وساطة عمانية وراء عودة المياه إلى مجاريها بين موريتانيا وقطر والتجهيز جاري لإعادة فتح السفارات

0

بعد وساطة ومساع عمانية، أعلنت دولة موريتانيا، استئناف علاقاتها مع دولة قطر بعد قطيعة استمرت 4 سنوات على إثر الخلاف الخليجي.

وبحسب ما قالت الوكالة الموريتانية للأنباء، فقد رفع كل من وزير الخارجية القطري والموريتاني، رسالة شكر إلى السلطان العماني هيثم بن طارق آل سعيد. على المساعي الحميدة التي بذلتها السلطنة في رأب الصدع الذي وقع بين البلدين.

اتصالات مكثفة تكللت بالنجاح

وبحسب البيان الذي نشرته الوكالة الموريتانية للأنباء، فإنه وبعد اتصالات مكثفة على مدار الأسابيع المنصرمة، بمواكبة من سلطنة عمان. قررت الجمهورية الموريتانية الإسلامية ودولة قطر استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما.

وفي السياق ذاته نظم وزير الشؤون الخارجية الموريتاني اسماعيل ولد الشيخ أحمد، زيارة إلى دولة قطر، بدعوة من نظيره القطري. الشيخ محمد بن عبد الرحمن بن جاسم آل ثاني، نائب رئيس مجلس الوزراء ووزير الخارجية.

وعقد الوزيران اجتماعاً في الدوحة، جرى خلالهما التطرق لعلاقات الأخوة والتعاون العريقة بين البلدين.

وشدد الوزيران خلال الاجتماع على حرص الشيخ تميم بن حمد آل ثاني أمير دولة قطر والرئيس محمد ولد الشيخ الغزواني رئيس الجمهورية الموريتانية. على “صون الأواصر التاريخية والأخوية بين البلدين والشعبين الشقيقين”.

وبحسب المناقشات التي جرت خلال الاجتماع، اتفق الوزيرات على استئناف العلاقات الدبلوماسية بين بلدانهما، كما إعادة فتح السفارتين. في أسرع وقت.

وكانت كل من السعودية والبحرين والإمارات ومصر أعلنت عام 2017 قطع علاقاتها الدبلوماسية مع قطر، وطلبت من الدبلوماسيين القطريين المغادرة. وأغلقت المجالات الجوية والمنافذ البرية والبحرية مع الدوحة.

الحل في مسقط

وتفاعل رواد مواقع التواصل الاجتماعي مع الوساطة العمانية في حل المشكلة الموريتانية القطرية. وكما تدخلها في الأزمة اليمنية وصولاً لاتفاق وقف إطلاق النار الذي تم الإعلان عنه الليلة.

ودشن المغردون وسماً بعنوان “الحل في مسقط” تعبيراً منهم على الدور الاستراتيجي الذي تلعبه عمان في حل المشكلات السياسية الإقليمية والعالمية.

وقال أحد المغردين مغرداً على الوسم: ” لا تستعجلوا وتحكموا على البدايات (خطأ) بالاتفاق الذي حصل حاليا لإيقاف الحرب في وطنكم علم اليمن الغالي”.

وتابع: “انتظروا النتائج وضعوا ثقتكم فقط في سلطنة عُمان والحل في مسقط،  سلطنة الدبلوماسية لا يخرج منها إلا الخير لإيقاف. نزيف الدماء الجارية منذ ٦ سنوات وبدون رأفة وبلا رحمة”.

فيما نشرت صفحة “عمان الحدث” اقتباس من حديث للسلطان الراحل قابوس بن سعيد، حيث كان قد قال: ” “إننا جزء من هذا العالم. نتفاعل مع ما يدور حولنا من أحداث بكل الإيجابية والوضوح، ونكرس كل إمكانياتنا للمشاركة الموضوعية والفعالة لخدمة قضايا السلام والتعاون. على كافة المستويات الإقليمية والدولية” الراحل قابوس بن سعيد رحمه الله”.

أما مغرد آخر فغرد عبر الوسم قائلاً: ” ثلاث أخبار اليوم عن عمان في ساعات،  السعودية تعلن عن مبادرة إنهاء حرب اليمن بالتعاون مع السلطنة. – منح جائزة غاندي للسلام للسلطان قابوس – وساطة عمانية بين قطر و موريتانيا وسط المهاترات وقطع العلاقات والحرب نجد عمان السلام والحكمة في محيط هادئ رزين يبحث عن السلام”.

دور عمان في وقف الحرب في اليمن

وكان وزير الخارجية السعودي فيصل بن فرحان بن عبد الله قد أفاد خلال مؤتمر صحفي اليوم، بأن بلاده تطرح مبادرة سلام جديدة لإنهاء حرب اليمن.

وأوضح بن فرحان  أن “المبادرة السعودية تشمل وقف إطلاق النار في أنحاء البلاد تحت إشراف الأمم المتحدة”.

وأكد وزير الخارجية السعودي أيضا أن مبادرة وقف الحرب في اليمن تأتي بالتعاون مع المبعوثين الأممي والأميركي وسلطنة عُمان.

وأشار فيصل بن فرحان إلى أن “المبادرة السعودية تتضمن إعادة إطلاق المحادثات السياسية لإنهاء أزمة اليمن”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More