أول ظهور للفنانة الجزائرية بشرى عقبي وصديقتها تكشف حالتها النفسية

تداول ناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي، فيديو يوثق الظهور الأول للفنانة وعارضة الأزياء الجزائرية بشرى عقبي، عقب انتشار فيديو فاضح لها قبل أيام.

بنت أصل

وظهرت بشرى عقبي وسط مجموعة من الرجال، وكان أحدهم يصور ويقول: “كلنا مع بشرى عقبي، وهي بنت أصل. وربنا يحفظك، والشعب الجزائري يحبك جداً”.

بينما تظهر بشرى عقبي وهي تلوح للكاميرا بيدها وتبتسم وتشعر بالخجل من تعبير الرجل عن حب الجزائريين لها.

الحالة النفسية لبشرى عقبي

هذا وقد كشفت اليوتيوبرز نسرين سماي، صديقة بشرى عقبي، عن الحالة النفسية للأخيرة، عقب الأزمة.

وقالت نسرين سماي بفيديو عبر “يوتيوب”، إن صديقتها بشرى عقبي في حالة جيدة وبمعنويات جد جد مرتفعة.

وأكدت نسرين سماي أنها تقف إلى جانب عقبي في هذه المحنة، وأنها كانت وستبقى قوية.

نسرين سماي تجلد الرجال!

ووجهت نسرين رسالة إلى متداولي فيديو بشرى ، وقالت: “لكم بنات فاتقوا الله الذي يمهل ولا يهمل. وهذا الشخص هو زوجها وتزوجته بعلم والدها”.

وتابعت: “ليس كل رجل يرتدي سروال يكون رجلاً حقاً، وكل واحد يلتهي في بناته وروحه”.

وسبق أن أكد المخرج المسرحي محمد شرشال إنه اتصل بالفنانة عقبي بعد الفيديو ووجدها بخير وبمعنويات مرتفعة.

وكتب شرشال: “اتصلت اللحظة بالصديقة والأخت بشرى عقبي، والحمد لله وجدتها في صحة وعافية، معنوياتها. مرتفعة وأول شيء قالته لي:”شرشال، ما تخافش اعليا”.

وأضاف: “إنها توكل أمرها لله من طليقها الذي نشر الفيديو وأخفى وجهه، قصد الانتقام منها كونه خسر قضيته في العدالة معها”.

وأوضح شرشال أن بشرى عقبي أكدت له أن الذي يظهر معها في الفيديو هو طليقها قبل الانفصال، وأن ما نشر انقلب على صاحبه.

كلنا بشرى عقبي

هذا ولا تزال حملات التضامن مع بشرى عبر مواقع التواصل الاجتماعي مستمرة، فقد دشن الناشطون. هاشتاج #كلنا_بشرى_عقبي، عبروا خلاله عن دعمهم لها، ومطالبتهم بمحاسبة طليقها الذي نشر الفيديو.

 

 

زوجها عرفياً!

وقبل أيام، كشفت سيدة تونسية أسرار الفيديو الفاضح الذي انتشر لبشرى ، والذي أثار ضجة واسعة خلال الأيام الماضية بعد تسريب مقطع مصور لها، وهي بأوضاع حميمية. مع أحد الأشخاص في منزلها.

وتعمد مسرب الفيديو أن يخفي ملامح الرجل الذي يظهر مع بشرى ، وهو ما أثار جدلاً وغضباً واسعين في الجزائر.

وقالت السيدة التونسية التي تدعى “أمينة”، إنها صديقة لبشرى والرجل الذي ظهر معها بوضع حميمي في الفيديو، وأنه زوجها عرفياً.

وأضافت أمينة بحسب مانقلت صحيفة “الشروق” الجزائرية: “كنت شاهدة على زواجهما عرفياً في تونس. وقد استقبلتهما في أحد الفنادق”.

وأكدت أمينة أن عقبي سبق وأن اشتكت لها من سلوك زوجها العدواني، وأنه كان يضربها بقسوة ويترك. وجهها مليئاً بالكدمات لدرجة أنها تضطر لوضع الكثير من مساحيق التجميل لإخفاء آثار الضرب.

يحبها ويضربها بسبب السحر!

مشيرةً إلى أن بشرى كانت تفعل ذلك كي لا تشوه صورته أمام ابنتيها كونهما تحبانه.

ونشرت أمينة صور العنف الذي كان يمارسه الزوج على بشرى عقبي، ورسائله التي يقول فيها إنها يحبها بجنون. ولكنه مصاب بالسحر، في محاولة منه لتبرير العنف.

وذكرت ذات الصحيفة أن الرجل نفى زواجه من بشرى عرفياً، وتساءل كيف أنه يقيم بباريس وهي في الجزائر ويتزوجان في تونس.

بشرى عقبي تزوجت عرفياً من أجل بناتها

هذا وقد استنكرت نعيمة صالحي، رئيسة حزب العدل والبيان ما حصل للفنانة  عقبي، وقالت إنه أمر فظيع وجريمة نكراء في حق المرأة المسلمة وغير المسلمة، مؤكدة أن نساء كثيرات تعرضن لمثل هذه الأمور وسكوت المجتمع جعل الأمور تزيد.

وأشارت صالحي إلى ثغرات موجودة في قانون الأسرة جعلت المرأة مخيّرة بين التخلي عن الحضانة أو البقاء وحيدة طول حياتها.

ولمحت صالحي إلى أن بشرى عقبي تزوجت عرفيا لتتمكن من الاحتفاظ بحضانة ابنتيها، لأن القانون  لم يحم المرأة. الجزائرية وجعلها في موقع مساومة على حد تعبيرها.

وطالبت صالحي بتعديل القانون، مضيفة: “من غير الحق حرمان المرأة من أولادها في حالة زواجها. لأن هذا يجعلها تلجأ للزواج العرفي كحل وهذا ما حصل مع بشرى عقبي”.

وأعلنت الرابطة الجزائرية للدفاع عن حقوق الإنسان في مكتبها ولاية الجزائر، التكفل بقضية بشرى عقبي.

وكلفت الرابطة، مكتب ولاية الجزائر التي يترأسها عماد زيتوني بصفته رئيس اللجنة الثقافية، بالمتابعة والتكفل. بقضية الممثلة بشرى عقبي.

اقرأ المزيد حول بشرى عقبي

أول رد من بشرى عقبي على الفيديو الفاضح الذي أثار ضجة في الجزائر: سأحكي كل شيء

صديقة بشرى عقبي تكشف أسرار الفيديو المتداول وهوية الرجل الذي ظهر معها!

تسريب فيديو حميمي للفنانة الجزائرية بشرى عقبي يثير ضجة والمتهم زوجها الفلسطيني!

قد يعجبك أيضاً

تعليقات

ترك الرد

من فضلك ادخل تعليقك
من فضلك ادخل اسمك هنا

هذا الموقع يستخدم Akismet للحدّ من التعليقات المزعجة والغير مرغوبة. تعرّف على كيفية معالجة بيانات تعليقك.

تابعنا

حياتنا