فضيحة لوالد فاشينيستا كويتية من المتورطات بقضية “غسيل أموال المشاهير” .. هذا ما حاول فعله في دبي!

0

أحالت وزارة التجارة والصناعة في الكويت، والد إحدى الفاشينيستات المتورطات بالقضية المعروفة إعلامياً باسم “غسيل أموال المشاهير”، إلى النيابة العامة، وذلك بعد ضبط كمية من الذهب معه تتجاوز قيمتها 62 ألف دينار (204 ألف دولار)، كان ينوي تهريبها إلى دبي.

ذهب وألماس

وتعود تفاصيل الواقعة بحسب ما أوردت صحيفة “الراي” الكويتية، حين طلب والد الفاشينيستا من وزارة “التجارة” التصريح له بالسفر إلى دبي حاملاً الكمية المذكورة من الذهب والماس.

وعزز والد الفاشينستا موقفه بثلاث فواتير تثبت ملكيته للكمية. وذلك حسب الإجراءات المتبعة مع الوزارة والسفر في مثل هذه المواقف.

وأثناء تدقيق وزارة التجارة على صحة الفواتير المقدمة من الوالد، تبين لها أن ملكية الذهب المطلوب إخراجه من الكويت تعود إلى ابنته الفاشينستا.

واتضح بعد مطابقة الفواتير أنها مسجلة باسمها.

وسبق أن تقرر التحفظ على أموالها بأمر من النائب العام، وأن هذه الكمية تندرج ضمن الأصول المملوكة قبل صدور قرار التحفظ.

والد الفاشينستا يخدع الوزارة

هذا الأمر دفع الوزارة للاشتباه بالفواتير المقدمة وشكوكهم بها.

فالفاتورة الأولى كانت تشمل 29 قطعة ذهب، بوزن 556.8 غرام، بسعر يقارب 10 آلاف دينار

فيما تضمنت الفاتورة الثانية 7 قطع مرصعة بالماس، وزنها يعادل 48.9 قيراط، بسعر 25 ألف دينار، علاوة على فاتورة بـ 3 قطع الماس، وزنها 3.75 قيراط، بسعر 27 ألف دينار.

كما وأحالت وزارة التجارة الواقعة إلى النيابة العامة لاتخاذ ما تراه مناسباً.

قضية غسيل أموال المشاهير

وأثارت قضية غسيل أموال المشاهير ضجة واسعة العام الماضي في الكويت.

واتهم عشرات المشاهير بغسيل أموال قبل أشهر ليتم بناءً على ذلك متابعة القضية من قبل الجهات المختصة، والتحقيق مع المتهمين تباعًا من قبل النيابة العامة، وإخلاء سبيلهم بكفالات مالية.

وصدر قرار بتجميد أرصدتهم، ومنعهم من السفر، وحجز جميع المراكب واليخوت، والدراجات المائية التي يملكونها.

وكشف مصدر مطلع حينها عن أسماء المشاهير الكويتيين الـ10 المتهمين بفضيحة غسيل الأموال، وهم: حليمة بولند، فوز الفهد، فرح الهادي. مريم رضا، يعقوب بوشهري، عبدالوهاب العيسى، دانة الطويرش، جمال النجادة، شفاء الخراز، ومشاري بو يابس.

وعمّمت وزارة الداخلية أسماء المشاهير الـ10 فوراً على المنافذ البرية والمطار، خشية هروب أي منهم.

وكشف حينها أن الأجهزة الأمنية تراقب 27 مواطناً ومقيماً يُشتبه بضلوعهم في عمليات غسل الأموال. بينهم تجار خمور ومخدرات، وأن الأدلة قطعية على بعضهم.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More