شاهد ورقة بخط يد زوجة السلطان هيثم بن طارق تلقى تفاعلا واسعا.. فماذا كتبت؟

1

تناقلت مواقع التواصل الاجتماعي بسلطنة عمان، صورة لرسالة كتبت بخط يد زوجة السلطان هيثم بن طارق آل سعيد. عهد بنت عبد الله البوسعيدية، بعد زيارتها لعدة مناطق بولايات السلطنة.

وأظهرت الصورة كلمات بخط يد السيدة عهد البوسعيدية، كتبتها تعبيراً عن إعجابها بجولتها في منطقة إمطي بولاية إزكي.

حيث كتبت ما نصّه على الورقة “سعدت بما شاهدت من إرث عظيم لهذه المنطقة الجميلة، بوركت جهودكم مع تمنياتي لكم بالتوفيق”.

وتفاعل المغردون عبر مواقع التواصل الاجتماعي بالسلطنة بصورة واسعة مع ما كتبته حرم السلطان العماني. بخط يدها من ثناء على الجهود المبذولة في المحافظات العمانية.

وقال أحد المغردين معلقاً على الموضوع: “الله يحفظها ويسعدها ويديم عليها الصحة والعافية ويبارك عليها ويرزقها الحكمة ورحمة. على البشر جزاها الله خيرا جزاء الدنيا والآخرة حسنة على حسن تعاونها وتداخلها مع المجتمع العماني”.

فيما كتب مغرد آخر حول الصورة قائلاً: “السيدة الجليلة حفظها الله ورعاها جميلة النفس عظيمة الشأن، حفظ الله السلطان هيثم بن طارق”.

زيارة زوجة السلطان هيثم بن طارق لولاية نزوي

كما تداول ناشطون عمانيون اليوم، الأحد، مقاطع فيديو أظهرت موكب السيدة عهد بنت عبدالله البوسعيدية في ولاية نزوي، بمحافظة الداخلية.

كما وثقت صور أيضا نفس التوقيع بخط يدها حيث وصفت زيارتها للولاية وأشادت بأهلها.

زيارة السيدة الجليلة لولاية بهلاء

وقبل أيام، أثار مقطع فيديو تداوله رواد مواقع التواصل الاجتماعي لزوجة السلطان العُماني هيثم بن طارق. السيدة الجليلة عهد بنت عبدالله البوسعيدية، إعجاب العمانيين.

وحسب الفيديو، الذي رصدته “وطن”، فإن السيدة الجليلة عهد البوسعيدية ظهرت تستمع لأحد المواطنين أثناء زيارتها لولاية بهلاء.

وأبدى رواد مواقع التواصل الاجتماعي اعجابهم بتصرف السيدة الجليلة. معتبرين أن قربها من أحوال الشعب أمر غير مستغرب.

وقال مغرد: “الأخلاق الرفيعة من كرم وتواضع يصطفي بها الله ويخص بها عباده الصالحين المؤمنين الصادقين”.

كما أضاف: “هكذا مولاي المفدى هيثم وحرمه سيدتي الجليلة عهد في هذه الساعة. اسأل الله لهم الصحة والعافية وادامهم سند للأمتين العربية والإسلامية”.

وقال عدنان البلوشي: “هذا الحراك الوطني الكبير سيكون له نتائج وتأثير ايجابي مهم في قادم الوقت ورسالة مطمئنة للشعب. بان العين لم ولن تغفل عن رعاية ابناء الوطن”.

كما تابع: “يتجلى ذلك من خلال الزيارات المتسارعة والمتتالية لربوع الغبيراء والوقوف على طبيعة المرحلة وسبل معالجتها. وكلنا ثقة في عهد مولانا المعظم”.

وقالت عائشة العلوي: ” زيارات السيدة الجليلة عهد البوسعيدية المتتالية تنم عن اهتمام شخصي بالشأن الداخلي. وستتربع هذه السيدة على قلوب العمانيين بفضل ما تملكه من دماثة ولطف ولين “.

كما أضافت: “لا شك أن الاسرة المالكة لها الاهتمام والخلق ذاته. متعهم الله جميعا بالسعادة وأمد في اعمارهم وبارك في ارزاقهم”.

وقال حساب “السيف السريع”: “ما شاء الله عليها اخلاق ورقي عالي لها لاستماعها للمواطنين. أكيد إنها راح تنقل كل متطلبات. الشعب لسلطان لأن هي الوحيد الأقرب له من بعد الله سبحانه حفظكم الله جميعاً”.

كما قال حساب آخر: “عاشت الله يحفظها أسعدنا جدا نزولها للشارع واستماعها للمواطنين. وهذا دور الأم الحانية على شعبها ونتوسم فيها الخير”.

إطلالة زوجة السلطان حديث العمانيين

وقبل ايام، تفاعل العديد من المغردين والنشطاء العمانيين في السلطنة. بشكل كبير مع أحدث إطلالة لزوجة السلطان هيثم بن طارق، السيدة عهد بنت عبدالله البوسعيدية.

الصور الرسمية المتداولة لإطلالة السيدة عهد البوسعيدية، أظهرتها بملابس لافتة خضراء اللون نسقت باحترافية.

كما أشاد ناشطون بزوجة السلطان هيثم وحضورها الدائم بين المواطنين، لافتين إلى جمالها البارز وفي نفس الوقت الوقار والاحترام الذي تظهر به كوجهة مشرفة للسلطنة.

ورغم الظهور القليل لها إلا أن النشطاء في السلطنة يشيدون دائما بإطلالات السيدة عهد زوجة السلطان، ودورها الفاعل في المجتمع خاصة في الجانب الإنساني.

تابعوا قناتنا على يوتيوب لمشاهدة كل جديد

أضغط هنا وفعل زر الاشتراك

Other Ad

قد يعجبك ايضا
تعليق 1
  1. هزاب يقول

    هل يمكن بيع هذه الورقة في مزاد؟ يعني هل لها قيمة تساعد في تشغيل العاطلين عن عمل ووقف طوفان البطالة في هذه الدويلة؟ هل يمكن سد العجز المالي؟ والديون العامة؟ صراحة جنون التملق والتزلف والنفاق في مسقط عمان أشبه بحفلة زار وسيرك وحركات بهلوان! ما الذي سيفيد الفقير المديون العاجز العاطل عن العمل المسرح من العمل مثل هذه الأخبار؟ ! صراحة قمة المهازل ! لكم الله يا فقراء عمان!

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

This website uses cookies to improve your experience. We'll assume you're ok with this, but you can opt-out if you wish. Accept Read More