طالبات في جامعة الكويت يُجبرن على نزع عباءاتهن قبل دخول الامتحانات

0

ادعت طالبة كويتية في كلية الهندسة والبترول بجامعة الكويت، أن إحدى المدرسات أرغمتها على نزع العباءة أو فتحها تحت ذريعة التفتيش قبل دخول قاعة امتحانات “الأون لاين”.

فصخوا عباياتنا

وتفاعل الناشطون عبر مواقع التواصل الاجتماعي مع الطالبة، ودشنوا هاشتاج #فصّخوا_عباياتنا، عبروا خلاله عن غضبهم ورفضهم لما تعرضت له، معتبرين أن ذلك انتهاكاً ومساساً بكرامة الطالبات.

 

وكتبت الناشطة والإعلامية الكويتية سارة الدريس: “يفترض حين يشك المراقب بطالب ان يتخذ اجراء للتحقق دون التعسف و دون إهانة الطالب .. اذكر مره في قاعة اختبار لطالبات مسائي شكت رئيسة اللجنة بطالبة فأمرتها بخلع عبايتها أمام الجميع .. وللأسف خلعتها! .. كان منظر مهين.. تمنيت لو اشتكت لكن للاسف عدى الامر .. وغيرها كثير”.

غضب بين الكويتيين

وسخرت أخرى في تعليقها قائلة: “اذكر كان فيه اجهزه تفتيش ماوصلنا لهالمرحلة وبعدين حتى لو غشو مراح يحلون امتحاناتكم الغريبة العجيبة”.

وطالب آخر بمحاسبة الجامعة، وكتب: “قلة حياء وأدب بأي حق يجبرهم على فصخ العباية لازم يتحاسب ويتعاقب ويصير عبرة لغيره”.

ووافقه آخر الرأي وقال: “هذا تعسف وقلة حياء في اجهزه متطوره للكشف على الغش بالاختبارات اما انكم تخلون البنات يقطون العبايات عشان تخزون وتفتشون هذا عيب وقلة حياء”.

وتساءلت شهد العنزي في تعليقها: “انتوا دكاتره ولا كفار قريش؟”.

وكتب الناشط شاهر العتيبي: “وين الحرية ؟ ووين الديمقراطية ؟؟ الي صدع روسنا فيها العلماني؟ العلماني مشكلته مع أي شي له علاقة بالدين والإسلام . ما عنده مشكلة مع شخص يعبد بقرة ، ولا يعبد حمار، عنده مشكلة مع الحجاب ومشكلة مع اللحية !؟”.

الجامعة تحقق

من جهته، تفاعل مدير جامعة الكويت بالإنابة الدكتور فايز الظفيري مع الحادثة وطلب من عميد الكلية التحقق. مما أثاره الناشطون على مواقع التواصل، والتأكد من حقيقته وملابساته.

وأكد الظفيري في تصريح نقلته عنه صحيفة “الأنباء” الكويتية، أنه في حال تم إثبات هذا الأمر فإنه ستتم إحالة. من تسبب بهذا الأمر إلى التحقيق.

وذكرت الصحيفة أنها تواصلت مع عميد كلية الهندسة والبترول الدكتور أسامة العمير للاستفسار عن حقيقة الأمر. إلا أنه رفض التعليق كونه غير مخول بالتصريح عن القضية.

لولوة القطامي استقالت بسبب كثرة “العبي”!

وسبق أن أثارت الأكاديمية الكويتية والناشطة المعروفة الدكتورة لولوة القطامي، موجة جدل واسعة بين مواطنيها. بعد تصريحها بأنها قدمت استقالتها من جامعة الكويت لكثرة “العبي والنقابات” بالجامعة حسب وصفها.

وفي الحلقة العاشرة من سلسلة حلقات لولوة القطامي في برنامج الصندوق الأسود. من تقديم الإعلامي عمار تقي، أكدت “القطامي” أنها قدمت استقالتها من جامعة الكويت بسبب كثرة «العبي والنقابات».

وتطرقت لولوة القطامي حينها على سبيل الفخر بهذه الفترة إلى الحديث عن شكوى أستاذ الشريعة عبدالحميد مدني. بعدم قدرته على تقديم المحاضرة بسبب لباس «الميني جيب» الفاضح، وكيف كان الأساتذة يمشون مطأطئي الرؤوس بسبب اللباس الفاضح في ذلك الوقت.

وأثار حديث الأكاديمية الكويتية موجة غضب واسعة بين مواطنيها وطالتها انتقادات لاذعة جدا.

واكتفى أحد النشطاء بالرد عليها بآية من القرآن:”سبحان القائل  ﴿ويريد الذين يتبعون الشهوات أن تميلوا ميلا عظيما﴾”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More