مثل لقاح “سيرفاريكس” لأجل الوقاية من سرطان عنق الرحم.

فضلا عن لقاح “روتاريكس” لحماية الأطفال من التهاب المعدة والأمعاء الفيروسي، ثم لقاح وباء إيبولا.

وقضى السلاوي 27 عاما وهو يجري بحوثا حول لقاح “سيرفاريكس” للوقاية من الملاريا، إلى أن اعتمدته وكالة الأدوية الأوروبية في سنة 2015، وهو الأول من نوعه في العالم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More