ليلى عبد اللطيف تروي قصتها مع رجال صدام حسين ومرسي .. هذا ما قالته وأثارت الجدل!

0

قالت المتنبئة اللبنانية ليلى عبد اللطيف خلال مقابلة تلفزيونية لها، بأنها تعرضت للتهديد مرات عديدة، بسبب تنبؤات كان تتحدث بها وحصلت بالفعل.

وادعت المتنبئة البنانية الشهيرة خلال مقابلتها عبر برنامج “الواجهة” على قناة “LBCI” اللبنانية، بأنها تلقت تهديدات من جماعة الإخوان المسلمين حين تنبأت بزوال حكم الرئيس المصري الراحل محمد مرسي، وأيضاً من نظام صدام حسين فيما سبق.

وجاء في نص الحديث الذي قالته “عبد اللطيف” عبر “أل بي سي”: “التهديد لقيته على الانترنت بشكل مباشر من الإخوان من مصر.”

وأضافت:”طلعوا قالوا أن ليلى عبد اللطيف مصرية مهضومة. ورجعت قلت وقالت إنه مرسي مش حيكون على الكرسي وانقلاب على مرسي. فنحنا حنطولها وين ما كانت”.

وتابعت: “التهديد التاني لما طلعت على “سي إن إن” من سنين. وقلت إنه هناك ضربة على العراق وأن الرئيس صدام حسين لن يعد موجود. فتلقيت اتصال من العراق قالوا لي سنطال أينما كنتي موجودة.”

وحول لبنان قالت بأنه تم التحقيق معها حين قالت بأن هناك انفجار بالأشرفية وخايفة على العميد وسام الحسن.

وزادت المتنبئة اللبنانية في معرض ردها على الصحفي الذي سألها عن أسرار بحياتها.

فقالت “نعم لدي أشياء جواتي وما بفصح عنها لأنها بتأذي، ولأنها ممكن تأذي ولادي يوماً ما، لما يشوفوا أمهم قديش عانت وواجهت أشياء بالحياة لوحدها أكيد رح يدايقوا”.

ليلى عبداللطيف وقمر

ويشار إلى أنه في يناير الماضي، أثارت اتهامات أطلقتها الفنانة اللبنانية قمر عن عالمة الفلك لیلى عبداللطیف غضب الأخيرة. ما دفعها للتلويح بملاحقتها قانونياً.

وكانت الفنانة قمر اتهمت لیلى عبداللطیف. بأنها تتقاضى أموالاً لكي تتحدث في توقعاتها عن الشخص بشكل جيد وأنها تتوقع السيء لمن لا يدفع لها.

ورفضت “قمر” خلال حلولھا ضیفة مع الاعلامي تمام بلیق، مسك صورة لیلى عبداللطیف.

وقالت قمر إن لیلى عبداللطیف توقعت أن تكون نھایتھا مثل الفنانة اللبنانیة الراحلة سوزان تمیم.

كما اتھمتها بالاحتیال علیھا، إذ اختفت بعد أن أخذت مبلغًا مالياً ضخما لم تعد تذكر قیمته.

لیلى عبداللطیف ترد

من جهتها، ردّت لیلى عبداللطیف وقتها على اتهامات “قمر” ونفت بشكل قطعي، ما جاء على لسان الفنانة اللبنانية.

وقالت عبد اللطیف، وفق بیان أصدره المكتب الإعلامي الخاص بھا، إنھا لم تتوقع یوما بالاسم أو الشخص لأي من الفنانین اللبنانیین، أو لغیرھم بالموت أو بالمرض.

وأضاف البيان أن لیلى عبداللطیف، لا تتقاضى أي مقابل مادي للإعلان أو الترویج لأي شخص كان.

وتوعد البيان الخاص بالمتنبئة اللبنانية أن في حال لم یكن اتھام قمر مرفقًا بالإثباتات سوف یتم اتخاذ الإجراءات القانونیة اللازمة.

توقعات ليلى عبداللطيف للعام 2021

وكانت ليلى أيضا أطلقت سلسلة توقعات جديدة قبل نهاية عام 2020، كاشفةً أنها ستطل عبر قناة “الجديد” لإطلاق توقعات العام الجديد 2021.

وظهرت ليلى عبداللطيف عبر قناتها على “يوتيوب” بفيديو رصدته “وطن” وقتها، تنبأت خلاله أن العراق واليمن وليبيا، سيشهدون استقراراً أمنياً تحت رعاية سعودية، إستعدادا للدخول في مرحلة السلام.

وتابعت ليلى عبداللطيف توقعاتها بخصوص لبنان قائلة: “المبادرة الفرنسية ستنجح في لبنان. إلا أن الأنظار والإعلام سيكونان باتجاه مطار رفيق الحريري الدولي لحدث مهم”.

وأضافت: “سيكون هناك تطور تكنولوجي وإقتصادي في الامارات وستكون محط أنظار عالمية”.

وعرجت عبداللطيف إلى الكويت، وتنبأت بإعفاءات لعدد محدد من السجناء في البلاد بأمر من أمير البلاد.

ولمحت المتنبئة اللبنانية إلى حدوث تطورات جديدة في الأزمة الخليجية قائلة، إنه سيكون هناك إجتماع عربي موسع يجمع أمير قطر بولي العهد السعودي.

واختمت عبداللطيف سلسلة توقعاتها بأمنياتها أن تكون توقعاتها إيجابية لرأس السنة وأن تكون سنة 2021 أفضل من الـ2020

“تخاف أن يحدث ما تتوقعه”

وأطلت ليلى عبداللطيف في وقت سابق عبر فضائية “الجديد” مع الإعلامي نيشان، وقالت حينها إنها اضطرت للظهور مُبكراً لأنها تخاف أن يحدث ما تتوقعه قبل نهاية هذا العام.

وتوقعت عبداللطيف حينها أن لا شخصية بديلة عن سعد الحريري لتشكيل الحكومة اللبنانية، مضيفة: “مهما أتى ومهما ذهب، لن يكون هناك سوى الشيخ سعد”.

وتابعت ليلى: “سيكون هناك حزن على رجل دين وعلى شخصية إعلامية، وكارثة جديدة تنتظر العالم غير كورونا في الـ 2021”.

ولمحت المتنبئة اللبنانية ليلى عبداللطيف إلى وجود اغتيال أو حدث مؤسف او مقلق في الفترة القادمة، بجانب وجود موجة غبار تجتاح العالم العربي.

وقالت ليلى عبداللطيف إن معاهدة سلام ستتم بين ليبيا واسرائيل، وصور سيف الاسلام القذافي ستغزو شوارع ليبيا، وستكون معاهدة سلام أيضاً بين سوريا واسرائيل.

ورأت ليلى عبداللطيف أن لبنان مقبل على انفتاح وموسم سياحي جيد في وقت قريب.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

قد يعجبك ايضا
اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More