هذه هي الفاشنيستا الكويتية الذي حاول والدها تهريب ذهبها إلى دبي

0

كشف حساب “شاهين” الكويتي، هوية الفاشينستا التي أوقفت السلطات الكويتية والدها قبل أيام، بعد محاولته تهريب كمية من مجوهراتها بقيمة 62 ألف دينار(205 ألف دولار) إلى دبي.

شاهين يكشف هوية الفاشينستا

وذكر حساب “شاهين” المختص بكشف قضايا الفساد وغسيل الأموال في البلاد، أن “والد الفاشنيستا الذي تم القبض. عليه أثناء مغادرته المطار هو رضا حسين والد الفاشنيستا الكويتية مريم رضا”.

وأشار “شاهين” إلى أنه سبق أن صدر بحق مريم رضا، والمعروفة بـ”مرمر”، قرار من النائب العام بتجميد حسابها. المصرفي ومنعها من السفر إلى جانب مشاهير آخرين بقضية غسيل أموال المشاهير.

 

View this post on Instagram

 

A post shared by شاهين (@sah_965)

وكانت وزارة التجارة والصناعة في الكويت، قد أحالت قبل أيام والد إحدى الفاشينيستات المتورطات بالقضية. المعروفة إعلامياً باسم “غسيل أموال المشاهير”، إلى النيابة العامة، وذلك بعد ضبط كمية من الذهب معه، كان ينوي تهريبها إلى دبي.

ذهب وألماس

وأوردت صحيفة “الراي” الكويتية أن والد الفاشينيستا طلب من وزارة “التجارة” التصريح له بالسفر إلى دبي حاملاً. الكمية المذكورة من الذهب والماس.

وعزز والد الفاشينستا موقفه بثلاث فواتير تثبت ملكيته للكمية. وذلك حسب الإجراءات المتبعة مع الوزارة والسفر في مثل هذه المواقف.

وأثناء تدقيق وزارة التجارة على صحة الفواتير المقدمة من الوالد، تبين لها أن ملكية الذهب المطلوب إخراجه. من الكويت تعود إلى ابنته الفاشينستا.

واتضح بعد مطابقة الفواتير أنها مسجلة باسمها.

وسبق أن تقرر التحفظ على أموالها بأمر من النائب العام، وأن هذه الكمية تندرج ضمن الأصول المملوكة قبل صدور قرار التحفظ.

والد الفاشينستا يخدع الوزارة

هذا الأمر دفع الوزارة للاشتباه بالفواتير المقدمة وشكوكهم بها.

فالفاتورة الأولى كانت تشمل 29 قطعة ذهب، بوزن 556.8 غرام، بسعر يقارب 10 آلاف دينار

فيما تضمنت الفاتورة الثانية 7 قطع مرصعة بالماس، وزنها يعادل 48.9 قيراط، بسعر 25 ألف دينار، علاوة على. فاتورة بـ 3 قطع الماس، وزنها 3.75 قيراط، بسعر 27 ألف دينار.

كما وأحالت وزارة التجارة الواقعة إلى النيابة العامة لاتخاذ ما تراه مناسباً.

وكانت مريم رضا قد ردت على  ما أُثير حولها بعد التحقيق معها في قضية “غسيل الأموال” المتورطة بها عقب ورود اسمها ضمن عدد من المشاهير تم التحقيق معهم.

مرمر بروب الاستحمام

ونشرت مريم رضا حينها مقطع فيديو عبر “سناب شات” ظهرت خلاله بـ”روب الاستحمام” وارتدت الحجاب. ونسقت إطلالتها بالميكاج، الأمر الذي عرضها لهجوم من جانب المتابعين الذين استنكروا ارتداءها الحجاب مع الروب.

وقالت مريم رضا حينها بالفيديو إن الفترة الحالية وما تشهده من تحقيقات في قضية “غسيل الأموال” تظهر الكثير . من الشائعات والكثير من الكلام في حقها وغيرها من المتورطين معها، مشيرة إلى أن الشائعات التي قيلت في حقها عقب التحقيقات تحتاج تفنيدا، حيث قيل إن لديها عدة مشاريع خاصة مع أشخاص عدة وتتربح من ورائها مبالغ لافتة إلى أن هذا لم يُطرح بالتحقيق.

وأضافت “مرمر” أن لديها مشروعا واحدا فقط خاصا بها ولا يوجد لديها شراكة مع أحد على الإطلاق، منوهة إلى أن البعض قال إنها قالت في التحقيقات إن مدخولها الشهري 50 ألف دينار كويتي.

وعلقت: “لم يسألني أحد عن مدخولي في التحقيق، وأجبت عن جميع أسئلة وكيل النيابة ولم أترك سؤالًا دون جواب كما أشيع.”

أكثر شائعة أضحكتني!

وتابعت: “أكثر شائعة أضحكتني أن محاميي الخاص طلب خروجي لأني لا أستطيع التواجد في السجن، هذا الكلام غير منطقي لأنه لا يوجد محامٍ يستطيع أن يقول هذا، لكني لن ألوم أحدا على رؤيته وطريقته في تلك القضية”.

وأكدت مريم رضا أنها تخضع لقوانين بلدها لأنها في دولة مؤسسات وقانون، مطالبة بأن يحصل المتابعون على المعلومات من مصدرها وليس من حسابات وهمية يكون أصحابها مجهولي الهوية، متابعة أن كل شيء سيتكشف مع الوقت.

وحول بكاءها أثناء التحقيق، قالت: “أنا كنت متماسكة جدًا ومشاعري كانت متلغبطة.. الموقف وايد صعب وأنا بتكلم عن زميلات واللي تكلم عن موقف البكاء اللي لا يحط أحد من أهلك بهذا الموقف أيًا كان أو موقف مشابه يكون بالنهاية ترى احنا بشر والحمل تقيل علينا والمتهم برئ حتى تثبت إدانته”.

واختتمت: “لا توصلولي أخبار فلان اتكلمت عنك أو فلانة قالت فيك لأن أنا مو من طبعي اللي متابعين إذا صار مشكلة أفجر بالخصومة ولا أطلع بالعلن أتكلم عن أحد كان بيني وبينه عيش وملح أنا مركزة حق حياتي ومو فاضية لفلانة قالت أو غيره”.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

 

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More