انخفاض سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني وهذه أحدث أسعار البنوك والسوق السوداء

0

شهدت أسعار الدولار اليوم، الثلاثاء 23 مارس 2021، انخفاضا أمام الجنيه السوداني في تحسن طفيف للعملة السودانية بسبب قرار التعويم الأخير المتخذ.

سعر الدولار

وفي هذا السياق تراجع سعر الدولار مقابل الجنيه السوداني، لدى تعاملات السوق الموازية السودانية.

هذا وبلغ سعر الدولار الأمريكي مقابل الجنيه السوداني في هذه السوق السوداء 380 جنيها، مقابل 382 في تعاملات أمس.

كما تراجع السعر التأشيري للدولار الأمريكي مقابل الجنيه لدى بنك السودان المركزي عند الشراء مسجلا 379.6674 جنيه. وللبيع بلغ 381.5657 جنيه.

سعر صرف الريال السعودي بالسودان

كما وصل سعر الصرف للريال السعودي 101.2852 للشراء، و101.7916 للبيع، وفق أحدث أسعار البنك المركزي السوداني.

والريال القطري 104.3042 للشراء، و104.8257 للبيع، بينما جاءت أسعار الدينار الكويتي، 1255.2233 للشراء، و1261.4994 للبيع.

ضربة القاضية للسوق السوداء

هذا ويلاحظ تباطؤ الحركة بشدة في السوق السوداء بالسودان بعد خطوة تعويم الجنيه السوداني، حيث باع البعض الدولار. في البنوك لأول مرة منذ سنوات.

وحدث ذلك بعد يوم واحد من خفض السلطات قيمة العملة بأكثر من 85 بالمئة في مسعى لتجاوز أزمة اقتصادية والحصول على إعفاء دولي من الدين.

سعر موحد

ويلعب توحيد السعر الرسمي وسعر السوق السوداء دورا محوريا في الخطة وأي مؤشر على أن السوق الموازية، التي تستخدمها. معظم الشركات وعموم السودانيين، لا تزال تستحوذ على نصيب الأسد من تجارة العملة الصعبة قد يقوض السياسة.

وقال متعاملون في السوق السوداء إنهم ينتظرون ليروا كيف سيكون رد فعل البنوك.

وما إذا كانت الحكومة ستتدخل في السوق لوقف مزيد من انخفاض الجنيه السوداني أم أنها ستتخذ إجراءات صارمة ضد أنشطتها.

نظام سعر الصرف المرن

وخفض قيمة العملة والانتقال إلى “نظام سعر الصرف المرن المدار” إصلاح أساسي تأجل لشهور خشية المخاطرة بالحكومة الانتقالية. الهشة التي تشكلت بعد الإطاحة بالرئيس عمر البشير في أبريل نيسان 2019.

وقال مسؤولون إن السوق السوداء كانت تباشر ما يزيد على 90 بالمئة من المعاملات.

وتكثفت التجارة عندما فقد السودان مصدره الرئيسي للدخل بالدولار بعد انفصال الجنوب الغني بالنفط في 2011.

وأشاد المانحون، ومن بينهم الولايات المتحدة، بالخطوة “الشجاعة” التي طالبوا بها من أجل تمكين السودان من تخفيف عبء الديون بما يتماشى. مع برنامج صندوق النقد الدولي.

عجز متكرر

ويشهد السودان أزمة اقتصادية عميقة تسببت في اندلاع احتجاجات شعبية ضد الرئيس السابق عمر البشير وتواصلت بعد الإطاحة. به في أبريل نيسان 2019.

وهناك عجز متكرر في إمدادات أساسية منها الوقود والخبز والأدوية.

وقال حمدوك إن استهلاك السودان من القمح نحو 2.5 مليون طن سنويا اشترى 1.1 مليون طن منها محليا العام الماضي، وإن المساحة المنزرعة زادت قليلا هذا العام.

تحويلات العمالة بالخارج

وتبلغ احتياطيات السودان 234 مليون دولار، وفقا لأحدث تقديرات صندوق النقد الدولي، وهو ما يكفي واردات 0.4 شهر للبلد. شديد الاعتماد على أموال المانحين.

واستحدث السودان إجراءات لجذب تحويلات العمالة السودانية بالخارج التي قدرتها الأمم المتحدة بنحو 2.9 مليار دولار في 2018، لدعم العملة المحلية.

الاستثمار الأجنبي

وأعلنت وزارة الطاقة والبترول في السودان، الأحد ، عن خطة لطرح 26 موقعا نفطيا أمام الاستثمار الأجنبي.

وقالت الوزارة السودانية، إنها قامت بتحديث خارطة المواقع النفطية تمهيدا لطرحها للاسثمار، مشيرة إلى انتهاء أمد بعض اتفاقيات. الحقول وأيلولتها بالكامل للدولة.

وأوضحت من بين هذه المواقع (5) بحرية في المياه الإقليمية والمناطق الساحلية للبلاد في البحر الأحمر، و(21) في ولايات السودان المختلفة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More