AlexaMetrics هل استخدمت السعودية أسلحة محرمة دولياً في قصف صنعاء | وطن يغرد خارج السرب
قصف صنعاء

هل استخدمت السعودية أسلحة محرمة دولياً في قصف صنعاء.. “شاهد” لحظة قصف منظومة دفاع جوي

اتهم المحامي الدولي، محمود رفعت، السعودية والإمارات باستخدام أسلحة محرمة دولياً وارتكاب جريمة حرب في القصف الأخير على أحياء مدنية في العاصمة اليمنية صنعاء.

قصف بقنابل وصواريخ عنقودية

وقال رفعت، وفق سلسلة تغريدات رصدتها “وطن”: “طيران السعودية والإمارات يقصف أحياء مدنية في صنعاء. وبقنابل وصواريخ عنقودية متعددة الانفجار”.

وأضاف رفعت: “هذا السلاح محرم دوليا ومجرد استخدامه جريمة حرب، إن عدم تحرك مجلس الأمن لوقف. هذا الجرم الغير مسبوق وصمة عار بجبين الإنسانية”.

وتابع المحامي الدولي: “علينا جميعا التحرك دوليا لحث المنظمات الدولية على التحرك”.

حكومة صنعاء

وأكمل: “أهيب بكل أبناء اليمن التحلق حول حكومة صنعاء لوقف عدوان السعودية والإمارات الممتد منذ 6 سنوات”.

كما استكمل: “خاصة وأن هذا العدوان الهمجي يتم بستار المدعو هادي والإصلاح ينام بسرير السعودية ومليشيات الانتقالي أداة الإمارات لتمزيق اليمن”.

واستطرد: “على الكل السعي للاعتراف دوليا بحكومة صنعاء وسيتحقق”.

توقف مطار السعودية

وفي تغريدة أخرى، قال رفعت: “توقف عدة مطارات في السعودية، ترى هل رد صنعاء كان سريعا أم الخوف أصبح. يتملك السعودية بعد كل جرم يرتكبه محمد بن سلمان بشعب اليمن”.

وأشار إلى أن ذلك ليوهم المغفلين بنصر مزيف بدم المدنيين لإدراكها تبدل موازين القوى، قائلاً: “أيا كان السبب. فو يؤكد هشاشة السعودية رغم الاف المليارات التي تتسلح بها”، وفق تعبيره.

تدمير منظومة دفاع جوي لجماعة الحوثي

وفي السياق، أعلن التحالف العربي، مساء الأحد، تدمير منظومة دفاع جوي لجماعة الحوثي، تضم خبراء أجانب. في محافظة مأرب، وسط اليمن.

وقال التحالف، في بيان نقلته وكالة الأنباء السعودية الرسمية (واس)، إنه “تم تدمير منظومة دفاع جوي، تتبع مليشيا الحوثي في جبهة مأرب”، دون تفاصيل حول السلاح المستخدم بتدميرها.

وأضاف: “تدمير المنظومة شمل كافة مكونات النظام والخبراء الأجانب”، دون أن يذكر عدد الخبراء أو جنسياتهم.

صواريخ باليستية

وفي وقت لاحق مساء الأحد، أفاد التحالف في بيان آخر نقلته وكالة “واس”، بأنه “دمر ورش تجميع الصواريخ البالستية.

وتفخيخ الطائرات بدون طيار بمعسكر سلاح الصيانة في صنعاء (التي يسيطر عليها الحوثيون باليمن)”، دون مزيد من التفاصيل.

ولم يصدر تعليق فوري من قبل “الحوثيين” حول بياني التحالف.

منظومات دفاع جوي

وسبق أن أعلن التحالف تدمير منظومات دفاع جوي للحوثيين في مأرب، أحدثها في 12 مارس/آذار الجاري.

ومنذ 7 فبراير/شباط الماضي، صعد الحوثيون من هجماتهم في مأرب للسيطرة عليها، كونها أهم معاقل الحكومة اليمنية والمقر الرئيس لوزارة الدفاع.

إضافة إلى تمتعها بثروات النفط والغاز، وهو ما رد عليه التحالف عسكريا.

وبشكل متكرر يطلق الحوثيون لاسيما في الآونة الأخيرة، صواريخ باليستية ومقذوفات ومسيرات على مناطق سعودية.

وسط تدمير متكرر لها من جانب التحالف الذي تقوده المملكة واتهام الجماعة بأنها مدعومة بتلك الأسلحة من إيران.

حرب اليمن

وتشهد اليمن حربا منذ نحو 7 سنوات، أودت بحياة أكثر من 233 ألف شخص.

وبات 80 بالمئة من السكان البالغ عددهم نحو 30 مليون نسمة، يعتمدون على الدعم والمساعدات، في أسوأ أزمة إنسانية بالعالم، وفق الأمم المتحدة.

وللنزاع امتدادات إقليمية، منذ مارس/ آذار 2015، إذ ينفذ تحالف بقيادة الجارة السعودية، عمليات عسكرية دعما للقوات الحكومية.

وحسب التحالف، فإن ذلك لمواجهة الحوثيين المدعومين من إيران، والمسيطرين على عدة محافظات، بينها العاصمة صنعاء.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *