الهدهد

فضيحة مدوية .. ترامب يتحرش بابنة زوجة محاسبه الخاص في عزاء ويعرض صور نساء عاريات!

نشر

كشفت صحيفة The Independent البريطانية عن فضيحة جنسية للرئيس الأمريكي السابق دونالد ترامب بعد اتهام ابنة زوجة محاسبه الخاص بالتحرش بها في عزاء والدة الأخير .

تحرش جنسي وصور عارية

ويواجه “ترامب” اتهامات جديدة بالتحرش الجنسي وعرض صور عارية، خلال حفل عزاء والدة محاسبه الخاص، آلن ويسلبيرغ، وهي التهم التي وجهتها له ابنة زوجة الأخير.كما نقلت مجلة The New Yorker الأمريكية

كما استجوب مكتب المدعي العام لمقاطعة مانهاتن ابنة زوجة ويلسبيرغ السابقة، التي تحدثت للمجلة لاحقاً عن زوج أمها.

كان “مهووساً” بإرضاء ترامب!

وتقول ابنة زوجة محاسب ترامب السابقة إن زوج والدتها كان “مهووساً” بإرضاء ترامب، مضيفةً أنه كان يكنّ لدونالد مشاعر أكثر مما يكنّ لزوجته. حسبما قالت

وفقاً لشهادتها فقد عمِل ويلسبيرغ مع ترامب منذ السبعينيات، وقالت لو أن أحداً يملك معلوماتٍ خطيرةً حول ترامب فهو زوج أمها السابق.

وأضافت في المناسبة نفسها: “تسير في الرواق فترى آلن ودونالد، آلن ودونالد، هما لا ينفصلان، آلن يعرف عنه كل شيء”.

ترامب في العزاء

وكانت المرة الأولى التي قابلت فيها ترامب بمنزل زوج أمها السابق في لونغ آيلاند، بينما كانت العائلة تتلقى عزاء والدة المحاسب.

وعزاء اليهود أو (شيفا) يكون لسبعة أيامٍ يقضيها أهل الفقيد بعد رحيله. وتغلب عليه الأجواء الحزينة بطبيعة الحال.

وقالت إن ترامب بدأ فوراً في إهانة العائلة بمجرد وصوله إلى العزاء على متن ليموزين.

وقال ترامب بمجرد دخوله، مشيراً إلى بيت ويسلبيرغ الذي لم يحتوِ على أية حمامات ذهبية: “أهنا يعيش مدير حساباتي؟! هذا محرج”.

واقعة التحرش

بعدما دخل ترامب إلى المكان بدأ يعرض على المعزين صوراً له على متن يختٍ محاطاً بنساء عاريات، وهنا تقول ابنة زوجة المحاسب إن الرئيس السابق حاول التحرش بها.

ووفقاً لحسابها الشخصي فإن آلن لم يردع ترامب بأي شكل، مع أنها كانت تواعد ابنه.

تلك الحادثة، من بين أخريات هي ما يجعلها تعتقد أن آلن لن يقبل الانقلاب على الرئيس السابق أبداً.

إذ تقول: “لا أعرف. بالنسبة لدونالد فالأمر عملٌ بحت، أما بالنسبة لآلن فإنها علاقة حب”.

النجمة الإباحية ستورمي دانيلز

وفي الـ22 من فبراير شباط الماضي، رفضت المحكمة العليا الأمريكية، استئنافا من النجمة الإباحية، ستورمي دانيلز، التي سعت إلى إحياء دعوى تشهير رفعتها ضد الرئيس السابق دونالد ترامب.

وتزعم دانيلز، واسمها الحقيقي ستيفاني كليفورد، أنها كانت على علاقة بترامب في عام 2006، وحصلت على 130 ألف دولار كجزء من اتفاقية عدم إفشاء، قبل أيام من الانتخابات الرئاسية لعام 2016.

“اتفاقية عدم الإفشاء”

ورفعت دعوى قضائية ضد ترامب في عام 2018، سعيا لإخراج نفسها من اتفاقية عدم الإفشاء.

وفي المقابل وافق ترامب مع فريقه القانوني خارج المحكمة على عدم مقاضاة دانيلز أو تطبيق اتفاقية عدم الإفشاء.

وفي النهاية تم رفض الدعوى وما زالت ادعاءات دانيلز مثيرة للجدل والنقاش، بعدما أصبحت اتفاقية عدم الإفشاء غير قابلة للتنفيذ.

ورفض قاض فيدرالي الدعوى في عام 2018، وأمر دانيلز بدفع ما يقرب من 300 ألف دولار أتعاب المحاماة.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد..

 أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

وطن

الحساب الخاص في محرري موقع وطن يغرد خارج السرب. يشرف على تحرير كوقع وطن نخبة من الصحفيين والإعلاميين والمترجمين. تابع كل جديد لدى محرري وطن

نشر

This website uses cookies.